تمنراست:حجز 07 قناطير من الكيف المعالج    بلحيمر يدعو وسائل الإعلام العمومية لإعادة تنظيم نفسها    المجلس الوطني المستقل للأئمة يدعو لفتح المساجد    أفضل موسم ل "محرز" من ناحية التمريرات الحاسمة    الشاحنات والمركبات الناقلة للمواشي ممنوعين من الدخول إلى العاصمة    جراد في زيارة عمل وتفقد اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    وفاة مدير الثقافة لولاية تيسمسيلت    لا عودة للحجر الوطني الشامل    البروفيسور ميهاوي: "الوضع لا يزال تحت السيطرة"    الاتحادية الجزائرية للسباحة: الجزائري جواد سيود ينضم الى نادي أولمبيك نيس    أزمة المستحقات تطفو على السطح في مولودية الجزائر    كرة اليد: تأجيل الجمعيات الانتخابية للاتحاديات المتأهلة للألعاب الأولمبية أو للدورات التأهيلية    وفاة والد الأسير خليل براقعة المحكوم بالمؤبد 20 مرة    وزير الخارجية اليوناني: "آيا صوفيا" قضية عالمية و"استفزاز تركي" يتطلب تدخلا أوروبيا    والي المسيلة: مجهولون اقتحموا مستشفى سيدي عيسى ورموا ميتا بكورونا بجانب النفايات!    توقيف عدة أشخاص مشتبه فيهم في ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية بولايات جيجل وتيارت وبشار    إغلاق الشواطئ يرفع من مخاطر حرائق الغابات    ربع قرن على مجزرة سربرنيتسا    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    مسرح عنابة يكشف عن نتائج المسابقات الخاصة بالحجر الصحي    جمعية العلماء تصدر فتواها بشأن مصير أضحية العيد    أبو طالب خير سندٍ للإسلام وخير عمٍ لنبي الإسلام    الكوثر والحوض من الخصائص النبوية    انخفاض كبير في نشاط ميناء الجزائر خلال الثلاثي الأول ل2020    مدرب بلاك بيرن: الجزائري بن رحمة قدوة للاعبي فريقي    إيداع 3 متهمين بقتل المحامية طرافي الحبس المؤقت    سطيف: تنصيب مدير الأمن الولائي الجديد    107 جريحا في حوادث مرور خطيرة عرفتها مختلف الطرق خلال 24 ساعة الأخيرة    المعارضة في مالي تصعد احتجاجاتها ضد الرئيس كايتا    ملحقة باستور أجرت أكثر من 20 ألف تحليل خلال 3 أشهر    تعطل المصاعد الكهربائية وغياب التهيئة يؤرقان مواطني مصطفى بن عودة بذراع الريش    الرئيس تبون يترأس مجلسا للوزراء حول الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    هزة ارضية قوتها 1ر3 درجة بمستغانم    أسعار النفط تصعد بعد رفع التوقعات بشأن الطلب العالمي    خلال اجتماع ضم ولاة بواسطة تقنية التحاضر المرئي    "أوبك" وحلفاؤها يستعدون لزيادة إنتاج النفط ابتداء من أوت المقبل    وزير الصحة: ولايات لم تسجل أي إصابة.. و لا يمكن العودة للحجر الوطني    انشاء نادي فلاحي بعين صالح لإقتحام الآفق الواعدة للقطاع    مجلة الجيش: المعركة التي تخوضها الجزائر اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير بالأمس    عقلي يبرز للسفير المسكيسي الفرص الكبيرة التي تتمتع بعا الجزائر في الاستثمار    أمن ليبيا من أمن الجزائر    نقل إلى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية    رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة    بعد اعتماد مجلس الأمن رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية    تواصل ردود الفعل المنددة بتصريحات لوبان    عبر موقعها الالكتروني    آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 45 بقالمة    سفيرة ألمانيا تودع بلحيمر    شعيلي يتفقد المدرج الرئيسي للمطار    معلم تحت الأرض للعلم والتعبد    استفادة أزيد من 2700 فنان من إعانة مالية    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    استئناف النشاط مرهون بتوفير كل المرافق    الجزائري نوفل خاسف يتمنى البقاء في نادي بوردو    سيف خالد بن الوليد ينتقل إلى قبضة ياسر جلال    خضرة يشكر وزارة التربية التونسية    مؤسسة هوليوود تشيد ببلعربي    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة الاتحاد الأوروبي-المغرب: ''تبييض للتاريخ الدامي للمملكة المغربية''
نشر في الحوار يوم 09 - 03 - 2010


نددت المناضلة الصحراوية في مجال حقوق الإنسان أمنتو حيدار بغرناطة (جنوب اسبانيا) بقمة الاتحاد الأوربي- المغرب، مؤكدة أن هذه القمة لا تهدف سوى لتشجيع '' تبييض التاريخ الدامي للمملكة المغربية'' والاستخفاف بحقوق الشعب الصحراوي المشروعة. وأكدت حيدار أمام الندوة الدولية لدعم القضية الصحراوية المنعقدة في غرناطة موازاة وردا على القمة الأولى بين الاتحاد الأوروبي والمغرب أن '' هذه القمة تعد استفزازا للشعب الصحراوي، الذي هو ضحية جهاز القمع المغربي ونكرانا لمعاناته بل استخفافا بجوهر الإنسانية. وأضافت المناضلة الصحراوية التي تظهر لأول مرة بعد إضرابها عن الطعام الذي دام 32 يوما في لانثاروتي (جزر الكناري) احتجاجا على طردها غير الشرعي من الصحراء الغربية أن هذه القمة '' لا تهدف سوى لتشجيع تبييض التاريخ الدامي للمملكة المغربية ، وبعد تنديدها بانتهاكات حقوق الإنسان من طرف المغرب في الأراضي الصحراوية المحتلة سيما وضعية المعتقلين الصحراويين في السجون المغربية دعت السيدة حيدار الاتحاد الأوروبي إلى جعل مسالة حقوق الإنسان في هذه الأراضي '' جزءا أساسيا وملزما'' بالنسبة للوضع المتقد م للمفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي. كما دعت حيدار أمام أكثر من 400 شخص إلى الإفراج عن كافة المعتقلين الصحراويين بما فيهم المدافعين عن حقوق الإنسان و رد الاعتبار للشعب الصحراوي ب''إبعاد الصحراء الغربية عن إطار تطبيق اتفاقات الصيد البحري و استغلال الثروات الطبيعية الموقعة بين المغرب والاتحاد الأوربي. وانتقدت المناضلة الصحراوية من جهة أخرى '' الصمت الفاضح'' للحكومة الاسبانية إزاء الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي يرتكبها المغرب و نهب الثروات الصحراوية و تعتبر السيدة حيدار أن هذا الموقف الذي يدير ظهره لعلاقة تاريخية مع الصحراء ''لا يمكن تفسيره إلا بإتباع أعمى لدعاية (مغربية) لا قيمة لها'' مضيفة أن الموقف الاسباني ''غير ودي و يثير إحباطا كبيرا لدى أغلبية الصحراويين. من جهة أخرى أوضح زعيم حزب ايزكييردا يونيدا (اليسار الموحد) ثالث قوة سياسية في اسبانيا كايو لارا أن ''الوضع المتقدم الذي يمنحها الاتحاد الأوروبي للمغرب يزيد من العار كما يعد من اكبر الانتهاكات التي يمكن ان تلحق بحقوق الإنسان''.وقال المسؤول الاسباني في تصريح للصحافة أثناء مشاركته في مظاهرة لدعم الشعب الصحراوي ان ''عديد الصحراويين المتواجدين بهذه المظاهرة يريدون فقط ان يعاد لهم ما انتزع منهم اي الحقوق التي سلبها منهم النظام المغربي، واشار لارا إلى أن ''الاستيلاء على الوطن و الممتلكات و منها حياة الصحراويين تعد من اكبر انتهاكات حقوق الإنسان التي يمكن اقترافها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.