الرئيس تبون يكلف الوزير الاول بتمثيله في القمة الثامنة للجنة العليا للاتحاد الافريقي حول ليبيا ببرازافيل    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وخنشلة وغليزان (وزارة الدفاع)    غليزان: استحداث أزيد من 140 مؤسسة مصغرة في إطار الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب    بالوثائق.. طعام للكلاب.. حذاء نسائي وخمور ضمن مصاريف اللجنة الأولمبية!    الجزائر تشارك في المهرجان الدولي للشعر والفنون في دورته الثامنة بالمغرب    هزة أرضية في ولاية جيجل    الرئيس تبون يعين بوعلام بوعلام مستشارا خاصا له في الشؤون القانونية والقضائية    معسكر.. غرفة الاتهام تؤيد وضع “مير” المحمدية ومنتخبين اثنين والأمين العام تحت الرقابة القضائية    والي ميلة الجديد يستلم مهامه    مجالسة الطعان والفاسق.. رؤية شرعية أخلاقية    المنتخب الجزائري يستهل التصفيات أمام سلوفينيا يوم 17 أبريل    تتويج الجزائر باللقب، بمجموع 12 ميدالية، منها خمس ذهبيات    فوز المجمع البترولي على نادي كوسيدار (66-43)        الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية يقترح تنظيم معرض دولي للإنتاج بالجزائر    قسنطينة: حجز أزيد من 200 ألف أورو بمطار محمد بوضياف    تفكيك عصابة سرقة المساكن بالجلفة    تكليف اللواء شنقريحة بمهام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة "بصلاحيات كاملة"    أساتذة الابتدائي يهددون بالتخلي عن بعض المهام    سطيف….وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية    الصين: 132 حالة وفاة و 5974 إصابة مؤكدة بسبب كورونا الجديد    غوتيريش يشيد بجهود الرئاسة الجزائرية لمؤتمر نزع السلاح    العاصمة…. تدشين الطبعة ال14 لصالون التشغيل والتكوين    سفير فلسطين بالجزائر: “أمريكا تريد كسر الإرادة الفلسطينية وإذلال الأمة العربية بصفقة القرن”    BRI تيسمسيلت تحجز أكثر من 320 وحدة من المشروبات الكحولية    الاحتفال باليوم العالمي للمناطق الرطبة الأحد القادم بالطارف    عرقاب: مخطط الحكومة القادم سيعطي رؤية واضحة للجزائريين بخصوص إستغلال الغاز الصخري    النفط يرتفع والأسواق تراقب تأثير فيروس كورونا    زلزال بشدة 7.7 درجات يضرب منطقة الكاريبي    العلمة بسطيف …. توقيف 5 أشخاص لديهم 130 مليون سنتيم مزورة    “الإيطاليون” منبهرون بأداء “بن ناصر”    في الذكرى ال23 لاغتياله على يد الإرهاب أمام دار الشعب بالعاصمة    أول حالة إصابة بكورونا تسجل في الإمارات    سنواصل تطوير المؤسسة العسكرية ونتكفل بمطالب معطوبي الجيش»    لمدة موسمين ونصف    خلال ليلة فنانة العرب التي‮ ‬أحيتها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬ختام موسم الرياض    رزيق‮ ‬يدعو رجال الأعمال للرمي‮ ‬بكل ثقلهم نحوها‮ ‬    أكثر من‮ ‬9‮ ‬أشهر لتحديد أول جلسة علاج    طالب بضرورة احترام الشرعية الدولية    بعد إستقالة سلفه    تبون‮ ‬يأمر بإجلاء الطلبة الجزائريين بالصين    الغش باق ما لم تطبق الدولة حلولا وقائية    هل يضع حدا للعشوائية والتحايل والغش؟    جناح خاص لكتب الصحفي الراحل جمال الدين زعيتر    تزايد مؤشرات انهيار الهدنة في ليبيا    المستهلك رهن الاحتكار    رسم على الرمل ..    الصحراء الجزائرية ملهمة الرحّالة الغربيين    نادي "ناس الثقافة" يطلق مشروع مكتبة الشارع    يوم تحسيسي حول داء كورونا و تفعيل جهاز المراقبة    ماروك يحضّر لمباراة تاجنانت    مرفق الهواء الطلق "محمد وشن" بقسنطينة.. عينة عن "العبث الثقافي"    إنجاز الفائز بمسابقة كوميك ستريب لألبوم عن ريغور    الطبعة الثانية للشعر القبائلي بتيزي وزو    من آداب وأحكام المساجد    ربط الفعل بالمشيئة    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما تبذل مجهودات لمواجهة الطلب المتزايد على هذه المنشآت: الضغط يتفاقم على مسابح باتنة كلما حل الصيف
نشر في الاتحاد يوم 03 - 08 - 2016

تعرف المسابح بولاية باتنة ضغطا كبيرا يتفاقم كلما حل فصل الاصطياف، وأمام هذه الوضعية أكد مدير الشباب والرياضة إسماعيل بوخريصة بأن مجهودات كبيرة تبذل منذ فترة لمواجهة الطلب المتزايد على هذه المنشآت التي يفوق عدد الوافدين إليها 25 ألف شخص من مختلف الأعمار شهريا.
وتضم ولاية باتنة 6 مسابح منها 3 بمدينة باتنة واحدة منها تابعة للبلدية فيما تتواجد واحدة بالقطب العمراني الجديد حملة3 ببلدية وادي الشعبة وأخرى جوارية بآريس وواحدة نصف أولمبية "25 متر" ببريكة، ويجري حاليا إنجاز مسبحين آخرين الأول ببلدية عين ياقوت بمبلغ 120 مليون د.ج تقدمت الأشغال بشأنه بنسبة 80 بالمائة على أن يستلم نهاية سبتمبر المقبل فيما ينجز الثاني ببلدية بيطام بنفس المبلغ ويتوقع استلامه في أفريل 2017 حيث تقدمت نسبة الأشغال به حاليا ب40 بالمائة، لكن على الرغم من أن باتنة تعد من الولايات الأولى على المستوى الوطني من حيث عدد المسابح إلا أن الإقبال الكبير عليها خاصة في فصل الصيف يجعلها غير كافية فيما يخص استغلالها للجانب الترفيهي.
فهذه المرافق تتحمل أكثر من قدرتها النظرية ولو تطبق المعايير المعمول بها لاسيما من حيث عدد الأشخاص بالرواق الواحد من المسبح وكذا فترات استغلال كل مسبح بين مجموعة وأخرى فإن الكثير من رواد هذه المرافق يحرمون من الاستفادة من خدماتها، وبشأن مسبح حي كشيدة بمدينة باتنة الذي توقف الموسم الجاري بسبب أشغال إصلاح في قاعة المحركات بعد أن استمر تموين المرفق طيلة 5 سنوات بمياه الصهاريج فأشار بن خريصة إلى أن الأشغال انتهت حاليا ويجري ملء المسبح بالماء على أن يفتح أمام هواة السباحة في الأيام القليلة المقبلة.
الاستثمار الخاص.. بديلا لتنويع العرض في المنشآت الترفيهية
من جهته أوضح مدير ديوان مركب أول نوفمبر 1954 المتعدد الرياضات بعاصمة الأوراس لزهر بخوش الذي يشرف على تسيير 35 وحدة رياضية بباتنة منها المسابح بأن 2372 طفلا موزعين عبر 19 ناديا رياضيا بالولاية منخرطين في الرابطة الوطنية للسباحة يتدربون دوريا بهذه المسابح، حيث تعطى لهم الأولوية إلى غاية نهاية جويلية لتتوقف المرافق لفترة محددة لصيانة تجهيزاتها ثم تفتح بعدها أمام الجمهور الواسع طيلة الفترة الصيفية الممتدة من 10 جويلية إلى 10 سبتمبر، وبرأي المتحدث فإن عدد المسابح المفتوحة حاليا بباتنة كافية من حيث التدريبات الخاصة بالمنخرطين في رياضة السباحة و منهم 17 عنصرا يمثلون الولاية في المنافسات الوطنية لكن عددها يبقى كما قال- غير كاف بالنسبة للجانب الترفيهي للجمهور الواسع لاسيما وأن هناك من يتردد على هذه المرافق لضرورة طبية ويقدر عددهم بباتنة 703 أشخاص منهم 403 إناث خصص لهم برنامج خاص في نهايات الأسبوع مجانا.
الحظيرة المائية بجرمة متعة أخرى لعشاق السباحة
جاءت الحظيرة المائية التي تم إنجازها في إطار الاستثمار الخاص وافتتحت في ال5 جويلية من سنة 2009 ببلدية جرمة على بعد 20 كلم شمال شرق مدينة باتنة لتعزز مرافق الترفيه المتوفرة بولاية باتنة.
وأصبح المرفق منذ دخوله حيز الاستغلال وجهة مفضلة للكثيرين خلال فترة الاصطياف من باتنة و من المدن المجاورة ويشكل متعة أخرى لعشاق السباحة الذين لا يسعفهم الحظ للتوجه إلى شواطئ البحر بالمدن الساحلية، وتتوفر هذه الحظيرة المائية التي تعد من بين الأوائل على الصعيد الوطني وهي جزء من حظيرة التسلية الخاصة لمبي فاميلي بارك على 5 مسابح و7 ألعاب مائية ضخمة إلى جانب تجهيزات مضادة للباعوض، وتشهد هذه الحظيرة المائية التي تفتتح في الفترة من 1 يونيو إلى 31 أغسطس يوميا من ال10 صباحا إلى السابعة مساء إقبالا كبيرا للزوار من مختلف أنحاء باتنة و ولايات شرق البلاد حيث كان مسؤولوها يراهنون في البداية على 1800 زائر في اليوم على الأقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.