تعرف على موعد مواجهة محرز وعوار في دوري الأبطال    تبسة.. اصابة 6 اشخاص في حادثي مرور منفصلين    خنشلة: قتيل وجريح في إصطدام بين سيارة ودراجة نارية    هذه كيفيات توظيف الإداريين بعد ترقيتهم    وزير الاتصال يدعو الى التفكير في وسائل معالجة بعض الممارسات المنافية للمهنة والتي تشوب مهنة الصِحفي في بلدنا.    سفير الجزائر بصربيا يؤكد:    حكومة الوفاق الوطني الليبية «تتضامن» مع الجزائر    رسميا .. بيرلو مدربا جديدا ليوفنتوس    رئيس الحكومة اللبنانية يدعو لانتخابات نيابية مبكرة للخروج من الأزمة    ناصري: تكفل الدولة بالمتضرّرين دون إقصاء    جمعيّة التجار والحرفيّين تعبر عن إرتياحها لقرارت الوزير الاول    بالشراكة مع الولايات المتحدة    بن دودة تعزي عائلة الممثل المسرحي موسى لكروت    مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي        لا وجود لسلع خطيرة أو مواد متفجرة    لا سيارات جديدة في السوق الجزائرية خلال 2020!        نهاية "كابوس" العدّائين الجزائريين العالقين بِكينيا    الصيرفة الإسلامية تفتح أبواب شراء سكنات    سعر خام برنت يتراجع إلى ما دون 45 دولارا        تكييف مواقيت الحجر الجزئي المنزلي ب29 ولاية    زيتوني: المؤتمر «محطة فاصلة» في مسيرة الحزب    تشييع جنازة جيزيل حليمي    إجلاء 263 مواطن من دبي إلى وهران    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية إلى 31 أوت    وزير السكن : 184 عائلة منكوبة جراء زلزال ميلة سيعاد إسكانها بعد 20 يوما    وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت    الشُّبهة الأولى    عنابة تتحدّى «كورونا» وتواصل المشاريع التّنموية    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    هكذا بإمكان المواطنين سحب أكثر من 10 ملايين سنتيم    من هو سعيد بن رحمة؟    "بزناسية" يستنزفون الثروة الغابية لملء جيوبهم    538 إصابة جديدة و416 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين سومر عبد القادر في ذمة الله    الجامعات تفرج عن رزنامة استكمال الموسم الجامعي على مراحل    انفجار قوي يهز قاعدة عسكرية في مقديشو    والي العاصمة يأمر بتسريع وتيرة إنجاز ملعبي براقي والدويرة        هذه شروط فتح الشواطئ والمقاهي والمطاعم وأماكن الراحة الأسبوع المقبل    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    مسعودي: "هذه هي الأسباب التي حرمت المولودية من تتويج قاري جديد"    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    بوناطيرو ل"النهار أونلاين":"ميلة مصنفة كمنطقة زلزالية.. وهذ أسباب الهزّات الأخيرة"    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نائب وكيل الجمهورية يكشف حيثيات اختطاف الطفل أمين
نشر في الخبر يوم 07 - 11 - 2015

عقد نائب وكيل الجمهورية الرئيسي "محمد عماري" والرائد حماموش بلقاسم"ممثل المجموعة الولائية للدرك الوطني، ندوة صحفية بمحكمة بئر مراد رايس بالعاصمة صباح اليوم وتحديدا على الساعة 11 صباحا حول حادثة إختطاف الطفل "ياريشان أمين"
وأستهل وكيل الجمهورية "محمد عماري" الندوة الصحفية بتقديم تلخيص عن أحداث قضية اختطاف الطفل ياريشان أمين" جاء فيها ما يلي:
"أشكر عناصر الضبطية القضائية للدرك الوطني على الاحترافية والمجهودات الجبارة التي بذلوها خلال التحريات في قضية الطفل "أمين ياريشان" ، ..في 21 أكتوبر 2015 صباحا ذهب الطفل أمين للمدرسة القريبة من مقر سكناه لمزاولة دراسته بصفة عادية، أين تم العثور على محفظته بالشارع.. وخلال التحقيق الابتدائي تم الاستعانة بغواصين في بحيرة حديقة دنيا ، كما تم سماع أقوال محيط عائلته.

وأضاف عماري "وبعدها تم تأكيد فرضية الاختطاف ، وخلال التحريات تبين أنه تمت مشاهدة الطفل على متن دراجة نارية سوداء اللون، واستعملت تقنيات حديثة لغاية الوصول إلى الدراجة النارية التي استعملت في اختطاف الطفل "أمين" لغاية الوصول إلى عرضها عبر مواقع الانترنيت، ليتم بذلك التوصل لمكان تواجد الطفل بمنطقة "لافيجري" بالحراش، أين طوق الدرك الوطني المكان وهو عبارة عن فيلا وهي محل أمر قضائي بالتشميع بسبب قضية مخدرات، الذي احتجز فيه الطفل لمدة 13 يوما تحديدا، وفي 2نوفمبر تم القبض على المغترب، الذي كان يستعمل هوية مزيفة ورخصة سياقة مزورة، هذا الأخير الذي كان محل بحث من طرف الأنتربول والعدالة الجزائرية... وتجدر الإشارة إلى أن مشتبهان اثنان لا يزالان في حالة فرار من العدالة الجزائرية ويتواجدان خارج التراب الوطني ، أما عن السبب الرئيسي وراء ارتكاب هذه الجريمة ضد الطفل "أمين" فهو طلب فدية مقدرة ب 4 مليون أورو وتم تخفيضها إلى مليون ونصف أورو وعن مكان استلام الفدية فطلب المختطفون من السيد "أمين ياريشان" تسليمها لهم بفرنسا، كما أن الطفل أمين تم عرضه على الطبيب الشرعي وتبين من خلال الخبرة الطبية أنه لم يتعرض لأي اعتداء جسدي من أي نوع كان".

وأضاف محدثنا بأنه بتاريخ 6نوفمبر 2015 تم تقديم الأطراف ما عدا الموجودين في حالة فرار من العدالة الجزائرية أمام وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس، أين تم فتح تحقيق حول القضية لارتكابهم تكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لجناية الاختطاف من أجل طلب فدية والمشاركة بالإضافة إلى جنحة التزوير واستعمال المزور بالنسبة للمتهم الرئيسي في القضية، وقام قاضي التحقيق بمحكمة بئر مراد رايس صباح اليوم بإصدار أمر بإيداع المتهمين الحبس المؤقت، والقضية لا تزال حاليا رهن التحقيق القضائي ، فيما لا يزال التحقيق متواصلا في هذه القضية.
وفي الأخير شكر الصحافة على طيب الإصغاء ، في حين رفض الإجابة عن أي سؤال في خصوص قضية الاختطاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.