الغش في البكالوريا يجر 22 شخصا إلى الحبس    ارتفاع أسعار النفط يضمن الأريحية للحكومة المقبلة    "برلين 2" منعرج حاسم لحلحلة الأزمة الليبية    4 سنوات سجنا نافذا في حق "البوشي"    عرقاب يسدي تعليمات هامة خلال إجتماعه بإطارات سونلغاز    بوقدوم يجدد التأكيد على دعم الجزائر اللامشروط للشعب الفلسطيني    فرقة عمل لتجسيد آليات الاقتصاد الدائري    ارتفاع رقم الأعمال المخفي بنسبة 34%    الاحتلال يعتدي على أهالي الشيخ جراح    الأندية تعود للمنافسة بعد غياب طويل    غالي شباب معسكر يتأهب للموعد    الأسهم الأوروبية تغلق مرتفعة    موريس أودان ضحّى من أجل الجزائر إلى غاية استشهاده    دعوة لتعزيز دور الجمعيات لمرافقة أولياء الأطفال المصابين بأمراض نادرة    أول ديوان شعري لفريد بويحيى    قاعة متيجة.. صرح يُدعم بلدية بوفاريك    دراسة نقدية في أعمال الكاتب العراقي فاضل الكعبي    تزايد الإصابات بالسلالات الجديدة كان متوقعا    بن بوزيد يلتقي أعضاء مكتب الاتحاد العام للعمال الجزائريين    وزارة الاتصال تُعلّق اعتماد قناة الحياة لمدة أسبوع    الوزارة الداخلية: إطلاق الخدمة الرقمية "الشباك عن بعد"    هذه سياسات إيران الجديدة في المنطقة    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    مسؤول ألماني: تقرير مصير الصحراء الغربية، "هو مسؤولية الشعب الصحراوي وحده"    اتحاد الشبيبة الصحراوية يتعهد بمواصلة النضال من أجل حق الشعوب في تقرير مصيره    وزارة الصحة تدعو المواطنين لتلقّي لقاح كورونا في الفضاءات الجوارية    كورونا.. 16 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة    ارتياح ورضا وسط مترشحي البكالوريا بعد اجتيازهم المواد الأساسية    فيلم عن الأمير عبد القادر    الأحرار قد يتحالفون مع الأحزاب    الغش جريمة..    خبراء ل "الحوار": السياحة الرقمية.. الرهان الدائم !    السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب    حوادث المرور تخلف 30 وفاة و1494 إصابة خلال أسبوع    خالدي يستقبل سفير اليابان بالجزائر    قسنطينة: توقيف 11 شخصا يشكلون عصابة أحياء وتقديمهم أمام النيابة    البيض: حجز 1644 قرص مهلوس وأكثر من 1 كلغ من المخدرات    موجة حر تجتاح الولايات الجنوبية    ساحلي: الأحزاب التي فازت بالتزوير لا تُشرف الوطن    ارتفاع أسعار النفط لتتجاوز 75 دولارا للبرميل الواحد    ملوك: 855 مؤسسة فندقية عامة وخاصة موجهة لاستقبال السياح    خاتم ب 7,5 مليار… الإعلان عن خطبة رياض محرز    وزير الاتصال يعزي في وفاة الصحفية وفاء مفتاح رزقي    الجزائر في المركز الثالث بالبطولة العربية لألعاب القوى    "الفاف" تدعم لاعب "الخضر"    وهران: وضع دليل وخريطة للترويج للسياحة خلال موسم الاصطياف    حرب كلامية بين هواري الدوفان وبن شنات تنتهي بالعناق!    بن دودة: حماية التراث الثقافي من خلال تكوين الإطارات الأمنية    طاقة: ارتفاع ب5ر12 مليون طن من استهلاك الوقود في 2020    محكمة قسنطينة: حبس مؤقت ل 4 أشخاص عن جناية الإنضمام إلى جماعة إرهابية    الدنمارك تعبر لتواجه ويلز، روسيا تقصى، وسويسرا تستفيد وتتأهل    680 شخصية عالمية تدعو جو بايدن لإنهاء القمع الصهيوني ضد الفلسطينيين    قبول 233 ملفا إضافيا لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    برنامج موسيقي منوّع في المهرجان الأوروبي 21    وفاق سطيف يعزز صدارته    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه فرضيات ظهور سلالات كورونا المتحوّرة بالجزائر
نشر في الخبر يوم 06 - 05 - 2021

أكد الخبير الجزائري المختص في علم الفيروسات بمستشفى ليون بفرنسا، وخبير منظمة الصحة العالمية الدكتور يحيى مكي، أن الوضع الوبائي في الجزائر مقلق جدا، ويستدعي دق ناقوس الخطر بعد إعلان معهد باستور عن 6 حالات إصابة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا، مشددا على فتح تحقيق وبائي عاجل ودقيق حول مصدر ظهور السلالات المتحورة قبل فوات الأوان.
وقال الدكتور مكي الذي هو أيضا رئيس قسم الفيروسات التنفسية والسرطانية في المعهد الطبي الفرنسي بمدينة ليون، ومستشار وزارة الصحة الفرنسية في تصريح ل "الخبر"، أن " الفيروس ليس له حدود، فهو ينتقل بوجود حامله، ما يفسر حسبه ظهور السلالات المتحورة بالجزائر رغم غلق الحدود البرية والجوية ".
ولم يستبعد الخبير الجزائري، عدة فرضيات في ظهور السلالات المتحورة بالجزائر " البريطانية، والنيجيرية والهندية "، في انتظار ما سيكشف عنه التحقيق الوبائي" الفوري" حول السلالات المتحوّرة لفيروس كورونا في الجزائر، والذي كان قد أمر بفتحه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون بحر الأسبوع الماضي خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الوزراء.
وتتمثل هذه الفرضيات حسب الدكتور مكي، في تنقلات مسؤولين سياسيين أو دبلوماسيين أو رجال أعمال أجانب للبلاد، إضافة إلى الوافدين من جنوب إفريقيا عبر بوابة الجنوب تمنراست، ومسألة المبادلات التجارية الجوية والبحرية.
ولفت الدكتور مكي إلى أن " السلالة الهندية أخطر ما يهدد الجزائر، فسرعة انتشارها تفوق 40 مرة النسخة القديمة، وأسوأ مضاعفاتها التهاب الرئتين وتدميرهما ". والسلالة الهندية الجديدة بي 1617" (B1617)، هي نسخة من الفيروس، تضم مجموعة من الطفرات، ما يعني أن كل سلالة متحورة تضم مجموعة من الطفرات، والطفرة هي تغيّر في ترتيب المادة الوراثية في الفيروس.
وبعض هذه الطفرات قد لا تترك أثرا في الفيروس، لكن بعضها قد يؤثر في قدرته على الانتقال والعدوى.
وتابع خبير الفيروسات بخصوص فعالية اللقاحات في مكافحة النسخ الجديدة، لاسيما السلالة الهندية قائلا، " النسخة الهندية من فيروس كورونا، ظهرت فيها تحوّرات على المستوى الجيني ما يستعصي على الأجسام المضادة واللقاحات التصدي لها، كما أنها أكثر انتشارا من متحورات 2020 "، مشيرا إلى أن "اللقاحات نجحت مع النسخة البريطانية، لأن التحوّرات بها كانت طفيفة، على عكس النسخة الهندية التي تحوّرت بصورة كبيرة ".
لكن الدكتور أكد أن " اللقاحات بصورة عامة قد لا تحمي من الإصابة بالفيروس، لكنها تمنع حالات المرض الشديدة، لأن الأجسام المضادة الموجودة في اللقاحات قادرة على محاربة الفيروس حتى وإن حدثت له طفرات ".
كما أشار إلى أن المخابر العالمية تعمل حاليًا على إدخال هذه الطفرات الجديدة في اللقاحات التي تنتجها كما حدث مع النسخة البريطانية من الفيروس، مشيًرا إلى أن الحصانة تأتي عندما يتم تطعيم 70% من عدد السكان.
وفي تقييمه لحملة التطعيم بالجزائر، أوضح خبير الفيروسات قائلا، " الجزائر كانت في مقدمة الدول التي باشرت عملية التلقيح ضد فيروس كوفيد19 بحصولها على اللقاح "الروسي سبوتنيك في" و"أسترازينيكا البريطاني"، ولقحت لحد الآن نسبة ضئيلة جدا ".
بقاط:"يجب الرد على مخاوف الجزائريين بدل إحصاء حالات كورونا المتحوّرة"
من جانبه، قال الدكتور بقاط بركاني محمد، رئيس العمادة الوطنية للأطباء في تصريح أدلى به ل "الخبر" أمس، " حان الوقت للرد على تساؤلات ومخاوف المواطنين بفتح تحقيق وبائي دقيق وصارم، بدل إحصاء عدد إصابات كورونا المتحوّرة، فهذا الأمر ضاعف القلق والارتباك لدى عامة الجزائريين ". ويرى الدكتور بقاط "أنه لو سارت عملية التطعيم بشكل مستمر، لكنا في وضعية مريحة، وتجنبنا انتشار العدوى وظهور السلالات المتحورة الجديدة ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.