رئيس الدولة يعين السيد زوينة عبد الرزاق رئيسا لسلطة ضبط السمعي البصري...    أمن الشلف يطيح بمجرم خطير    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    “النهار” تنشر شروط تحضير الدكتوراه بالخارج للطلبة غير الأجراء!    رئاسيات بدون مترشحين    حزب طلائع الحريات يدعو لحوار وطني شامل يجنب البلاد من أي فراغ دستوري    الجولة الأخيرة من البطولة المحترفة الأولى    “عطّال” يعود للجزائر بعد موسم كبير    الرابطة المحترفة الجزائرية الاولى -الجولة ال30 والأخيرة: المباريات المعنية بالنقل التلفزي    بسبب سوء التغذية الحاد    بعد‮ ‬23‮ ‬سنة من الإنتظار    قيمتها المالية قدرت ب2،5‮ ‬مليار دج    بعد قرار تجميد تحويله نحو برحمون    الفقيه السوري‮ ‬الصواف‮ ‬يؤكد من وهران‮:‬    لإتمام صفقة أسلحة للسعودية    بالصور .. إفتتاح جائزة الجزائر الدولية لحفظ القرآن ولإحياء التراث الإسلامي في طبعتها ال 16    40‭ ‬ألف عون حماية مدنية لتأمين الإمتحانات الرسمية    تقرير متخصص‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويؤكد‮:‬    كشف عن توزيع‮ ‬5‮ ‬آلاف وحدة سكنية‮.. ‬بلجود‮ ‬يؤكد‮:‬    هدام‮ ‬يلتقي‮ ‬ممثلي‮ ‬الجمعيات    إنطلاق الأشغال بسلالم البريد المركزي    ‬حراك الجزائر‮ ‬في‮ ‬المريخ‮!‬    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة        بن عبو: تأجيل الرئاسيات فرضها الأمر الواقع    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    لوحة عملاقة بدلالات مقتبسة من مطالب الشعب    الذباب الإلكتروني .. الحراك ليس بيئتك    مصادرة 215 ألف علبة سجائر    ..الحُرمة المُنتهكة !    سنتان سجنا لمستهلكي مهلوسات بشطيبو    الختان يتم بالمستشفيات و «الطهارة «التقليدية تندثر بتيارت    مكتب بريدي متنقل يدخل الخدمة قريبا بمستغانم    ممثل الجزائر في البطولة العربية    فرجة مضمونة مع منصوري والمؤذن وفيفيان ومكاوي    المقرئ فريمهدي نور الدين و المنشد بلقاسمي منصور يتوجان بالجائزة الأولى في الطبعة الثالثة    القرآن الكريم «سبب عزّتنا.. وطريق نجاتنا..»    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    العشر الأواخر من رمضان عشر الجد والاجتهاد    تأخر فادح ب 100 مسكن «البيا» بماسرى و حاسي ماماش يثير غضب المكتتبين    ارتفاع نسبة التلوث بميناء وهران    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    تحف مرصّعة بدرر الإبداع    90 دقيقة للانتصار أو الانكسار    "الموب" مطالَب بالفوز    جورج برنارد شو: أوروبا الآن ابتدأت تحس بحكمة مُحَمَّد    توقع بلوغ مليوني قنطار من الحبوب هذا الموسم    الطبعة الرابعة لأبجديات وصدور وشيك للجزء الثاني من الرباعية    مخطط واسع للتصنيف والترميم    يعطل طائرة لمنع والديه من زيارته    الاعتكاف...تربية للنفس    ‘'الأمل" تقدم 100 وجبة يوميا    ازدحام شديد على قمة إيفرست    تحويل جثامين الموتى إلى سماد عضوي    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخلافات والانسدادات وراء تأخر المشاريع
بجاية
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2014

أعرب سكان ولاية بجاية عن عدم رضاهم عن مردود المجالس البلدية المنتخبة بعد مرور عامين على انتخابها، فيما أكد المنتخبون أنهم يتواجدون بين مطرقة المواطنين وسندان غياب الموارد المالية اللازمة من أجل الاستجابة لتطلعات السكان، خاصة فيما يتعلق بالمشاريع المحلية.
وخلال الجولة التي قمنا بها عبر بعض البلديات، حيث استجوبنا السكان حول مردود المجالس المحلية، سجلنا إجماع المواطنين على انتقاد مردود المجالس المنتخبة التي - حسبهم لم تستجب لتطلعاتهم من خلال المشاريع الكثيرة التي لم يتم تجسيدها على غرار مشكل الطرقات، السكن، الربط بغاز المدينة وغيرها.. ويبدو أن المشكل الذي جعل المنتخبين المحليين لا يستجيبون لتطلعات السكان هو غياب التنسيق بين مختلف المديريات من أجل إنجاز بعض المشاريع، وهو ما يؤثر غالبا على التنمية المحلية عبر العديد من البلديات التي تشتكي نقائص كثيرة.
خلافات بين التشكيلات السياسية وراء الانسداد
يبقى المشكل الذي تشتكي منه بعض البلديات على مستوى ولاية بجاية، والذي ساهم بشكل كبير في تأخر تجسيد المشاريع التنموية، هو الخلافات التي نسجلها بين مختلف التشكيلات السياسية وبين المنتخبين والتي ينتج عنها الانسداد، كما هو عليه الحال في بلديات آقبو، وادي غير، سوق أوفلا وبرباشة والتي أثرت سلبا على مجال التنمية، وقد دفع هذا الانسداد بالسكان لمطالبة المصالح المعنية، وعلى رأسها الوالي بضرورة التدخل من أجل إخراج المنطقة من العزلة في ظل إصرار كل الأطراف المتنازعة على التمسك بموقفها. ورغم تدخل والي الولاية والعقلاء، إلا أن الأمور لا تزال على حالها في هذه البلديات.
غياب الموارد المالية سبب ضعف المردود
بالإضافة إلى مشكل الانسداد الذي يعتبر من بين الأسباب التي جعلت المنتخبين المحليين لا يستجيبون لمطالب المواطنين في الكثير من المجالات، فإن غياب الصلاحيات والإعانات الضعيفة التي تقدمها المصالح المعنية تعتبر من بين أسباب تراجع المشاريع المحلية - مثلما أكده بعض منتخبي المجلس الشعبي الولائي - الذين اعتبروا أن قانون البلدية الجديد حرم رؤساء البلديات من عدة صلاحيات.
ويطالب المنتخبون المحليون بضرورة إعادة الاعتبار للمجالس المنتخبة مستقبلا من أجل الاستجابة لتطلعات السكان، خاصة في ظل النقائص الكثيرة التي تشتكي منها مختلف الأحياء والقرى بالبلديات النائية، كما أن المشاريع المحلية غائبة أمام عجز "الأميار" على تجسيد كل المشاريع التنموية المسطرة خلال عهدتهم الانتخابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.