اللواء السعيد شنڤريحة في زيارة إلى دولة الإمارات    مقري يطالب بحكومة توافقية بعد التشريعيات    وزير التجارة يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    يوم مفتوح تضامنا مع الشعب الصحراوي    الرائد ينهزم و«الكناري» يفتك الوصافة    خلال السنة الجارية    الجزائر تطمح إلى ترقية علاقاتها مع روسيا إلى مستوى التفاهم السياسي    دراسة ملفات منها مشروع قانون للوقاية من التمييز وخطاب الكراهية    اجتماع إطارات الموارد المائية    أول جريدة بالأمازيغية بعنوان «تيغريمت»    سلامة: المحادثات اللّيبية بجنيف تسير في الاتجاه الصحيح    هزة أرضية بشدة 0ر3 بولاية سيدي بلعباس    التحكيم الدولي للنزاعات في مجال الاستثمار: ضرورة تفعيل آليات الصلح والحلول الودية    بالفيديو.. تمريرة حاسمة عالمية من محرز ضد ليستر    انطلاقة مميزة لبن دبكة مع الفتح السعودي    ميهوبي :”الحراك الشعبي أعطى مفاهيم جديدة للعمل الديمقراطي”    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    الغنوشي ينوه بمجهودات الجزائر في دعم تونس ويثني على التعاون القائم بين البلدين    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    دعوات للتحقيق مع كل مدراء الديوان الوطني للحليب    وزارة التربية تحذر من الدعوات “المغلوطة” للاحتجاج في القطاع    تمنراست: توقيف شخصين وحجز أزيد من 11 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    «الخضر» مطالبون بالفوز على المنتخب السعودي    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك    «أحب الحياة»    بومرداس.. الإطاحة بشبكة وطنية مختصة بسرقة السيارات الفاخرة    قسنطينة : 12 جريحا في حادث اصطدام تسلسلي بالقرب من مطار "محمد بوضياف"    تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية و3 قنابل تقليدية الصنع في الجلفة وبومرداس    أولمبي المدية يسقط في تاجنانت وعنابة تنهار داخل الديار    تراجع ملحوظ في ديون الأندية المحترفة بكرة القدم    يوفنتوس يجري اتصالات لضم حسام عوار    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي في تيبازة    وزارة السكن على دراية تامة بانشغالات مكتتبي عدل 2013    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    إنقاذ أكثر من 1700 مهاجر قبالة سواحل ليبيا منذ بدء العام الجاري    لا لتهويل الشارع    وضع بطاقية لاحتياجات بلديات تيزي وزو في مجال الاستثمار والتنمية    البويرة: قتيلان في حادثي مرور    العراقيون يستعدون لمليونية جديدة الثلاثاء المقبل    عرقاب يشرح قانون المحروقات الجديد ل “الأفامي”    النقابة الوطنية للصحة العمومية: “يجب تحسين ظروف استقبال المرضى للحد من ظاهرة الاعتداءات بالمستشفيات”    توقيف مروج مهلوسات و حجز أزيد من 400 قرص من دواء بريغابالين بقسنطينة    كورونا يضرب سامسونغ في كوريا الجنوبية والشركة تغلق أبوابها    وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا    محمد بجاوي وشكيب خليل وحميد طماّر وسلال وولاة أمام المحكمة العليا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث لجان فرعية لبعث التعاون بين الجزائر والنيجر
بدوي يدعو إلى توسيع التنسيق الأمني لباقي المجالات
نشر في المساء يوم 31 - 07 - 2015

نصبت الجزائر والنيجر في ختام أشغال الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية أول أمس بنيامي، ثلاث لجان فرعية مكلفة بالمسائل المتعلقة بأمن الممتلكات والأشخاص والشؤون الإجتماعية والإقتصادية والتعاون الإداري، في وقت أكد فيه وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي أن الإرادة المشتركة والنظرة المتناسقة التي تقود جهود الجزائر والنيجر على المستوى الأمني، ينبغي أن تبعث بنفس الديناميكية، المجالات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى في إطار هذه اللجنة.
وستجري اللجان الفرعية الثلاث المكونة من خبراء وممثلين عن مختلف القطاعات، تقييما لمدى تطبيق توصيات الدورة الأخيرة للجنة الثنائية الحدودية التي انعقدت في ديسمبر 2011 بالجزائر العاصمة، مع الإشارة إلى أن رئاسة هذه اللجان التي ستعمل على توطيد الشراكة اللامركزية، أسندت بالنسبة للطرف الجزائري إلى كل من والي تمنراست السيد، سيلمي بلقاسم ووالي إيليزي، مولاتي عطا الله. وسيقوم مسؤولو الجماعات المحلية بكلا البلدين بموجب هذه الشراكة اللامركزية بتحديد المقاربة التي سيتم اتباعها في مجال التنمية المحلية وفق حاجياتهم والإمكانيات المتاحة لهم.
وفي كلمته الافتتاحية لأشغال الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية، التي ترأسها مناصفة مع وزير الداخلية والأمن العمومي النيجيري، حسومي مسعودو، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي أن الإرادة المشتركة والنظرة المتناسقة التي تقود جهود الجزائر والنيجر على المستوى الأمني، يجب أن تبعث بنفس الديناميكية مجالات التعاون الاجتماعي والاقتصادي في إطار هذه اللجنة الثنائية. وأشار إلى أن اجتماع هذه الأخيرة يندرج في إطار القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة ونظيره النيجيري، محمادو ايسوفو والمتعلقة بإعادة بعث أطر التعاون الثنائي، مبرزا أهمية انعقاد هذا الاجتماع بالنظر إلى الوضعية الأمنية السائدة في المنطقة.
وإذ أكد السيد بدوي في سياق متصل بأن آفة الإرهاب وجرائم التهريب وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية، تشكل تهديدات حقيقية للبلدين والمنطقة ككل، أشار إلى أن هذه التحديات يجب أن تدفع البلدين إلى الالتزام وبذل جهود أكبر والعمل بفعالية في تجسيد القرارات المتخذة خلال الدورات السابقة.
كما أعرب عن قناعته بخصوص مساهمة التنمية المدمجة ومتعددة الأشكال للمنطقة الحدودية المشتركة في تعزيز السلام والاستقرار في البلدين، مشددا على أن التكفل باحتياجات وانشغالات سكان المناطق الحدودية، ينبغي أن يشكل محور الاستراتيجيات التنموية، من خلال إنجاز مشاريع اجتماعية وصناعية تسمح بفك العزلة عن تلك المناطق.
وذكر الوزير في نفس السياق بأن الفقر والتهميش والإحساس بالإقصاء، تعتبر من أهم العوامل التي تغذي الإرهاب والأشكال الأخرى للجريمة، مؤكدا بأن مكافحة تلك الظواهر لن تكون فعالة دون مرافقتها بحلول جذرية في إطار مسعى التنمية المتضامنة.
من جانب آخر، دعا السيد بدوي إلى ضرورة تكثيف التنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية التي اعتبرها "إشكالية جد حساسة بالنظر إلى المآسي التي تخلفها"، فيما اعتبر وزير الداخلية والأمن العمومي النيجيري من جانبه عقد الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية، "منعطفا حاسما في تاريخ هذه المنطقة"، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة يميزها منذ فترة تنامي ظاهرة الإرهاب "التي لا تترك أي بلد أو قوة"، وتتطلب حسبه من البلدين تنسيقا للسياسات الأمنية من أجل التصدي لتلك التهديدات. كما اعتبر المسؤول النيجري التعاون عبر الحدود من بين أدوات العمل المشترك الهادف إلى تعزيز السلام والأمن في فضاء الساحل.
الجزائر على استعداد لمرافقة الشرطة النيجرية
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي استعداد الجزائر لمرافقة الشرطة النيجرية في بعض المجالات، لاسيما تكوين المكونين والبرامج البيداغوجية وكذا التجهيزات والعتاد البيداغوجي، معربا خلال زيارة قام بها إلى مدرسة الشرطة والتكوين المستمر بالنيجر عن استعداد الجزائر لمشاطرة تجربتها مع الشرطة النيجرية لتبدأ العام التكويني المقبل في أحسن الظروف.
وأبرز الوزير بدوي الذي استمع إلى عرض حول المدرسة منذ إنشائها في مطلع 1960 ضرورة التأكيد على تكوين المكونين من أجل إعطاء الفعالية لمثل هذه المؤسسات، مشيرا إلى أن الفعالية تعني الاحترافية وأن تحقيقها يكمن في الحفاظ على البلاد والأشخاص والممتلكات. كما أكد بالمناسبة على ضرورة أن يعمل مدراء الشرطة لكلا البلدين على تعميق المحادثات حول تلك المسائل، وذلك في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين.
وقاما الوزير بعدها بزيارة إلى مقر الحماية المدنية النيجرية حيث تلقى توضيحات حول هذه المؤسسة، فيما كان قبلها قد تحادث مع نظيره النيجري حسومي مسعودو، حيث تمحور اللقاء الذي جرى عقب افتتاح اجتماع اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية - النيجرية حول التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
للتذكير، فإن اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية التي تعد الثانية من نوعها بعد تلك التي نصبت في مالي، أنشئت بموجب بروتوكول اتفاق بتاريخ 30 أكتوبر 1997 بالجزائر بهدف تعزيز التعاون على مستوى المدن الحدودية. ويتعلق الأمر بترقية المبادلات، وخاصة في مجال التعاون الأمني على مستوى الحدود والذي يشمل مكافحة التجارة الموازية والمخدرات والهجرة غير القانونية وكذا التعاون الاقتصادي بجميع أبعاده والتعاون الإجتماعي والثقافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.