طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    آخر حلقة في مسلسل صراع اللقب والبقاء    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    المجمع البترولي أول متأهل للدور النهائي    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    إدارة شبيبة القبائل تعزل اللاعبين    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    تسخير 39 ألف عون حماية مدنية لتأمين الامتحانات الرسمية    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    الجزائر لا ترى بديلا عن الحل السياسي للأزمة في ليبيا    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث لجان فرعية لبعث التعاون بين الجزائر والنيجر
بدوي يدعو إلى توسيع التنسيق الأمني لباقي المجالات
نشر في المساء يوم 31 - 07 - 2015

نصبت الجزائر والنيجر في ختام أشغال الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية أول أمس بنيامي، ثلاث لجان فرعية مكلفة بالمسائل المتعلقة بأمن الممتلكات والأشخاص والشؤون الإجتماعية والإقتصادية والتعاون الإداري، في وقت أكد فيه وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي أن الإرادة المشتركة والنظرة المتناسقة التي تقود جهود الجزائر والنيجر على المستوى الأمني، ينبغي أن تبعث بنفس الديناميكية، المجالات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى في إطار هذه اللجنة.
وستجري اللجان الفرعية الثلاث المكونة من خبراء وممثلين عن مختلف القطاعات، تقييما لمدى تطبيق توصيات الدورة الأخيرة للجنة الثنائية الحدودية التي انعقدت في ديسمبر 2011 بالجزائر العاصمة، مع الإشارة إلى أن رئاسة هذه اللجان التي ستعمل على توطيد الشراكة اللامركزية، أسندت بالنسبة للطرف الجزائري إلى كل من والي تمنراست السيد، سيلمي بلقاسم ووالي إيليزي، مولاتي عطا الله. وسيقوم مسؤولو الجماعات المحلية بكلا البلدين بموجب هذه الشراكة اللامركزية بتحديد المقاربة التي سيتم اتباعها في مجال التنمية المحلية وفق حاجياتهم والإمكانيات المتاحة لهم.
وفي كلمته الافتتاحية لأشغال الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية، التي ترأسها مناصفة مع وزير الداخلية والأمن العمومي النيجيري، حسومي مسعودو، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي أن الإرادة المشتركة والنظرة المتناسقة التي تقود جهود الجزائر والنيجر على المستوى الأمني، يجب أن تبعث بنفس الديناميكية مجالات التعاون الاجتماعي والاقتصادي في إطار هذه اللجنة الثنائية. وأشار إلى أن اجتماع هذه الأخيرة يندرج في إطار القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة ونظيره النيجيري، محمادو ايسوفو والمتعلقة بإعادة بعث أطر التعاون الثنائي، مبرزا أهمية انعقاد هذا الاجتماع بالنظر إلى الوضعية الأمنية السائدة في المنطقة.
وإذ أكد السيد بدوي في سياق متصل بأن آفة الإرهاب وجرائم التهريب وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية، تشكل تهديدات حقيقية للبلدين والمنطقة ككل، أشار إلى أن هذه التحديات يجب أن تدفع البلدين إلى الالتزام وبذل جهود أكبر والعمل بفعالية في تجسيد القرارات المتخذة خلال الدورات السابقة.
كما أعرب عن قناعته بخصوص مساهمة التنمية المدمجة ومتعددة الأشكال للمنطقة الحدودية المشتركة في تعزيز السلام والاستقرار في البلدين، مشددا على أن التكفل باحتياجات وانشغالات سكان المناطق الحدودية، ينبغي أن يشكل محور الاستراتيجيات التنموية، من خلال إنجاز مشاريع اجتماعية وصناعية تسمح بفك العزلة عن تلك المناطق.
وذكر الوزير في نفس السياق بأن الفقر والتهميش والإحساس بالإقصاء، تعتبر من أهم العوامل التي تغذي الإرهاب والأشكال الأخرى للجريمة، مؤكدا بأن مكافحة تلك الظواهر لن تكون فعالة دون مرافقتها بحلول جذرية في إطار مسعى التنمية المتضامنة.
من جانب آخر، دعا السيد بدوي إلى ضرورة تكثيف التنسيق بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية التي اعتبرها "إشكالية جد حساسة بالنظر إلى المآسي التي تخلفها"، فيما اعتبر وزير الداخلية والأمن العمومي النيجيري من جانبه عقد الدورة ال5 للجنة الثنائية الحدودية، "منعطفا حاسما في تاريخ هذه المنطقة"، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة يميزها منذ فترة تنامي ظاهرة الإرهاب "التي لا تترك أي بلد أو قوة"، وتتطلب حسبه من البلدين تنسيقا للسياسات الأمنية من أجل التصدي لتلك التهديدات. كما اعتبر المسؤول النيجري التعاون عبر الحدود من بين أدوات العمل المشترك الهادف إلى تعزيز السلام والأمن في فضاء الساحل.
الجزائر على استعداد لمرافقة الشرطة النيجرية
أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي استعداد الجزائر لمرافقة الشرطة النيجرية في بعض المجالات، لاسيما تكوين المكونين والبرامج البيداغوجية وكذا التجهيزات والعتاد البيداغوجي، معربا خلال زيارة قام بها إلى مدرسة الشرطة والتكوين المستمر بالنيجر عن استعداد الجزائر لمشاطرة تجربتها مع الشرطة النيجرية لتبدأ العام التكويني المقبل في أحسن الظروف.
وأبرز الوزير بدوي الذي استمع إلى عرض حول المدرسة منذ إنشائها في مطلع 1960 ضرورة التأكيد على تكوين المكونين من أجل إعطاء الفعالية لمثل هذه المؤسسات، مشيرا إلى أن الفعالية تعني الاحترافية وأن تحقيقها يكمن في الحفاظ على البلاد والأشخاص والممتلكات. كما أكد بالمناسبة على ضرورة أن يعمل مدراء الشرطة لكلا البلدين على تعميق المحادثات حول تلك المسائل، وذلك في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين.
وقاما الوزير بعدها بزيارة إلى مقر الحماية المدنية النيجرية حيث تلقى توضيحات حول هذه المؤسسة، فيما كان قبلها قد تحادث مع نظيره النيجري حسومي مسعودو، حيث تمحور اللقاء الذي جرى عقب افتتاح اجتماع اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية - النيجرية حول التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
للتذكير، فإن اللجنة الثنائية الحدودية الجزائرية النيجرية التي تعد الثانية من نوعها بعد تلك التي نصبت في مالي، أنشئت بموجب بروتوكول اتفاق بتاريخ 30 أكتوبر 1997 بالجزائر بهدف تعزيز التعاون على مستوى المدن الحدودية. ويتعلق الأمر بترقية المبادلات، وخاصة في مجال التعاون الأمني على مستوى الحدود والذي يشمل مكافحة التجارة الموازية والمخدرات والهجرة غير القانونية وكذا التعاون الاقتصادي بجميع أبعاده والتعاون الإجتماعي والثقافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.