هذه هي العقوبات المنتظرة في حق التلاميذ المعتدين على المشرفة التربوية    هذه أهم المقترحات المقدمة للخروج من الأزمة السياسية    خبراء يدعون إلى إغلاق مصانع تركيب السيارات في الجزائر    براهيمي يخسر كل شيء مع بورتو    اتحاد العاصمة أمام فرصة للتتويج باللقب وصراع الهبوط مشتعل    بيريز يتلقى ضربة موجعة بعد محاولته التعاقد مع بديل راموس    شهادات التخصيص ل10 آلاف مكتتب بالعاصمة    اسم حراك الجزائر يزيّن مركبة فضائية    مدير جديد للتلفزيون الجزائري وآخر لسونلغاز    طلائع الحريات يدعو إلى حوار مستعجل    تجربة ناجحة تدعّم بالتكوين المتواصل    الفاف تأمل تأهيل ديلور على مستوى “الفيفا” قبل الكان    الرئيس ولد زمرلي يرمي المنشفة    الحكم أوقف مباراة نيس وموناكو لإفطار عطال        تجدد المواجهات بمحور طريق المطار جنوب العاصمة الليبية    توقيف إثنين مهربين وحجز 66 كلغ من الكيف المعالج بتلمسان    السفير طالب عمر: الشعب الصحراوي لن يتنازل عن حقه في تقرير المصير    ياسين براهيمي مرشح للالتحاق ب ليفربول    نشرية خاصة: أمطار تكون أحيانا مصحوبة برعود متوقعة بعديد ولايات وسط البلاد    40 حالة اعتداء على شبكة الكهرباء والغاز بتيارت    قادة الاحتجاج في السودان يصعدون ويدعون لإضراب عام    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح اثنين آخرين في حادث مرور في الطريق السيار    الزّاوية العثمانية بطولقة قبس نوراني ... وقلعة علمية شامخة    بونجاح مرشح للعب مع نجم عالمي آخر الموسم القادم    150 مشارك في مسابقات حفظ القرآن والحديث النبوي بتيبازة    اليونيسيف : 600 طفل يعانون سوء التغذية الحاد بأفغانستان    توزيع نحو 18 ألف مسكن منذ 2007 بوهران    صيودة يؤكد ان الآجال التعاقدية محترمة عموما    Ooredoo تُطلق العملية المُواطنة ” كسّر صيامك ” لفائدة مستعملي الطريق    "حراك الجزائر" يصل إلى المريخ    تراجع كبير للسياحة الجزائرية    اللهم ولِّ أمورنا خيارنا..    المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات بريكست    النجمة سامية رحيم تتحدث عن “مشاعر” عبر قناة “النهار”    توقيف عصابة لسرقة المنازل و المحلات بأم البواقي    المجمع الأمريكي "كا. بي. أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل "رود الخروف"    فتح مكة.. الثورة الشاملة التي انتصرت سلميا    توقيف مهربين اثنين و ضبط عدة معدات بتمنراست وعين قزام    الجزائر تتسلم شهادة بجنيف تثبت قضاءها على الملاريا    ورقلة.. سكان تقرت يحتجون ويطالبون بالصحة الغائبة    قال إن الجزائر بأشد الحاجة لتأطير الشباب وتوجيههم: وزير الشؤون الدينية يدعو الأئمة لتبني خطاب يحث على توحيد الصفوف    أكدت حرصها على عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن    بلغت قيمتها الإجمالية أزيد من 99 مليون دج: تسجيل 31 مخالفة تتعلق بالصرف منذ بداية السنة    جهود الجيش مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    في تصعيد جديد بالمجلس الشعبي الوطني    13 جريح في انفجار طرد مفخخ بفرنسا والبحث جار عن مشتبه به    لا يمكنني الاستمرار في بيتٍ شعار أهله انتهاك حرمة رمضان    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    خلال موسم الحصاد الجاري    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مخطط السينما قيد الإنجاز لإعادة بعث الفن السابع
ميهوبي يشرف على افتتاح المهرجان الثقافي للفيلم الامازيغي ويكشف:
نشر في المساء يوم 17 - 10 - 2015

كشف وزير الثقافة، السيد عزالدين ميهوبي، أمس السبت، من تيزي وزو، أن مخطط السينما تجري أشغال تحضيره من طرف لجنة وزارية متخصصة، التي ستقدم أرضية لتجديد الفن السابع الوطني، داعيا إلى ضرورة التكوين في مجال السينما لترقية وتنمية السينما الجزائرية وتشجيع هذا الفن لتعود الأعمال السينمائية إلى حياة الجزائريين، كما أيد الوزير فكرة إنشاء صندوق لدعم الأعمال الإبداعية والمواهب السينمائية لترقية وخدمة السينما الجزائرية.
وأضاف الوزير خلال إعطاء إشارة انطلاق المهرجان الثقافي الوطني للفيلم الامازيغي في طبعته ال14 بالمسرح الجهوي كاتب ياسين، بحضور كل من الوالي، رئيس المجلس الشعبي الولائي، ومخرجي الأفلام المتنافسة في المهرجان لنيل جائزة "الزيتونة الذهبية"، أننا نريد أن نعمل من السينما فن الذي يدفع الشباب من كتاب السيناريو، المنتجين، المخرجين وغيرهم للعمل أكثر حول ثقافتنا وتاريخنا.
وذكر السيد ميهوبي، في سياق متصل، أن قاعتي السينما قد تم إعادة تجديدهما بولاية تيزي وزو وهما قاعة سينماتيك "المونديال سابقا" بعاصمة الولاية والثانية بمدينة عين الحمام، فيما تجري أشغال تهيئة أخرى، مشيرا إلى أن الفيلم الامازيغي يعد عمود السينما الوطنية، حيث يحوز اليوم على مكانة بارزة في الحياة الثقافية الجزائرية، موضحا أن المهرجان مسجل في إطار تنمية وترقية الفن السينمائي الامازيغي، ليأتي في طبعته الجديدة ليؤكد مكانه كحدث محفز في المشهد السينمائي.
وقال الوزير إن الطبعة الجديدة للمهرجان لهذه السنة، معززة بالألوان المختلفة، كونها تزامنت مع إحياء الجزائر للذكرى ال60 لاندلاع حرب التحرير المظفرة، مضيفا أن حفل افتتاح المهرجان سجل موقفا هاما خصص لأحداث 17 أكتوبر 1961، وأن هذه الطبعة خاصة بميزتها الوطنية التي تم منحها لوجهتها المنصبة حول السينما الجزائرية، الحافل بالنجاحات، موضحا أن هدف وزارته هو تشجيع كل الفاعلين في قطاع السمعي البصري للمشاركة في ترقية الإنتاج السينمائي الجزائري بالللغات الوطنية وأخرى.
وأشار المتحدث إلى أن تيزي وزو تتنفس الثقافة، مذكرا بأسماء وجوه فنية معروفة أمثال اكلي يحياتن، ايدير وغيرهم، معبرا عن أمله في أن تحذوا السينما الامازيغية نفس طريق الفنانين الذين خلدوا أسماءهم في الفن أمثال الحسناوي وغيرهم، مؤكدا على أن السينما الامازيغية تقدم أسماء للسينما الجزائرية التي بدورها تقدم تجارب ناجحة مثل ما هو عليه الحال في فيلم "ماشاهو"، "فاظمة نسومر" وغيرها التي أوضح أنها تتقدم من سنة لأخرى بفضل الدعم المتواصل، قائلا: "سنواصل دعمنا لكل من يقدم عملا جادا وحاملا لفكرة تستحق الدعم، ويتناول التاريخ، الثقافة الرموز وغيرها".
كما قال الوزير إن الأفلام المشاركة في المهرجان ستحمل الكثير من الرسائل الثقافية، الاجتماعية، مؤيدا فكرة رئيس المجلس الشعبي الولائي الرامية إلى إنشاء صندوق لدعم الإبداع الخاص بالأعمال الإبداعية والفنية، حيث أن مهام الصندوق هي تشجيع الممثلين والمبدعين من خلال تنظيم دورات تدريبية في الإخراج وغيرها.
ودعا السيد ميهوبي كل الفاعلين من شركات اقتصادية، رجال الأعمال إلى دعم ومساندة الثقافة والأعمال الإبداعية، مشيرا إلى أن وزارته ستنظم منتصف شهر نوفمبر "ندوة حول الاستثمار الثقافي "، حيث قال إن كلا من الثقافة والإبداع يدخلان في إطار الخدمة العمومية، مع إقحام التنافس ،قائلا "لا يجب الاعتماد على مؤسسات الدولة فقط لتطوير وتنمية الثقافة، بل يجب أن ندخل مرحلة جديدة يتكفل فيها المجتمع بالحياة الثقافية والأعمال الإبداعية وليس فقط مؤسسات الدولة"، داعيا مسؤولي قطاعه إلى مضاعفة الجهود لإعادة تهيئة قاعات السينما، ومصالحة الجمهور مع الفن السابع وكذا تقوية شبكة القاعات السينمائية من خلال فتح أبوابها قريبا لرواد السينما.
ونوه الوزير بأهمية التكوين في مجال الفن السابع، حيث قال إن التكوين مسألة مهمة وأنه لا يمكن إنجاح السينما بدون التكوين في كتابة السيناريو وغيره، مؤكدا على أن وضع مؤسسات القطاع تحت تصرف المنتجين والمخرجين لاستغلالها من أجل التكوين في السينما من أجل ترقية السينما الجزائرية بمختلف لغاتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.