حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين بمجالس القضاء    الجيش يدق ناقوس الخطر    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    وزير الداخلية من ميلة: الدولة لن تتخلى عن مواطنيها    تحطّم طائرة ركاب لدى هبوطها في مطار بالهند    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    عنتر يحي سَيُرافق الجزائريين العالقين بِالمهجر    هلاك طفل غرقا بمجمع مائي بوادي جر    شرطة المسيلة تشدد المراقبة على المحلات التجارية    أنصار شباب بلوزداد يلهبون العاصمة احتفالا بالبطولة        12.7 مليون قنطار إنتاج الطماطم الصناعية في الجزائر    351 حبة" هندي "تقود شخص لغرفة العمليات بأم البواقي !    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية    فرانسوا سيكوليني يعد أنصار الاتحاد بالألقاب    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تسجيل أول لقاح لفيروس كورونا في العالم الأسبوع المقبل    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    القيام ب98 عملية تعقيم في 57 بلدية عبر الوطن    BRI الطارف يوقف 03 مسلحين ويحجر مسدسات و680 خرطوشة    حصيلة الاضرار التي تسبب فيها زلزال ميلة اليوم    نفط: سعر خام برنت يتراجع الى ما دون 45 دولارا    الجزائر تتجه نحو استغلال تجاري أمثل للمواقع التراثية    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    انفجار مرفأ بيروت: الفريق شنقريحة يعزي قائد الجيش اللبناني    حركة البناء تطلق مبادرة القوى الوطنية للإصلاح لتكون "قوة اقتراح"    بيروت.. النكبة الكبرى    "الحديث عن كتابة مُشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن"    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    هذه قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    تقليص مدة الحجر الصحي على الرعايا الجزائريين إلى 7 أيام    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد        وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرباط تمنع الحقوقيين من الدخول إلى العيون المحتلّة
فيما ندّدت البوليساريو بانتهاك المغرب لوقف إطلاق النار
نشر في المساء يوم 14 - 09 - 2016

أقدمت سلطات الاحتلال المغربية على منع عدد من الحقوقيين منهم ثلاث متضامنات إيطاليات، ورئيس منظمة "عدالة" البريطانية، من الدخول لمدينة العيون المحتلّة، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص) يوم الأحد.
وذكرت الوكالة أن سلطات الاحتلال عمدت إلى منع كل من كاترينا لوزواردي، رئيسة جمعية "الخيمة" للتضامن مع الشعب الصحراوي بمقاطعة إيميليا رومانيا وفابيانا بروتسي، عن جمعية "اللاعنف" وسيلفيا برودي، برلمانية جهوية بمقاطعة إيميليا برومانيا، من النزول من الطائرة التي أقلتهنّ وأجبرتهنّ على الرجوع على اعتبار أنهنّ "غير مرغوب فيهنّ".
وكانت المتضامنات الإيطاليات الثلاث تعتزمن عقد العديد من اللقاءات بمدينة العيون المحتلّة مع النّشطاء الحقوقيين والسياسيين والمجموعات الإعلامية للوقوف على حقيقة الأوضاع بالجزء المحتل من الصحراء الغربية.
وفي ذات السياق، أكدت منظمة "عدالة" البريطانية أن شرطة الاحتلال المغربي أوقفت رئيسها السيد سيد أحمد اليداسي، وتم اقتياده إلى مركز الشرطة عقب وصوله إلى مطار مدينة العيون المحتلّة قادما من العاصمة البريطانية لندن مساء يوم الجمعة.
وحسب بيان مشترك صادر عن منظمة "عدالة" البريطانية ومنظمة شباب حزب العمال البريطاني، استولت الشرطة المغربية على وثائق وبطاقات شخصية كانت داخل حقيبة رئيس منظمة "عدالة" حين توقيفه، ليتم إرجاع البعض منها بعد أن قامت الشرطة بتصويرها عبر هواتفهم النقالة أمامه.
من جانبها قالت السيّدة أندريا، نائبة رئيس منظمة "عدالة" البريطانية أن التضييق على سيد أحمد اليداسي "هو جزء من حملة أوسع تستهدف نشطاء الحقوقيين والمدافعين عن حقوق الشعب الصحراوي"، معتبرة أن توقيفه لأكثر من ساعة ونصف بمثابة رسالة تهديد قوية من الحكومة المغربية، بأنها تتحرك ضد النشطاء حتى أولئك الذين لهم ارتباطات دولية.
تنديد بانتهاك المغرب لوقف إطلاق النّار
من جهة أخرى دعت جبهة البوليساريو، مجلس الأمن الدولي إلى تحمّل مسؤولياته للحيلولة دون تزايد المخاطر المحدقة بالمنطقة جراء الانتهاك المغربي لوقف إطلاق النّار.
وأكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو في اجتماع طارئ عقده مؤخرا برئاسة الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي، أن التحرك المغربي الأخير ب«اعتباره انتهاكا سافرا وخطيرا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقّع بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية. هو السبب في ما تشهده المنطقة من توتر".
وجددت البوليساريو إدانتها ورفضها للتحرك المغربي الأخير باعتباره انتهاكا سافرا وخطيرا لاتفاق وقف إطلاق النار، وخاصة الاتفاقية العسكرية رقم 1، وشدّدت على ضرورة التزام المغرب بوقف الأشغال وسحب كل قواته ومعداته إلى ما وراء جدار الاحتلال.
كما شدّدت على أن الوجود المغربي في الصحراء الغربية هو "وجود قوة احتلال لا شرعي، لا تملك السيادة ولا حتى حق الإدارة على منطقة واقعة تحت مسؤولية الأمم المتحدة التي يجب أن تضمن حماية المواطنين الصحراويين العزّل وممتلكاتهم وثرواتهم الطبيعية".
وفي هذا السياق طالبت جبهة البوليساريو مجلس الأمن بفرض تطبيق قراره بعودة كل المكون المدني والإداري ل«اليمنورسو" الذي طردته دولة الاحتلال المغربي وتمكين البعثة من الآليات الضرورية للتعجيل بتحديد تاريخ تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي وحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.
تجدر الإشارة هنا إلى أن تقرير نشره المعهد الأمريكي للأبحاث في السياسة الخارجية الأسبوع الفارط بواشنطن، أكد أن الجمود بشأن النزاع في الصحراء الغربية المحتلّة بمثابة واحدة من أكبر العقبات التي تحول دون التعاون في مكافحة الإرهاب وتحسين العلاقات الاقتصادية بين الدول المغاربية.
تحذير من تحوير دور بعثة "المينورسو"
وفي نفس السياق حذّرت جبهة البوليساريو، من تحوير دور بعثة "المينورسو" الأممية من تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية إلى تكريس الاحتلال المغربي، مشدّدة على أن مأمورية البعثة "محددة بدقّة" في تنظيم استفتاء يمكّن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير، حسبما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص).
وأكد المكتب الدائم للأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، أن مأمورية بعثة "المينورسو" "محددة بدقّة لا لبس فيها" وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، وتتلخص في تنظيم استفتاء يمكّن الشعب الصحراوي من اختيار مستقبله وممارسة حقه غير القابل للتصرف، في إقامة دولته المستقلّة على كامل ترابه الوطني.
وحذّر المكتب من "مساعي بعض الأطراف المعروفة إلى القفز على واجبات ومسؤوليات الأمم المتحدة، وتحوير دورها من تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا إلى وسيلة لحماية وتكريس الاحتلال المغربي ودعم مخططاته ومشاريعه الاستعمارية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.