وفاة "محمد زيات" العائد من لندن بعدما تحققت أمنيته والتقى والدته    أمطار رعدية على هذه الولايات!    "كريستال بالاس" ينسحب من صفقة "بن رحمة" !    الأهلي المصري يحسم صفقة "بلايلي"    وزير الطاقة الروسي يدعو للإمتثال لاتفاق تخفيض الانتاج    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    برشلونة يستلم توقيعات سحب الثقة من بارتوميو    جراد: "رئيس الجمهورية يسعى لإعطاء دفع جديد لمجال الدراسات الإستراتيجية كدعامة لبناء الجزائر الجديدة"    عبد العزيز مجاهد مديرًا عامًا لمعهد الدراسات الإستراتيجية الشاملة    تنديد فلسطيني بتصريح أمريكي عن استبدال دحلان بعباس    وزير التربية الوطنية،يتفقدفرع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بالقبة    بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ترحّب بقرار السرّاج    كمال رزيق يناقش العقبات التي تعترض المتعاملين الاقتصاديين    رئيس الجمهورية يجري حركة جزئية في سلك الدبلوماسية    ذروة جديدة لحصيلة كورونا اليومية في فرنسا    إبرام اتفاقية بين وزارة الموارد المائية و الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة    تبسة..وفاة شيخ دهسا ببلدية العقلة المالحة    حركة الإصلاح الوطني مع مشروع تعديل الدستور    تنصيب العقيد بن عباس قائدا للمدرسة التطبيقية للاستطلاع بالشلف    نشر مشروع التعديل الدستوري في نسخته النهائية    إطلاق عملية التسجيل الأولي لمصنعي ووكلاء السيارات يوم 20 سبتمبر    روسيا تستبعد أي سلام دون حل "المسألة الفلسطينية"    اتفاق أوبيب+: السيد عطار يؤكد على أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 بالمئة    سفارة الجزائر في قطر: عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية ما بين 20-27 سبتمبر    تطهير وضعية العقار من أولويات الدولة    التنازل عن الأملاك العقارية للدولة: تسوية أكثر من 747 ألف ملف لحد الان    كورونا في الجزائر: توزيع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس عبر الولايات    وزيرة الثقافة تستقبل عبد الحميد بوزاهر وتؤكد دعمها لعُمداء الفن الجزائري    حركة الاصلاح الوطني تدعو إلى جدولة استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية    حماد يتسلم مهامه على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية    سطيف: رواية "القصرسيرة دفتر منسي" تفوز بجائزة النبراس الوطني للإبداع الأدبي    مواطنون يعرضون مكافآت لمن يعثر على المختفية ملاك    الخضر يحافظون على مركزهم ال35 في تصنيف الفيفا الجديد    الاطاحة بشخص يتاجر بالذخيرة الحية بطريقة غير قانونية بالبرواقية وحجز 5741 خرطوشة    الجزائر : نحو اعادة بعث رياضة الدراجات ضمن الرياضة العسكرية    بالفيديو.. إندلاع حريق ضخم بجبل عمد في مكة المكرمة    السعودية تحضر لاستئناف مناسك العمرة    كوثر كريكو : قدمنا الدعم النفسي لذوي الاحتياجات الخاصة قبيل امتحانات نهاية السنة    النجمة المصرية أنغام تكشف حقيقة زواجها للمرة الخامسة    نشر مواضيع امتحان البكالويا: عقوبات تتراوح ما بين عام وعامين حبس في حق تسعة أشخاص    عبد الرزاق بوكبة: نتمنى أن يتطور شكر الوزيرة إلى دعم مشروعنا    تنظيم النسخة الأولى من معرض الكتاب العربي في ستوكهولم    ‘'المتحولون الجدد" يتصدر الإيرادات في أمريكا الشمالية    تمديد الموعد النهائي للمشاركة في "صاندانس تي في"    يوم 21 سبتمبر بوهران    تحضيرات الموسم الجديد لكرة القدم    الذكرى 64 لاستشهاد زيغود وقفةٌ على الوحدة الوطنية    كل تسوية خارج إطار حق تقرير المصير مآلها الفشل    المقاومة الفلسطينية تفسد "عرس السلام" الموعود في المنطقة العربية    مليون قناع لمترشحي "الباك" و"البيام"    الطريق الاجتنابي الخامس متنفَّس فعليّ لوهران    العودة إلى التحضيرات الأحد المقبل    لماذا يحتجز الاحتلال جثامين الأسرى بعد استشهادهم؟    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بومبيو يرهن حق العودة ومستقبل القدس والأراضي المحتلّة
ضمن خطة الكشف ب "التقطير" عن مضمون "صفقة القرن"
نشر في المساء يوم 28 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أكد كاتب الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس، أن خطة السلام التي تسعى بلاده فرضها على الفلسطينيين ضمن ما اصطلح عليه ب«صفقة القرن" ستقطع كل صلة مع أساليب التعامل السابقة والإجماع الحاصل بخصوص القضايا الجوهرية في هذا الصراع وخاصة القدس واللاجئين والمستوطنات.
وبرر بومبيو، انقلاب بلاده على هذه القضايا التي أصدرت الأمم المتحدة لوائح وقرارات واضحة بشأنها، بدعوى أن كل المبادرات والمحاولات التي هدفت إلى إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي انتهت جميعها إلى فشل ذريع.وقال في جلسة استماع أمام نواب الكونغرس، إن لإدارة بلاده أفكارا جديدة ومغايرة تماما لتلك التي تم التعاطي وفقها مع الوضع في الشرق الأوسط، رافضا في نفس السياق الكشف عن موعد الإعلان عن مضمون هذه الأفكار وخطة السلام التي تضمنتها رغم مرور عامين كاملين منذ البدء في إعدادها في سرية تامة.
وكان جاريد كوشنير، المستشار السياسي للرئيس الأمريكي وصهره في آن واحد، أكد قبل أسابيع أن الإعلان عن مضمون "صفقة القرن" سيكون مباشرة بعد إجراء الدور الثاني من الانتخابات العامة في إسرائيل في التاسع من الشهر القادم. والمؤكد أن الخطة التي رفض بومبيو، الكشف عن فحواها ستحمل دون أي شك بصمات كوشنير، ذي الأصول اليهودية والمعروف عنه نزعته الصهيونية وانسياقه المعلن وراء السياسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وبالتالي فإن أفكاره الجديدة ستكون كارثية ووبالا على العرب جميعهم وليس على الفلسطينيين أو السوريين لوحدهم.
ولم يخف بومبيو، عندما سئل من طرف النواب الأمريكيين ما إذا كانت خطة السلام الجديدة تبنّت نفس المعايير التي اعتمدتها مختلف مبادرات السلام الأمريكية السابقة، وخاصة ما تعلق بمسائل جوهرية كالحدود والاعتراف المتبادل ومبدأ قيام الدولتين ومستقبل القدس الشريف والمستوطنات واللاجئين الفلسطينيين، قال مسؤول الخارجية الأمريكي، إن مبادرة الرئيس ترامب لم تأخذ بكل هذه القضايا الحساسة بقناعة أن هذه المعايير تجاوزها الزمن، وأنها السبب الذي أوصلنا إلى ما نحن عليه الآن" وهو حالة "لا حل". ولكن بومبيو، لم تكن له الشجاعة والقول إن أسباب الفشل في إنهاء الصراع رغم مرور أكثر من سبعين عاما إنما ترجع إلى عجز الإدارات الأمريكية المتعاقبة في الخروج من تحت سلطة وضغوط اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، الذي حرص على المحافظة على المصالح الكيان المحتل وهو ما أعاق تجسيد كل عمليات السلام في المنطقة العربية.
وحتى وإن لم يكشف رئيس الدبلوماسية الأمريكي، عن هذه الخطة فإن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة للاحتلال وبهضبة الجولان أرضا إسرائيلية يغنينا البحث عن تفاصيلها مادامت قد رهنت الحقوق الأساسية في انتظار رفض حق اللاجئين في العودة وتكريس الاستيطان في الضفة الغربية والتي حاول بومبيو، إلغاء صفة الاحتلال عنها في نفس الوقت الذي أكد فيه إعادة النظر في مصطلح اللاجئين وتقليص أعدادهم بكيفية تحرم ملايين الفلسطينيين من العودة إلى أرضهم التي اقتلعوا منها بقوة الحديد والنّار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.