سليمان بخليلي يعلن عن تقديم ملف ترشحه للرئاسيات مساء السبت    صعوبات تعرقل ربط المؤسسات التربوية بالانترنت    الإنتر يحقق فوزا ثمينا ويشعل المجموعة السادسة    أمل عين مليلة يمطر شباك بسكرة    تشيلسي يطيح بأجاكس على ملعبه وأمام جماهيره    شباب قسنطينة يفوز على الضيف شبيبة القبائل بثلاثية    ميراوي يدعو إلى توفر المعطيات الحقيقية لمكافحة السرطان    استرجاع أكثر من 700 طن    خلال العام الجاري‮ ‬    إلى‮ ‬13‮ ‬قتيلاً    شباب بلوزداد بدون هزيمة هذا الموسم في الدوري الجزائري    تدمير 6 مخابئ للإرهابيين وضبط 26 كلغ من الكيف المعالج    تعزيز مصالح القارة الإفريقية وكذا مصالحها الشخصية    في‮ ‬حوادث مرور خلال أسبوع    تتجاوز سرعتها ال80‮ ‬كم‮/‬سا    بوتين يستقبل بن صالح في سوتشي    الرئيس التونسي الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان    وزير العدل البريطاني يرافع لانتخابات مبكرة    القضية ليست قضية دول جوار بل تتعلق بالسلم والأمن في المنطقة    تجاوزنا عدد التوقيعات بكثير... ونعوّل على حملة جوارية تنافسية    سيتم اقتطاعه من صندوق الضمان والتضامن للجماعات امحلية    برناوي : ” لا توجد دولة في إفريقيا تمتلك منشآت أفضل من الجزائر”    في عرضه أمام أعضاء لجنة المالية والميزانية،كمال عيساني    اتصالات الجزائر تشارك في الطبعة الثامنة ل «معرض حاسي مسعود 2019»    أحكام من 3 إلى 5 سنوات سجنا نافذا للمتورطين في قضية النصب على 100 حاج بميلة    منظومة الضمان الاجتماعي في حاجة لإصلاحات تضمن التوازن على المدى البعيد    المحترف الأول: م.الجزائر 2 - 0 ن.حسين داي (النقل المباشر)    عبد المجيد عطار يدعو إلى تأجيل النظر في قانون المحروقات    أسعار النفط فوق ال60 دولارا بعد تراجع "مفاجئ" في المخزونات الأمريكية    3 ديسمبر القادم موعد أول رحلة نحو البقاء المقدسة مع “إير آلجيري”    المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    بلقبلة يوجه رسالة لبلماضي    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    لوحات ترفع سقفها للأمل    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارات الندوة سبق أن تضمنتها الاقتراحات المعتمدة منذ 2011
رئيس جمعية الشباب المستفيد من القروض المصغرة ل"المساء":
نشر في المساء يوم 16 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
قررت الجمعية الوطنية للشباب المستفيد من القروض المصغرة، مراسلة الوزير الأول، نور الدين بدوي، لتحديد موعد للاجتماع مع ممثلي كل الجمعيات والمنظمات المهنية لمناقشة مجموعة من الاقتراحات وعرض الانشغالات الحقيقية لأصحاب المشاريع والمؤسسات الصغيرة، معتبرة نتائج الندوة الوطنية حول المؤسسات الشبانية الناشئة، سبق أن تضمنتها الاقتراحات المعتمدة منذ سنة 2011"، مما يستوجب، حسبها، تنصيب لجنة اقتصادية لدراسة وضعية المؤسسات الناشئة.
وحسب رئيس الجمعية الوطنية للشباب المستفيد من القروض المصغرة، ضيافات نسيم، فإن الندوة المنظمة من طرف وزير التجارة، أول أمس، "همشت الجمعيات المهنية التي تمثل أكبر فئة من الشباب حاملي المشاريع"، مشيرا في تصريح ل«المساء"، إلى أن المنظمين اهتموا أكثر برفع عدد الشباب المشارك في اللقاء، على حساب الاهتمام بالمحتوى وفتح باب الحوار والنقاش مع حاملي المشاريع وأصحاب المؤسسات المصغرة، "ما جعل اللقاء يصنف في خانة النشاط سياسي الذي لا علاقة له بالمؤسسات المصغرة".
كما علق ضيافات، على قرارات الوزارة الأولى، التي تم عرضها أول أمس، والمتعلقة بالإعفاءات الضريبة وتخصيص 20 بالمائة من الصفقات العمومية لحاملي المشاريع، مع إلغاء شرط الحصول على محل تجاري لفتح سجل تجاري، بالقول إنها "قرارات تم اعتمادها سنة 2011، لكنها لم تنفذ في الميدان". مع العلم أن الجمعية الوطنية للشباب المستفيد من القروض المصغرة راسلت في وقت سابق مدير ديوان الوزير الأول بهدف فتح باب الحوار حول المشاكل والانشغالات التي تعيق تطور المناولة ونشاط المؤسسات الصغيرة، غير أن هذا الأخير، لم يرد على مراسلاتنا التي تضاف لها 10 طلبات لتحديد موعد للقاء، من أجل عرض مجموعة من الحلول التي من شأنها إعادة بعث نشاط المؤسسات المصغرة".
وبخصوص قرار تخصيص 20 بالمائة من المشاريع لأصحاب المشاريع المصغرة، أشار رئيس الجمعية أن تطبيقه على أرض الواقع بدأ منذ سنة 2012، تاريخ صدور القرار في الجريدة الرسمية، حيث تم إسناد مهمة انتقاء المؤسسات المصغرة للولاة، "غير أن كل الولاة الذين اتصلت بهم الجمعية لتنفيذ القرار أقروا بوجود عدة عقبات، من منطلق أن المناقصات والمشاريع المخصصة للولايات غالبا ما تجمع العديد من الخدمات في طلب واحد، ما جعل الولاة غير قادرين على تقسيم هذه المشاريع على المؤسسات المصغرة ويلجؤون بالتالي إلى اختيار المقاولين الكبار للقيام بكل الخدمات".
في مثل هذه الحالات، يقول ضيافات، "نجد أنفسنا مجبرين على العمل بطريقة غير شرعية لدى هؤلاء المقاولين، الذين يدفعوا لنا أجرتنا من دون الإفصاح عن نوعية الخدمات التي قمنا بها، وهي المعاملات التي أضرت بنا كأصحاب مؤسسات صغيرة، حيث بقينا في خانة المجهول..".
كما أعاب المتحدث على السلطات المحلية تهميش أصحاب المشاريع المصغرة، الذين غالبا ما يطلق عليهم اسم "الأولاد الذين اخذوا القروض المصغرة"، وهو الوصف الذي جعل من قيمة هذه المؤسسات، حسبه، في الحضيض، بالرغم من الأهمية التي توليها باقي دول العالم للمؤسسات المصغرة وأصحاب المشاريع، والتي تمثل 40 بالمائة من الاقتصاد العالمي، "في حين تبقى حصة هذه المؤسسات في الجزائر في حدود 10 بالمائة فقط".
وفيما يخص قرار إعفاء الشباب الحامل للمشاريع من شرط التوفر على المحل للاستفادة من السجل التجاري، أكد ضيافات أن إشكالية المؤسسات المصغرة مع السجل التجاري لا علاقة لها بالسجل، بقدر ما ترتبط بالتصنيف، حيث تأسف في هذا الصدد لكون العديد من النشاطات المرتبطة بالصناعة والخدمات، لا مكان لها في تصنيف النشاطات التجارية للسجل التجاري، وهو ما أعاق، حسبه، عمل العديد من الشباب.
واقترحت الجمعية على الوزارة الأولى تنصيب لجنة مستقلة لدراسة انشغالات الصناعيين بحضور أهل الاختصاص، من مهنيين وخبراء وأعضاء "الباترونا "، لإيجاد حلول من الواقع، تضمن بناء علاقات شراكة صحيحة من شأنها دعم وتطوير الاقتصاد الوطني.
وقصد رفع انشغالات أصحاب المشاريع إلى السلطات العمومية لدفعها إلى الأخذ بالاقتراحات التي من شأنها دفع عجلة التنمية المحلية وتطوير نشاط المناولة، تحضر الجمعية الوطنية للشباب المستفيد من القروض المصغرة، والتي تضم اليوم أكثر من 4 آلاف شاب مستثمر، لمراسلة الوزارة الأولي من أجل تحديد موعد مستعجل لدراسة الأوضاع وتصحيح الأخطاء من خلال تحيين القوانين بما يتماشى ومصالح البلاد وتنمية الاقتصاد الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.