كورونا: "عدل" تمدد آجال دفع مستحقات الإيجار    الإطارات السامون للمديرية العامة للأمن الوطني يقررون التبرع بشهر من رواتبهم    نفط: روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة    مجمع سونلغاز: تجنيد يومي لضمان التزويد بالكهرباء والغاز    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    بلحيمر: مراجعة نظام الإعلام من خلال 10 ورشات بالشراكة والحوار    الرئيس تبون يحيّي طاقمي الطائرتين العسكريتين    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع بشهر من راتبه    تأجيل محاكمة كريم طابو إلى 27 أفريل    الأزمة تلد الهمة    رغم كورونا اموال رونالدو ما تزال تتدفق    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    المجلس الإسلامي الأعلى: إنشاء الهيئة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    سبورتينغ ومرسيليا يدخلان السباق لضمه    دوما يطالب إدارة الشباب بالتعاقد مع 4 لاعبين في «الميركاتو»    هذه مواقيت العمل الجديدة بوكالات البنك الوطني الجزائري    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    وزير الصحة: “فرض حجر صحي كلي وارد إذا تدهور الوضع”    إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين للوقاية من فيروس “كورونا”    إدارة المولودية تعدد استقدامات الموسم المقبل    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    أتليتيكو مدريد يجدد اهتمامه ب عيسى ماندي    زيمبابوي تُسابق الزمن لاستقبال الخضر على أراضيها    اكتشاف ورشتين سريتين لصناعة مواد التنظيف والتعقيم بباتنة وغليزان    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    إجراءات لحراسة وتغطية 57 مركز إيواء خاص بالحجر الصحي عبر 18 ولاية    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    عرقاب يُنصف البليديين    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أطلبوا العلم و لو عن بعد    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثقافة التبليغ في حالة الشهادة على الجريمة غائبة
دير حسيني رئيس فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية:
نشر في المساء يوم 22 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نشطت خلية الإصغاء والنشاط الوقائي لأمن المقاطعة الإدارية لبوزريعة، وفرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية للمقاطعة الشرقية للشرطة القضائية، بالتنسيق مع جامعة الجزائر 2، محاضرة تطبيقية توعوية بمخاطر استعمال الأنترنت، مؤخرا، في إطار الأيام التحسيسية لفائدة الطلبة الجامعيين الذين ليسوا في مأمن من هذه الجريمة، سواء بكونهم ضحايا تلك المخاطر أو مجرمين عن قصد أو دون قصد.
عمد منشطو المحاضرة إلى توضيح الإطار القانوني لهذا العالم الافتراضي، ورغم خصوصية كل شخص وحريته في استعمال الأنترنت، لكن في إطار احترام حرية الآخرين، بتوضيح أن ثمة قوانين تردع كل محاولة سب شتم، ابتزاز، تحريض على جريمة، التحريض على الفسق والدعارة من خلال استعمال الأنترنت، على غرار مواقع التواصل الاجتماعي.
في هذا الصدد، قال محافظ الشرطة ندير حسيني، رئيس فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية بأمن ولاية الجزائر، إن شبكة الأنترنت عالم افتراضي، لكن له قوانين تهدف إلى ضمان أمن ووحدة الوطن وحماية المواطنين، مشيرا إلى أن مديرية الأمن تسجل في كل مرة العديد من الجرائم الإلكترونية والمعلوماتية، التي يكون مقترفوها أشخاص من مختلف شرائح المجتمع، قصر، شباب، مسنون وحتى نساء، موضحا أن الشرطة القضائية تضع في جهازها فرقا خاصة للتحري في تلك القضايا، بخبرات عالية وتكنولوجيات جد متطورة تمكنها من استخراج كل المعلومات المتسببة في الجريمة، مع إمكانية تحديد هوية الجاني أو المجرم حتى وراء شاشته، ومن أية ولاية كان، وحتى من الأجهزة المحمولة بفضل تطبيقات خاصة، ويعاقب القانون حسب درجة الجريمة، مشيرا إلى أن القانون الجزائري لا يتساهل مع هذا النوع من الجرائم، لاسيما تلك التي تمس بأمن ووحدة الوطن.
استغل المتحدث الفرصة للحديث عن ثقافة التبليغ لدى المواطن الجزائري، قائلا "لا زال الكثيرون يعتقدون أن تبليغ الشرطة في حالة وقوع جريمة بدرجاته أمر يتنافى مع الشهامة، ويطلقون بذلك أسام مختلفة على فاعل ذلك ك«بياع الدولة"، على حد تعبيره، وهذا خاطئ، بل من واجب كل شخص شاهد على جريمة أو جناية التبليغ عنها، وهذا يدخل في إطار روح المواطنة، فالمجرم إذا لم يعاقب وفق القانون، سيعيد الكرة وقد يروح ضحيتها الشخص نفسه الذي لم يبلغ عنه.
في نفس الصدد، تحدث محافظ الشرطة عن ضرورة التبليغ عن الجرائم المعلوماتية، لتحريك الرأي العام وفتح تحقيق حولها، على غرار إيجاد صفحات على مواقع الفايسبوك تحرض على الجريمة، أو تمس بقيم المجتمع ومبادئه، معطيا مثالا عن ذلك عن شبكة "عبدة الشيطان"، التي كانت تمارس طقوسها بأعالي العاصمة وبفضل التحريات، من خلال بعض المواقع تم العثور عليها.
في الأخير، قال المتحدث إن الجريمة عبر الأنترنت تتعدد ولا تحصى، ويتم تسجيل يوميا حالات، يكون فيها المجرم أحيانا من القصر أو الطلبة الجامعيين مثقفين أو غيرهم، موضحا أن البعض منهم يقعون في فخ الاجرام بسبب جهلهم للقوانين الرادعة، في حين يرى آخرون أنها مجرد لعبة يمكن من خلالها ابتزاز أشخاص أو شتمهم، دون أن تصل إليهم الفرق الأمنية.
للإشارة، أعطى محافظ الشرطة العديد من الأمثلة الواقعية عن بعض الجرائم الإلكترونية التي تعامل معها خلال مسيرته المهنية، والتي شدت انتباه الطلبة وأدهشت بعضهم ممن كانوا يجهلون البعض من تلك القوانين، على حد تعبير من حدثتهم معهم "المساء"، موضحين أنهم سيأخذون حيطتهم وحذرهم خلال استعمالهم مواقع التواصل الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.