حريق يلتهم 4 هكتارات من الثروة الغابية بحي رفاس زهوان        دفن جماجم المقاومين الجزائريين: من متحف باريسي إلى...مربع الشهداء بالعالية    مستغانم: إعادة دفن رفات الشهيد بختي محمد    6 وفيات و441 إصابة جديدة    رئيس المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف يعزي رئيس الأركان في وفاة اللواء حسان علايمية    حجز 1560 قرصا مهلوسا بحسين داي في العاصمة    توقيف شخص وحجز 1450 أورو مزورة بأم البواقي    سواكري تعرض تجربة الجزائر في تسيير تحضيرات الرياضيين في ظل جائحة كورونا        منهم من فصلت رأسه عن جسده وهو حي.. هؤلاء شهداء المقاومة الشعبية أسرتهم فرنسا لمدة 170 عام    خنشلة: التوقيع على اتفاقية بين مديريتي المجاهدين والشباب والرياضة للحفاظ على الذاكرة التاريخية    زوج كيم كاردشيان يترشح للإنتخابات الرئاسية الأمريكية    البليدة: ربط عدد من نقاط الظل بشبكة الكهرباء والغاز بمناسبة عيد الاستقلال    ليبيا : احتجاج بترهونة لأقارب مفقودين ومخطوفين لدى قوات حفتر    تشيلسي يكشف طبيعة إصابة كانتي    الرئيس تبون يسلّم العلم الذي سجّيت به رفات الشهداء لأشبال الأمة    عبد الباري عطوان: "الجزائر استعادت كرامتها باستعادة جماجم شهدائها الأبرار"    سفارة أوكرانيا بالجزائر: "استئنافاستقبال طلبات التأشيرات هذا الأربعاء"    ميلة: توزيع مفاتيح 400 سكن عدل ببلدية التلاغمة    سكيكدة: انتشال جثة غريق في شاطئ واد طنجي    كورونا: لجنة التحقيق الموفدة إلى بشار تنهي عملها    الذكرى ال58 للاستقلال: المديرية العامة للأمن الوطني تحيي المناسبة من خلال "برنامج ثري"    نقص السيولة راجع الى تراجع الحركية الاقتصادية الناتجة عن كورونا    حُلّة جديدة    قسنطينة: تقديم ناشر فيديو من المستشفى يبين الصناديق المخصصة للجثث أمام النيابة    Google يحتفل بعيد إستقلالنا    بن بوزيد يستبعد امكانية فرض الحجر الصحي من جديد على الولايات الموبوءة    أزمة نقص السيولة تتواصل بتلمسان والزبائن مستاؤون    بالصور.. تشييع جثمان رجاء الجداوي إلى مثواه الأخير وفق تدابير الوقاية من كورونا    غوغل يحتفل بالذكرى ال 58 لعيد استقلال الجزائر    أرقام رائعة.. بن رحمة يهدد سيرجيو أجويرو    الرئيس تبون: مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا ضروري لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    شيخي: استعادة رفات الشهداء خطوة أولى لاسترجاع كل ماله علاقة بالذاكرة الجزائرية    أسعار النفط تتراجع بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا عالميا    أمنيستي تندد بحملة تشهير يقودها المغرب ضدها    الرئيس تبون لا يستبعد تشديد إجراءات الحجر الصحي    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر يناهز 82 عاما    رئيس الجمهورية يصدر عفوا عن 4700 محبوس    عنتر يحيى: "ربي يوفقنا في كتابة صفحة جديدة في تاريخ إتحاد العاصمة"    حزب جيل جديد: لن نفرط في هذه الحرية وسنجعلها أساس بناء جزائر أفضل    بوداوي وسوداني يحتفلان بعيدي الإستقلال والشباب    الحجر الصحي يرسم خارطة جديدة للشغل    رزيق يدعو إلى ضرورة تكثيف عمليات الرقابة خلال فصل الصيف    بلحيمر: تاريخ الصحافة الوطنية مرتبط بالالتزام تجاه القضايا الكبرى للأمة    جراد: رئيس الجمهورية حريص على خدمة الشعب    مع الرئيس ماكرون يمكن أن نتقدم في ملف الذاكرة    لجنة مراقبة التسيير المالي تمنح مهلة إضافية للحمراوة    مكتتبون يطالبون بشهادات التخصيص    ربط 2182 منزلا بغاز المدينة قريبا    يوسف بعلوج يفوز بجائزة كتارا للقصة القصيرة للأطفال    إصدار مرسوم مركز صون التراث الثقافي غير المادي    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    اللّجنة الوزارية للفتوى : الشهداء سيدفنون غدا دون صلاة    شهداء المعركة لا يصلى عليهم    لجنة الفتوى تصدر بيانا حول حكم الصلاة على رفات الشهداء    اللجنة الوزارية للفتوى: لا صلاة على رفات الشهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روسيا وألمانيا تؤكدان على الحل السياسي
الأزمة الليبية
نشر في المساء يوم 31 - 05 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أمس الجمعة، أن الوضع السياسي والعسكري في ليبيا مستمر في التدهور وأن الهدنة معطلة بالكامل.
وذكرت زاخاروفا في مؤتمر عقدته عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حسبما نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية: "أن الوضع في ليبيا ليس صعبا فقط، بل هو آخذ في التدهور على الصعيدين السياسي والعسكري، والهدنة التي تم الاتفاق عليها في شهر يناير الماضي أصبحت معطلة بصورة كاملة. لاسيما بعد أن استؤنفت العمليات العسكرية بشكل كامل".
وقالت زاخاروفا بأن "الجانب الروسي مستمر في اتصالاته مع جميع الأطراف الليبية المنخرطة في النزاع، وفي التأكيد على عدم وجود آفاق وفعالية للحل العسكري، وأنه لا بديل للتسوية السياسية وضرورة الامتثال الصارم للقرارات المتعلقة بالقضايا الليبية التي تم اتخاذها".
وتصاعد الصراع بشدة في الأسابيع الماضية، ودار قتال عنيف على عدة جبهات في غرب البلاد على الرغم من دعوات عاجلة من جانب الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة لوقف إطلاق النار من أجل التصدي لأزمة تفشي فيروس "كورونا" المستجد.
من جهتها، جددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، يوم الأربعاء الماضي، دعوتها لوقف إطلاق النار في ليبيا، واستئناف المحادثات السياسية من أجل التوصل إلى تسوية.
وقالت ميركل في كلمة متعلقة بالسياسة الخارجية، ألقتها بمؤسسة "كونراد أديناور" في العاصمة برلين، إن الوضع في إفريقيا، لا سيما التطورات في ليبيا ستظل "قضايا هامة" بالنسبة لحكومتها. وأضافت أن "التطورات في ليبيا خلال الأسابيع الأخيرة تظهر أن هناك فرصة لتحقيق الاستقرار في البلاد، شرط التزام الأطراف بخطة وقف إطلاق النار التي توسطت فيها الأمم المتحدة والعودة إلى طاولة المفاوضات".
وكانت ميركل استضافت في يناير الماضي، مؤتمرا دوليا في برلين لدعم جهود الأمم المتحدة لتحقيق وقف لإطلاق النار في ليبيا. غير أن جهود ميركل في هذا الشأن، باءت بالفشل في ظل المعارك المستمرة في البلاد.
وتواصل القوات الموالية للمشير خليفة حفتر تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في محاور جنوبي طرابلس، وكافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي.
وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.