الوزير الأول يدشن بباتنة المدرسة الوطنية العليا للطاقات المتجددة    الرئيس تبون يعزي مستشاره عبد الحفيظ علاهم إثر وفاة شقيقه ...    الدستور الجديد حرص على تثبيت هوية الجزائر    مستقبل الجزائر في الصناعات التحويلية    حريق يتلف زهاء 3 هكتارات من غابة صيادة    عناصر الدرك الوطني تداهم بؤر الاجرام بشطيبو والكرمة    حنين الذكريات وفرحة الملاقاة    فكر مالك بن نبي في ندوة وطنية عبر مختلف الولايات    لتطوير السياحة الداخلية بتيسمسيلت    بعد ثبوت إصابة خمسة أفراد بكورونا    لتحسين التكفل الامثل بالمرضى بعين أمران    تسجيل 252 حالة جديدة    منظمات أرباب عمل تتوحد    الحكم على أويحيى ب 10 سنوات سجنا نافذا    بعد حصوله على جميع الرخص المطلوبة    نسبة التضخم السنوي في الجزائر بلغت 2 بالمائة    الأبطال يلتقون    الدولة عازمة على إعادة الاعتبار لمهن الصحة    منتجات حلال تقلق وزير فرنسي    هؤلاء الفائزين بجائزة محمد ديب    المدرسة العليا العسكرية للإعلام والاتصال    قال أن الكلمة الآن أصبحت للشعب الجزائري..الفريق شنقريحة:    صوت الرصاص يغلب في كرباخ    إشادة بمناقب المجاهد والصحفي زهير احدادن    دول وجمعيات تطالب الأمم المتحدة بتطبيق مخطط التسوية    تحرير 8600 مخالفة في 3 أيام    7 وفيات.. 252 إصابة جديدة وشفاء 136 مريض    محادثات اللجنة العسكرية الليبية (5+5): سلسلة اتفاقيات مهمة باتجاه تسوية الأزمة    إعداد بطاقية وطنية لمخابر قمع الغش    جراد: الدولة عازمة على "إعادة الاعتبار" لمهن الصحة    « أشكر كل من سأل عني وحان الوقت لتسليم المشعل للشباب»    إبراهيم غالي يشيد بعلاقات الصداقة والتضامن بين الشعبين الصحراوي والنيوزلندي    ليديا بلوطار تفتك معدل 18,91 في العلوم التجريبية    محمد قديري .. مشوار إعلامي طويل عنوانه المصداقية    9 آلاف جرار لإنجاح حملة الحرث والبذر    بصمات رسخها الميدان    خلل بالبروتوكول الصحي في الدخول المدرسي بمستغانم    عاشق الجمعية وصديق الأنصاربعيد عن الأنظار    هل يرتدي طفلي الكمامة؟    تكوين الكفاءات "بامتياز"    الشعب الصحراوي نموذجا    إثارة قضية التراث الأفريقي المنهوب    طعن سيدتين جزائريتين محجبتين في باريس    700 مليون سنتيم لاقتناء مواد التعقيم    الهند تكرم الكاتبة الجزائرية عائشة بنور    صور تحتضن الطبعة الثالثة من مهرجان "أيام فلسطين الثقافية"    لا أخشى مواجهة الجزائر    تأجيل التدريبات وإبرام الصفقات في سرية    انطلاق التربص الثاني اليوم    ضبط 2446 وحدة مفرقعات    مروّج مهلوسات وراء القضبان    وزير الداخلية الفرنسي يعرب عن انزعاجه من "المنتجات الحلال" بالمتاجر    هواوي الجزائر تكافئ الطلاب المتفوقين    "الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!    بلمهدي: التطاول على المقدسات أمر غير مقبول    المولد النبوي الشريف يوم الخميس 29 أكتوبر    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي
طالب بتحديد موعد الاستفتاء.. السفير الصحراوي:
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2020

❊"لا أسماء مطروحة حاليا لخلافة المبعوث هورست كوهلر"
نفى عبد القادر طالب عمر، السفير الصحراوي بالجزائر، أمس، وجود اسم أية شخصية على طاولة الأمين العام الأممي انطونيو غوتيريس لخلافة مبعوثه الشخصي السابق إلى الصحراء الغربية، الألماني، هورست كوهلر الذي استقال من منصبه يوم 22 ماي من العام الماضي.
وأرجع السفير الصحراوي في تصريح أدلى به ل"المساء" على هامش مشاركته في ندوة تضامنية نظمت أمس بالجزائر العاصمة بمناسبة إحياء اليوم العالمي للسلام ، بقاء هذا المنصب شاغرا إلى اعتراض المغرب في كل مرة على الأسماء التي يتم اقتراحها لتولي هذا المنصب رغبة منه في إبقاء حالة الجمود الراهنة خدمة لمصالحه في الصحراء الغربية.
وتساءل الدبلوماسي الصحراوي في ظل هذه الوضعية عن الأسباب التي جعلت الأمم المتحدة تفشل في تسوية القضية الصحراوية رغم وضوح كل القوانين واللوائح المتعلقة بها وقال إن الهيئة الأممية التي تحتفي باليوم العالمي للسلام بشعار "لنبني السلام معا" أن ذلك لن يتم سوى عبر احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي.
وذهب طالب عمر إلى حد اتهام الأمم المتحدة بالتواطؤ مع المغرب لإبقاء منصب المبعوث الشخصي "شاغرا" طيلة هذه المدة وكان عليها أن تتعامل معه كمعرقل لمسار التسوية الذي وضعته وادى إلى حالة احتقان مفتوحة على كل الاحتمالات لنزاع لا يحتمل أي انتظار.
وهو ما جعله يكشف عن شروط جبهة البوليزاريو لاستعادة ثقتها في دور المنتظم الدولي الذي فشل في تسوية قضية تصفية استعمار ومنها التعجيل في تعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام الأممي تمهيدا للدخول في مفاوضات مباشرة وضمان استقلالية بعثة الأمم المتحدة في القيام بدورها في مراقبة اتفاق وقف إطلاق النار وتوسيع مهامها لتشمل مراقبة وحماية حقوق الانسان ووقف نهب الثروات الصحراوية واحترام الاتفاقيات الموقع عليها وغلق معبر الكركرات.
وقال الدبلوماسي الصحراوي إنه بدون هذه المسائل الجوهرية والاكتفاء فقط بإصدار بيانات والإدلاء بتصريحات لن يغير في الوضع شيئا، بل ويزيده تدهورا أكبر، وأن المطلوب في الوقت الراهن اتخاذ إجراءات عملية، مثل تحديد تاريخ الاستفتاء وإجبار الطرف المعرقل على تنفيذ اللوائح الاممية ذات الصلة بهذه القضية والتي بقيت طيلة عقود مجرد حبر على ورق.
وأضاف السفير الصحراوي أن "بقاء الاحتلال المغربي طيلة هذه الفترة في الصحراء الغربية يعد بمثابة جريمة وانتهاك لكل القوانين وللسلم والامن وقيم العدالة والحرية التي آمنت بها الشعوب".
وأشار إلى أنه وبعد مرور 45 سنة على احتلال المغرب للصحراء الغربية و29 سنة منذ اتفاق وقف إطلاق النار فان الوقت قد حان لتصحيح الوضع وإعادة الأمور إلى نصابها.
وجدد طالب عمر التأكيد على تمسك شعب بلاده بمواصلة كفاحه من أجل نيل استقلاله وحريته، مؤكدا على وقوف حلفاء أقوياء وراء جبهة البوليزاريو يؤمنون بالشرعية الدولية ويدعمونها في نضالها من أجل افتكاك حق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.