وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تعد كتابا أبيض حول الكوارث الطبيعية
عرض الوثيقة أمام الحكومة قبل نهاية ديسمبر
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2020

كشف شمس الدين شيتور، وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة عن إعداد كتاب أبيض يتضمن أرقاما حول الكوارث الطبيعية المسجلة وتأثيراتها الإيكولوجية المباشرة وغير المباشرة على البيئة في الجزائر وذلك بمشاركة مختلف الدوائر الوزارية، لعرضه على الحكومة قبل نهاية الشهر الجاري.
وقال الوزير خلال ندوة صحفية على هامش لقاء مع ممثلي مختلف الوزارات والهيئات العمومية المعنية بهذا المشروع أن الوثيقة تتضمن بالإضافة إلى إحصائيات حول الخسائر الناجمة عن الكوارث الطبيعية على مدى عشرين سنة الأخيرة، معلومات حول الجهود التي تبذلها الجزائر في مجال الاستعداد للكوارث والإجراءات المتخذة للوقاية منها. وأكد أن كل دائرة وزارية أو مؤسسة كبرى، معنية بإحصاء الخسائر المادية والبشرية والانعكاسات الاقتصادية والخسائر المتوقعة على المديين القصير والمتوسط، مشيرا إلى أن الكتاب الأبيض الذي أعد بطلب من الحكومة يحمل بعدا وطنيا، كونه يسمح للسلطات العمومية باحتواء المشاكل المرتبطة بالكوارث الطبيعية قصد الوقاية منها أو تسييرها بشكل فعّال. ولدى حديثه عن البعد الدولي للوثيقة، أوضح الوزير شيتور أنها تعد بمثابة دليل بالنسبة للبلد الذي يعتزم الدفاع عن مشروعه في مجال مكافحة التلوث والتغيرات المناخية على مستوى الهيئات الدولية، بهدف الاستفادة من دعم مالي أممي. وشدّد المسؤول الحكومي على ضرورة "استفادة الجزائر من دعم الأمم المتحدة بقناعة أن "كبار الملوّثين هي الدول الصناعية الكبرى، بينما تعاني البلدان النامية والسائرة في طريق النمو من مخلفات ذلك".
من جهتها ذكرت ممثلة وزارة البيئة، فايزة دحلب بمهمة اللجنة الوطنية للمناخ التي شكلت عام 2015 لتحضير مصادقة الجزائر على اتفاقية باريس للمناخ، مؤكدة التزام الجزائر بتخفيض انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 7%، مع تأكيد استعدادها لتقليصها إلى 22% إذا ما استفادت من التمويل اللازم وكل المساعدة التقنية ونقل التكنولوجيا. كما سلطت الضوء على دور الخطة الوطنية للمناخ التي اعتمدتها الحكومة شهر سبتمبر 2019 والمتمثلة في دمج المشاريع الرامية إلى مكافحة تغير المناخ. وأكدت المسؤولة "وجود 76 مشروعا للتخفيف من آثار تغير المناخ في مختلف القطاعات و63 مشروعا للتكيف"، مبرزة العائق المالي المطروح من أجل انجاز بعض هذه المشاريع. وذكرت السيدة دحلب بالمشاريع المهيكلة كالسد الأخضر والمشاريع المحلية على مستوى الشريط الساحلي والهضاب العليا وفي الجنوب لأجل وضع الخطط المناسبة لكل منطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.