أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخاوف بشأن "أوميكرون"    يوسف نباش ل "الجزائر الجديدة": تعديل دفتر شروط السيارات قرار صائب    إنقاذ مواطنين علقوا بسبب الصقيع يايت عقواشة    تكريم الفنان الليبي علي أحمد سالم ممثل دور بلال إبن رباح في فيلم الرسالة    فريق جزائري يحقق المرتبة الأولى في المنافسة العالمية الأولى للرجل الآلي    الاتحادية الدولية للتاريخ والاحصاء: جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم    الرئيس تبون: الجزائر تقدم 100 مليون دولار لدعم دولة فلسطين    الرئيس عباس متفائل لاحتضان الجزائر للقمة العربية المقبلة    الحكومة عازمة على تحقيق الإقلاع الاقتصادي    مناظرة واعدة لحسم الريادة    «ريمونتادا» بشارية تحلق ب «النسور» إلى دور المجموعات    اتفاقية بين المذبح الجهوي للحوم ومربي الماشية    المعالم الأثرية والفندقة لإبراز الوجه السياحي    مفاتيح 11500 مسكن اجتماعي جاهزة للتسليم    توسيم «كليمونتين» بطابع «البيو» خلال الطبعة الثانية بمسرغين    أمطار نوفمبر تنقذ حملة الحرث والبذر    «التكريم الحقيقي هو محبة الجمهور»    16 فيلما ضمن أيام تلمسان لسينما الهواة    تنويه شرفي للفيلم الجزائري « عضيت لساني » بالشارقة    «اقتربنا من ذروة الموجة الرابعة والإسراع في تركيب المولد بالنجمة»    مستشفى دحماني سليمان ببلعباس يستقبل 19 إصابة جديدة    الرئيس تبون: الجزائر تعتزم استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية    قضية مجمع كوندور: احكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة اطارات موبيليس    قال من أجل الخروج من التسيير الآني والظرفي،بن عبد لرحمن: نحذر من مواصلة السير وفق النهج السابق والممارسات البالية    لمتابعته رفقة متهمين آخرين بتهم ذات صلة بالفساد 8 سنوات سجنا نافذا في حق الوالي السابق للجلفة    النجم البلجيكي دريس مارتينز لاعبو نابولي كلهم موهوبون ويمكنهم إحداث الفارق    بعد استعادة كاراسكو وخيمينيز ضد بورتو مصير اتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا    الطعون وتعثر التحالفات يؤجل تنصيب المجالس المنتخبة    بوغالي يستقبل من طرف رئيس دولة فلسطين    كورونا تسببت في ازدياد المضاربة غير المشروعة بالأدوية    تطبيع: المغرب وإسرائيل يوقعان في سرية تامة على اتفاقية في المجال الرياضي    "دلتا" أخطر من "أوميكرون" حاليا    الوزير الأول يتوعد أصحاب الريع    أوامر فورية لغلق الملف    الجبهة الاجتماعية المغربية تدعو إلى انتفاضة هذا الجمعة    ارتباط بالفن الأصيل والنظيف    السعي لتسجيل "التويزة" كتراث غير مادي    قسنطينة تستحضر مسار عميد المالوف الحاج فرقاني    إسبانيا تجدد التزامها إزاء استئناف المفاوضات بين المغرب والبوليزاريو    مهنيو الصيد البحري بعين تموشنت يطالبون بتمديد الآجال    مبيعات الأسلحة تتحدى تداعيات جائحة كورونا    مختصون يطالبون بقانون يمنع منح المضادات الحيوية دون وصفة طبية    المركز النفسي البيداغوجي للمعاقين ذهنيا يدخل الخدمة قريبا    بوعزة يبرر والأنصار يطالبون برحيله    التلقيح واحترام البروتوكول الصحي للتقليل من الإصابات    حجز 5475 قرص مهلوس وتوقيف 4 أشخاص    الإطاحة بمروّج مخدرات بسيدي عقبة    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    بوغادو يعاين البيئة التحضيرية لتربص "الخضر"    عين على البروز بطشقند وأخرى على التحضير لموعد وهران    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    توقيف شخصين قاما بسرقة مركبة    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



العودة للتشديد لتفادي الأسوأ
تكييف خطة الحجر الصحي يدخل حيز التنفيذ
نشر في المساء يوم 27 - 07 - 2021

❊التطبيق الصارم للقانون في حال عدم الامتثال لتدابير الوقاية
❊صلاحيات واسعة للولاة لاتخاذ المزيد من التدابير الوقائية
دخلت خطة الحجر الصحي التي أقرها اجتماع مجلس الوزراء حيز التنفيذ منذ يوم أمس، على خلفية تردي الوضع الوبائي في البلاد، والذي أسفر عن ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا، في وتيرة لم يسبق أن شهدتها الجزائر منذ بداية تفشي الجائحة العالمية العام الماضي، حيث أضحت 35 ولاية معنية بتمديد مواقيت الحجر الجزئي المنزلي، ليصبح من الساعة الثامنة مساء إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الموالي وذلك لمدة 10 أيام.
فقد أخذت الحالة الوبائية حيزا من اجتماع مجلس الوزراء الذي ترأسه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، بالنظر الى خطورته مما استدعى اصدار قرارات تتكيف مع خطة الحجر الصحي التي اقترحها الوزير الاول في أول اجتماع للحكومة منذ اجراء الانتخابات التشريعية يوم 12 جوان الماضي.
وأرفقت الوزارة الأولى، قرارات اجتماع مجلس الوزراء بتدابير عملية لتسيير الأزمة الصحية في بيان صدر مباشرة بعد اجتماع مجلس الوزراء، حيث ركزت على ضرورة تكييف وتعزيز الجهاز الحالي للحماية والوقاية، مع التطبيق الصارم للقانون في حال عدم الامتثال لتدابير الوقاية ومختلف البروتوكولات الصحية التي اعتمدتها اللجنة العلمية لمتابعة تطور فيروس "كوفيد 19" والمخصصة لمختلف الأنشطة الاقتصادية والتجارية والاجتماعية.
ولم تختلف القرارات الوقائية عن تلك المتخذة سابقا منذ بداية تفشي الوباء ،خصوصا من خلال منح الصلاحية للولاة بعد موافقة السلطات المختصة، اتخاذ كل التدابير التي يقتضيها الوضع الصحي لكل ولاية، خصوصا إقرار أو تعديل أو ضبط مواقيت حجر جزئي أو كلي يستهدف بلدية أو مكانا أو حيا أو أكثر، يشهد بؤرا للعدوى.
وركزت التدابير على التخفيف من التجمعات السكانية خصوصا من خلال تعليق نشاط النقل الحضري للمسافرين والنقل بالسكك الحديدية أيام العطلة الأسبوعية في جميع الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي، موازاة مع غلق الأماكن والفضاءات التي يتردد عليها السكان بقوة والتي تمثل خطرا واضحا لانتقال العدوى في الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي.
ويشمل الإجراء في مرحلة أولى أسواق بيع السيارات المستعملة والقاعات الرياضية والمتعددة الرياضات و دور الشباب والمراكز الثقافية، فضلا عن ضبط نشاطات المقاهي والمطاعم ومحلات الأكل السريع وفضاءات بيع المثلجات، بما يجعلها مقتصرة فقط على البيع المحمول.
كما تطال التدابير، فضاءات التسلية والترفيه والاستراحة وأماكن التنزه والشواطئ على مستوى الولايات المعنية بالحجر الجزئي المنزلي، فضلا عن تعزيز تدابير المراقبة المطبقة على الأسواق العادية والأسواق الأسبوعية من قبل المصالح المختصة، قصد التحقق من مدى التقيد بتدابير الوقاية والحماية وتطبيق العقوبات المنصوص عليها في التنظيم المعمول به ضد المخالفين.
وفيما يتعلق بالتجمعات العامة، فقد تقرر تمديد إجراء منع كل تجمعات الأشخاص والاجتماعات العائلية مهما كان نوعها عبر كامل التراب الوطني، خصوصا حفلات الزواج والختان وغيرها من الأحداث، مع تطبيق القانون على قاعات الحفلات التي تنتهك الحظر المعمول به من خلال السحب النهائي لرخصة مزاولة النشاط.
وموازاة مع هذه التدابير الوقائية، فقد حرص رئيس الجمهورية على ضرورة مضاعفة عمليات التحسيس الإعلامي على أوسع نطاق ممكن لرفع نسبة التلقيح وطنيا، مع تحديد هدف فوري لتلقيح 2,5 مليون مواطن في العاصمة، وبنسبة 50 بالمئة من سكان ولايات وهران وقسنطينة وسطيف وورقلة.
وحرص رئيس الجمهورية على الوقوف عند الاختلالات في القطاع الصحي، خصوصا مع نقص الاوكسجين في بعض المستشفيات، حيث أكد في هذا الصدد على اقتناء وحدات إنتاج متنقلة لهذه المادة الحيوية فورا على مستوى المستشفيات الكبرى، في انتظار وصول 9 آلاف وحدة تدريجيا في غضون أسبوعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.