السودان تدعو لفتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    معرض الإنتاج الجزائري في طبعته ال 29 من 16 إلى 25 ديسمبر المقبل    تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات    لعمامرة يحل بطربلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا    المغرب الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب    رفع السعر الأقصى لمادة الزيت الغذائي إلى 650 دج    لعمامرة يتحادث مع كبار المسؤولين الليبيين    الجزائر تعمل على صنع طائرة بدون طيار    أعوان الحماية المدنية ينقذون 05 أطفال محاصرين بالواد في ايليزي    الإحصائيات اليومية لكورونا تستمر في التراجع    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مشاركة مسرحية "صح لارتيست" في مهرجان بودابست
سيتم عرضها الخميس المقبل
نشر في المساء يوم 27 - 09 - 2021

كشف المسرحي عمر فطموش عبر صفحته الفايسبوكية، عن مشاركة تعاونية "مسرح السنجاب" التي يرأسها في المهرجان الدولي للمسرح لبودابست بالمجر، بمسرحية "صح لارتيست" من تأليفه وإخراجه، وتمثيل أحسن عزازني.
تشارك مسرحية "صح لارتيست" لتعاونية "مسرح السنجاب" لبرج منايل، في المهرجان الدولي للمسرح لبودابست الذي انطلقت فعالياته أول أمس وتستمر إلى غاية السادس من أكتوبر المقبل.
وتُعرض مسرحية فطموش في الثلاثين من سبتمبر الجاري بالمسرح الوطني لبودابست، علما أن المسرحية من تمثيل أحسن عزازني، وأداء وموسيقى وغناء اعمر شريفي، وإضاءة محمد عزازني، وصوت محمد آيت الطاهر.
للإشارة، تحكي المسرحية قصة عازف آلة كمان بحاجة إلى اقتناء وتر لآلته الموسيقية، إلا أن كل الدكاكين المختصة في بيع الآلات الموسيقية التي يعرفها، تتحول إلى محلات ل "الإطعام السريع" في مجتمع مستهلك لا يهمه سوى الربح السريع، وفي بيئة شاردة من الإبداع الفني؛ حيث يستحيل إيجاد وتر للكمان، فيقرر العازف مغادرة البلد، ولن يتأتى ذلك إلا بلقاء "مول الخيط" من أجل الحصول على تأشيرة.
وعند وصوله إلى الضفة الأخرى من البحر الأبيض المتوسط، يجد الفنان معالمه، ويدرس حتى آلة التشيلو التي يقتنيها من دون محفظتها، ويفكر في نقلها عند عودته، إلى البلد داخل تابوت، على أساس أن بداخله جثمان زوجته فرنسية الأصل التي تزوجها، وأقنعها باعتناق الإسلام.
وأدى الفنان حسن عزازني أزيد من 15 شخصية؛ حيث أبهر الجمهور بأدائه الراقي، مثله مثل العازف عمار شريفي؛ فمن "مول الخيط" إلى "عمي حميدة الجواج" مرورا ببعض زبائن المطعم؛ الخياط الشيخ، والجمركي وسائق العربة الليلية،والشرطي، واللص المتنكر، في شكل "القبطان كروشي"، والعمة زهرة، وحارس المقبرة، أدى حسن عزازني المولع بالمسرح، النص ببراعة كبيرة؛ حيث أظهر موهبته الكبيرة كممثل محترف.
وتتكون السينوغرافيا التي منحت جمالا كبيرا العرض، من قيثارتين موضوعتين هنا وهناك في المسرح، مع وجود أوتار وكأنها قضبان سجن؛ حيث احتل مغني الشعبي المكان. وفي وسط الخشبة نجد آلة التشيلو، التي تحولت إلى عنصر درامي حقيقي؛ أي إلى عربة تنقل جثة زوجة الفنان.
وكشف الوتر المختفي لآلة الكمان، أوجاع المجتمع؛ إذ تمكن حسن عزازني من عرض إشكالية "فضاء الإبداع الفني والإنتاج الجزائري" ببراعة تامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.