وزير الخارجية''صبري بوقدوم'' يشرع في زيارة عمل إلى باماكو    الرئيس تبون ينصب اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون النظام الانتخابي    مجلس قضاء الجزائر العاصمة: تأجيل جلسة الاستئناف في قضية رجل الأعمال علي حداد إلى 27 سبتمبر    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    الامن يحجز حجز كمية من المؤثرات العقلية و الكيف المعالج بسطيف            القضاء على ارهابي بولاية جيجل    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    التحضيرات للاستفتاء على الدستور توقظ أحزاب وجمعيات من سباتها    رئيس الجمهورية يترأس مجلسا للوزراء    مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم    OPPOتطلق سلسلة هواتفها Reno3 بمزايا تصوير احترافية في الجزائر    "مقابر الأرقام".. الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    عناصر الجيش تقضي على إرهابي بتاكسانة بجيجل        عدل توجه إعذارا ثانيا لمؤسسة إنجاز 2000 مسكن القنطرة بعنابة    أمطار مصحوبة برياح تسقط أشجارا    الوعود كثيرة والواقع مر والمواطن ضحية الانتظار    فتح تحقيق بشأن تحويل 10 ملايين دولار    العرض الأول للفيلم الجزائري "مطاريس" بمهرجان مالمو    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    طُرق استغلال أوقات الفراغ    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    بن بوزيد: الوضعية الوبائية في الجزائر مستقرة    فوبيا الزلازل تلازم الجزائريين من جديد    نهاية أزمة "تيك توك"؟    وكالة دعم وتشغيل الشباب " لونساج "باتنة تسطر خرجات ميدانية لفائدة أماكن الظل    إيران تُسجل 183 وفاة و3097 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    توقيع اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة العليا للصحافة    الولايات المتحدة تعلن عودة كل العقوبات الدولية على إيران    الفلاحون الشباب رهينة ممارسات بيروقراطية بأدرار    الوقاية من آفات النخيل بتندوف: تحقيق نتائج "جيدة" في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    أمطار رعدية على 7 ولايات    كورونا.. أكثر من 30 مليون مصاب حول العالم    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تواصل فعاليات الملتقى العلمي حول النقد المسرحي بالموقار
مختصون يؤكدون ضرورة التسلح بأدوات النقد
نشر في المساء يوم 28 - 05 - 2011

تتواصل لليوم الثاني بقاعة الموقار، فعاليات الملتقى العلمي حول ''النقد المسرحي المعاصر، الإشكاليات والممارسات والتحديات''، والتي ستختتم غدا بمشاركة نقاد مسرحيين جزائريين وعرب.
وقدم صحفيون مختصون في النقد المسرحي في افتتاح الملتقى العلمي الذي ينظم على هامش الطبعة السادسة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف، شهادات عن عملهم في النقد الصحفي الخاص بالفن الرابع وأجمعوا على أهمية أن يتسلّح هذا الصحفي المتخصص بأدوات المسرح وأن يكون على دراية كاملة بحيثيات الفن الرابع.
وتحدث النقاد أيضا عن مساحة الموضوعية في مسألة النقد الصحفي فقالوا إنها غير موجودة بحكم أن الناقد إنسان يمتلك نظرة ذاتية قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة ولكنها في كل الأحوال خاصة به، إلا أنهم أكدوا في السياق ذاته على أهمية أن يكون هذا الناقد قريبا من المشهد المسرحي وأن لا يقتصر حضوره فقط على العروض المسرحية بل عليه أن يتابع العمل من كتابته إلى تقديمه على الخشبة.
وعن أنواع النقد الصحفي المتعلق بالمسرح، قال الناقد كمال بن ديمراد إن هناك نقدا إعلاميا سطحيا يقتصر على تقديم المعلومات حول العرض، أما النوع الثاني فهو الذي يتعلق بمزاج الصحفي أي أن هذا الأخير يتحدث في مقاله عن نفسه أكثر من تناوله للعمل في حد ذاته في حين يهتم النقد الفكري بالتعمق في كل جوانب العمل المسرحي.
أما الناقد جروة علاوة وهبي فقد قسّم النقد إلى قسمين، الأول أكاديمي ويهتم فقط بالنصوص المكتوبة ونجده في المكتبات والجامعات، أما الثاني فهو تطبيقي وهو الذي يرافق العرض المسرحي من بدايته إلى نهايته ويتحلى الناقد فيه بالمعرفة التامة بفنون العرض المسرحي.
من جهته تحدث الناقد بوزيان بن عاشور، عن تجربته في النقد الصحفي في صحيفتي ''الجيري اكتياليتي'' و''الوطن''، فقال إن عمل الصحفي في النقد ليس سهلا بحكم أنه مرتبط بالعديد من العوامل مثل درجة اهتمام مدير الجريدة التي يعمل فيها بالثقافة من عدمه، وكذا الوقت المحدد والقصير لكتابة المقال، بالإضافة إلى التهرب من الاصطدامات التي قد تحدث بين مسؤولي الجريدة ومؤسسي العمل المسرحي المنتقد.
بالمقابل، أشار بن عاشور إلى أن أكثر من كتب عن المسرح هم الصحفيون وليس الأكاديميون، أما الناقد نجيب اسطمبولي، فقد أكد على ضرورة أن يقدم الناقد الصحفي الدلائل والحجج التي تدعم مقاله النقدي وتضفي عليه المصداقية.
للإشارة، تم في يوم الافتتاح التطرق أيضا إلى علاقة النقد والتنظير في المسرح العربي، وفي هذا الصدد، تناول الأستاذ عز الدين جلاوجي من جامعة سطيف مسار النقد المسرحي في الجزائر فقال إنه انطلق انطلاقة عرجاء بسبب اهتمام النقاد بمضامين النصوص المسرحية وهذا بعيدا عن الخشبة، داعيا في السياق ذاته إلى تأسيس مجلة خاصة بالنقد المسرحي وكذا تدريس الفن الرابع في المؤسسات التعليمية.
أما الناقد السوري أنور محمد فقال إن أغلب ما يكتب عن العروض، هي تقارير انطباعية بعيدة كل البعد عن الجدل الجمالي وفارغة من كل نظرية نقدية بل تتضمن ما أسماه ''بالشللية النقدية''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.