الوزير الاول: ذكرى يوم الطالب "إحدى المحطات الفارقة" في تاريخ الجزائر    انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي الجزائرية-السعودية    وزيرة الثقافة تعزي في وفاة الممثل القدير أحمد بن عيسى:"الساحة الفنية الجزائرية فقدت أحد قاماتها البارزة"    وفاة 17 شخصا وإصابة 480 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    ام البواقي: العثور على الطفل المختطف باحد المساكين ضواحي سوق اهراس    الفنان القدير أحمد بن عيسى في ذمة الله    العلامة البشير الإبراهيمي.. الجزائر تحيي الذكرى 57 لوفاته    مركز السينما العربية يطلق حملة للاحتفاء بالمرأة في صناعة السينما العربية    مشاركة جزائرية ثرية ومتنوعة في تظاهرة "أبواب مفتوحة على السفارات" بواشنطن        بن زعيم للاتحاد: ضرورة تكاتف الجهود اقتصاديا سياسيا واجتماعيا    بعجي: تأخير عقد المؤتمر ال 11 لم يكن قرارا عبثيا    منظمة الصحة العالمية تعلن عن إصابة شخص بفيروس نادر في سلطنة عمان    مجلس الوزراء يصادق على مشروع القانون الجديد للاستثمار    500 مليون دولار لانجاز مركب لإنتاج ميثيل ثلاثي إيثيل البوتيل    برنامج تكميلي للنقل الجوي و البحري للمسافرين خلال موسم الاصطياف 2022    الجيش الصحراوي يستهدف معاقل قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس    الدرك يحقق حول تسويق دواء مغشوش بقسنطينة    تعزيز التعاون الجزائري-الفرنسي في مجال النقل    رئيس الجمهورية يُنهي مهام والي خنشلة    الفيفا تختار طاقم تحكيم جزائري بقيادة مصطفى غربال    موبيليس الراعي الذهبي والشريك التكنولوجي للطبعة 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط وهران 2022    تأجيل محاكمة "نوميديا لزول" و"ريفكا" إلى 26 ماي    إنطلاق الأيام الوطنية للفيلم القصير بدءا من 23 ماي    يوم الطالب.. الاتحاد الوطني للطلبة الجزائريين يحيي الذكرى ال66    انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي الجزائرية-السعودية    مونديال السيدات 2022 : ايمان خليف تحرز الميدالية الفضية واشراق شايب البرونزية    لجنة صحراوية تدعو المنتظم الدولي للتدخل العاجل لوقف الانتهاكات المغربية ضد المدنيين العزل    البطولة الوطنية للكاراتي (أكابر): انطلاق التصفيات الأولية في جو تنافسي    التماس 10 سنوات في حق الوزير الأول السابق عبد المالك سلال    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    مجلس الأمة يشارك في أشغال المؤتمر الطارئ للإتحاد البرلماني العربي بالقاهرة    ممثلو بنوك جزائرية يؤكدون من دكار على أهمية مرافقة المستثمرين بالخارج    عين الدفلى: المجاهد عباس محمد، مسيرة حافلة في خدمة الوطن    وزير المالية يتحادث مع مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي    الألعاب المتوسطية وهران-2022 : المنافسات التجريبية تمر إلى السرعة القصوى    بن ناصر أفضل متوسط ميدان دفاعي في "الكالتشيو" هذا الموسم    المركز الاستشفائي الجامعي لوهران: وحدة جديدة للتكفل بالجلطات الدماغية    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز ال 525 مليون حالة    أصوات شابة تستحضر روائع أميرة الطرب العربي، وردة الجزائرية، في ذكرى رحيلها    3 أدوية من أصل 4 تُنتج محليا    3 بنوك عمومية ستفتح وكالات بالخارج    مطلب بكشف ملابسات محاولة المغرب اغتيال سلطانا خيا    فيغولي يودع جماهير غلطة سراي    حملات واسعة للتنظيف وتنقية المحيط    شبيبة القبائل تعزز مركزها الثاني    إعلان 34 دبلوماسيا فرنسيا و27 إسبانيا شخصيات "غير مرغوب فيها"    الجزائر تعرب عن قلقها إزاء تطوّرات الوضع في ليبيا    صالون وطني للتنمية المحلية بالطارف في جوان    بصمة من الهوية الثقافية للجزائر    الكشف عن قائمتي القصة القصيرة والقصيرة جدا    حالات ختان خارج المستشفيات    إيداع ضبع حديقةَ مستغانم    هذه فوائد صيام التطوع..    أفلا ينظرون..    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تجمع بباريس للمطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين الصحراويين
انطلاق المؤتمر العمالي بمخيمات اللاجئين
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2012

انطلقت، أمس بمخيمات اللاجئين الصحراويين، أشغال المؤتمر السابع للاتحاد العام لعمال الساقية الحمراء ووادي الذهب باسم الشهيد سعيد سيد أحمد دمبر وتحت شعار "مقاومة، صمود وتنمية".
ويعرف المؤتمر، الذي يعقد على مدار ثلاثة أيام مشاركة حوالي 457 مندوبا يمثلون مختلف قطاعات النشاط في الصحراء الغربية إلى جانب حضور 30 مشاركا من الأراضي الصحراوية المحتلة وكذا مشاركة العديد من الوفود الأجنبية، التي تمثل حوالي 27 تنظيما عماليا من مختلف القارات.
وأكد عبدة كزيزة، رئيس اللجنة الخارجية بالاتحاد، أن المشاركة الأجنبية ستكون كبيرة في أشغال هذا المؤتمر ممثلة في وفود نقابية قدمت من الجزائر، اليابان، البرازيل، إسبانيا، الأرجنتين، البرتغال، فنزويلا، المكسيك وموريتانيا ومن عدة دول إفريقية أخرى.
ويرى منظمو المؤتمر أن هذا الأخير سيكون موعدا للعمال الصحراويين لرسم استراتيجية التنمية المستقبلية من أجل مواجهة التحديات الماثلة أمامهم ووضع خطط عمل كفيلة بترقية العامل الصحراوي والنهوض به على مختلف الأصعدة، إضافة إلى تحديد العقبات التي واجهت عمليات التنفيذ وطرح المبادرات والإجراءات الكفيلة بتعميق المكتسبات التي تحققت.
كما يعكف المشاركون على إيجاد الآليات العملية لحماية العمال الصحراويين داخل الأراضي المحتلة ودعمها إسنادا للانتفاضة الشعبية ودعما لها في مواجهة القمع المغربي.
كما سيتم على هامش المؤتمر عقد "الندوة الدولية للتضامن مع العمال الصحراويين" والتي سيتم خلالها تسليط الضوء على واقع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ونقل معاناة الشعب الصحراوي إلى العالم.
تزامنا مع ذلك، شهدت ساحة "تروكاديرو" رمز الدفاع عن حقوق الإنسان في قلب العاصمة الفرنسية باريس، أول أمس، تجمعا تضامنيا مع الشعب الصحراوي حضره أزيد من مائة ناشط حقوقي ومتعاطف مع عدالة القضية الصحراوية من بينهم ممثلون عن جمعيات حقوقية ونقابات وأحزاب فرنسية.
وطالب المتظاهرون الحكومة الفرنسية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ب«العمل" من أجل الإفراج الفوري واللامشروط عن كل السجناء السياسيين الصحراويين المعتقلين في المعتقلات المغربية.
كما رفعوا لافتات كتب عليها "يكفي قمعا في الصحراء الغربية" و«حرروا جميع السجناء السياسيين" و«لا للاحتلال المغربي للصحراء الغربية" و«احترام القانون الدولي واستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي".
ويأتي هذا التجمع، الذي انضم إليه ممثلون عن أحزاب سياسية فرنسية من اليسار مثل الحزب الشيوعي الفرنسي والحزب الجديد المناهض للرأسمالية والخضر عشية محاكمة 23 سجينا صحراويا الخميس القادم أمام المحكمة العسكرية لمدينة سلا المغربية.
ولا يزال أزيد من 80 سجينا سياسيا صحراويا يقبعون في المعتقلات المغربية، 23 منهم لا زالوا محتجزين في سجن سلا قرب الرباط منذ 23 شهرا في غياب أبسط القواعد الأساسية للقانون الدولي وحتى القانون المغربي دفعت بهم إلى القيام بعدة إضرابات عن الطعام.
وبعد ذلك قام المتظاهرون بتنظيم اعتصام أمام سفارة المغرب بباريس ونادوا بشعارات منها "حل وحيد إنهاء الاحتلال" و«المغرب مجرم وفرنسا شريكة" و«لا للحكم الذاتي.. نعم لتقرير مصير الصحراء الغربية" وجرى ذلك أمام طوق أمني أقيم لحماية المدخل الرئيسي للسفارة المغربية.
في ذات السياق، أشارت ميراي برون، عضو في مكتب جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إلى إطلاق حركة على الشبكة الاجتماعية من باريس من أجل دعم المطالب "العادلة للصحراويين خاصة استفتاء تقرير المصير"، وقالت إن "الأمر لا يتعلق بعريضة وإنما بمراسلة مباشرة لسفير المغرب بباريس ووزارة العدل المغربية نطالب فيها بالإطلاق الفوري لسراح جميع سجناء الرأي الصحراويين".
وأكدت هذه المناضلة في مجال حقوق الإنسان "تم تسجيل 4 آلاف توقيع في إطار هذه الحملة الإلكترونية في ظرف عشرة أيام وأن وضعية هؤلاء السجناء قد أصبحت شيئا فشيئا معروفة".
ويأتي هذا التجمع قبل أسبوع من جولة للمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية كريستوفر روس، الذي سيزور بلدان شمال إفريقيا وأوروبا من ال 27 أكتوبر إلى ال 15 نوفمبر القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.