الفريق شنقريحة ينصب قواسمية قائدا للدرك الوطني    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الوزير الأسبق الراحل أمحمد بن رضوان    توقيع إتفاقية شراكة مع المجمع الجزائري التركي للنسيج "تايال"    الجيش يسلم 1048 عربة "مرسيدس" لفائدة مؤسسات عمومية وخاصة    بن ناصر أفضل لاعب في "ميلان" هذا الموسم    تأسيس الإتحادية الجزائرية للسنوكر    حوادث المرور تودي بحياة 23 شخصا خلال أسبوع    جمع أكثر من 500 طن من النفايات المتراكمة    عشر وصايا للصبر على المصائب    جراد: المصلون مطالبون باحترام الإجراءات الوقاية في المساجد    كاسياس يعلن اعتزال اللعب نهائيا    جراد: فتح المساجد لن يكون سببا في انتشار الوباء    الأطفال المنسيون.. الأسرى الفلسطينيون    "مولى مولى وحكايات أخرى" أول إصدار للحكواتي صديق ماحي    مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير يكشف عن المتوجين في دورته لشهر جويلية    جرّاد يرثي سعيد عمارة    الرئيس تبون يعزي عائلة الوزير الأسبق الراحل أمحمد بن رضوان    صدور قانون ضمان الحماية لمستخدمي الصحة بالجريدة الرسمية    فينغر يرشح أتلانتا أو أتلتيكو مدريد للتتويج بدوري أبطال أوروبا    وزير التعليم العالي يتباحث مع السفير البريطاني تعزيز تعليم اللغة الإنجليزية في الجامعات الجزائرية    بن رحمة يرد على إهتمام آرسنال وتشيلسي    حادث انهيار جزئي لنفق بمنجم بعين أزال: رئيس الجمهورية يعزي عائلات الضحايا    قروض إسلامية حلال في البنوك الجزائرية بداية من الأسبوع المقبل    كرة القدم : اجتماع المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية يوم الاثنين المقبل    رزيق يخذل المواطن    جراد يدعو لتعميم الصيرفة الإسلامية في البنوك العمومية    "من الدوّار للدولار" .. !    كمامة ذكية    إصابة جديدة بكورونا في مخيمات اللاجئين الصحراويين    حسنة البشارية تُكذب خبر وفاتها وتستنكر هذه الشائعات    "إجراءات وقائية صارمة سترافق فتح المساجد والشواطئ"    لقاء تنسيقي بين اللجنة الوزارية للفتوى واللجنة العلمية    مرض غريب يهدد حياة شاب والأطباء يعجزون عن تشخيصه ببلدية خميستي في تيسمسيلت    نتيجة الظروف الاعتقالية الصعبة    عللها بغياب الإرادة لتحقيق الإصلاح الشامل    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون "للمغرب" : نسعى لتوثيق روابط حسن الجوار والتعاون بين الشعب الجزائري والمغربي    نشرية خاصة تحذر:    قتيلان وجريح في انفجار وانهيار بمنجم الشعبة الحمراء في سطيف    اختيار زين الدين زيدان كأفضل مدرب في العالم    بومرداس: ثلاثيني يلقى حتفه على يد مجرمين بولاد هداج    زيادة عدد الإصابات بكورونا تهوي بأسعار النفط    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    وزارة التربية تنسف الاشاعات وتؤكد:    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    وجهان لعملة واحدة    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة السكن تعلن أن أسعار العقار في الجزائر نحو التراجع و الانخفاض
نشر في المسار العربي يوم 26 - 12 - 2015

كشف كمال ناصري المدير العام للسكن بوزارة السكن والعمران المدينة أنه تم استلام 273 ألف مسكن من مختلف الصيغ إلى غاية ال 15 ديسمبر الجاري ، مشيرا إلى أنه تم الانطلاق خلال السنة نفسها في إنجاز 208 آلاف سكن وشدد على أن الوزارة تولي مشروع السكن الريفي أهمية قصوى لما له من أهمية في تطوير جميع الأنشطة الفلاحية بالمناطق الريفية.
وأوضح المدير العام للسكن لدى نزوله ضيفا على برنامج ضيف الصباح على أثير القناة الأولى أنه تم خلال العام الجاري الانطلاق في إنجاز 208 ألاف مسكن جديد في جميع الصيغ بدءا بالسكنات الاجتماعية ، عدل ، الترقوي العمومي ، السكن الريفي والسكن التساهمي الذي عرف انتفاضة بعدما قررت وزارة السكن لإعادة بعث المشاريع المتوقفة ، داعيا المرقين العقاريين لتجسيد التزاماتهم واستكمال الجزء المتبقي من برنامج " LSP" و " LPA" ، سيما وأن وزارة السكن تسعى إلى طي هذا الملف نهائيا خلال 2016
وأوضح ناصري أنه تم استلام عدد هائل من السكنات خلال هذا العام، كانت للسكن الاجتماعي حصة الأسد ب 203 آلاف وحدة سكنية ، 27 ألف وحدة سكنية بصيغة " LSP" و " LPA"وهو حسب ناصري مؤشر جيد بالنسبة لهذا النوع من السكنات التي عرفت شللا طيلة سنوات إضافة إلى 142 ألف سكن ريفي تم الانتهاء من إنجازها خلال العام الجاري فضلا عن 780 وحدة سكنية من سكنات عدل الذي تكفل به بنك كناب مؤكدا أن هذا الرقم " جد معتبر" ويمثل 91 بالمائة من الأهداف المسطرة خلال 2015 .
ترحيل 172 ألف عائلة من السكنات الهشة والأحياء القصديرية
أما فيما يخص القضاء على السكن الهش والبناءات القصدرية ، فأوضح المدير العام للسكن أنه تم إحصاء 380 ألف سكن قصديري وهش على المستوى الوطني خلال 2007 ومنه تم تسطير برنامج لإنجاز 381 ألف سكن ، كاشفا أنه تم ترحيل 172 ألف عائلة إلى سكنات لائقة إلى حد الآن من السكنات الهشة والأحياء القصديرية التي كانت تشوه الصورة الجمالية لكبرى المدن الجزائرية ،مشيرا إلى أنه بحلول شهر جانفي الداخل تكون الجزائر العاصمة أول عاصمة إفريقية وعربية ومتوسطية خالية من السكنات الفوضوية والقصديرية لاسيما بعد الانتهاء من عملية ترحيل سكان حي الرملي أكبر وأقدم قصديري بالعاصمة ،مؤكدا أن عمليات الترحيل ستتواصل بجميع الولايات كعنابة ووهران وقسنطينة .
أكثر من 100 ألف حالة ل " سكنات المفتاح"
واعترف ناصري بأن ملف شقق المفتاح يعد مشكلا كبيرا ، مستغربا كيف لمستأجر سكن اجتماعي أن يبيعه دون علم صاحبه أو أن يبيع أو يستأجر المستفيد من السكن الاجتماعي بيته ، مشيرا إلى أن السكنات الاجتماعية التي لا يستغلها المستفيدين في ظرف 6 أشهر تنزع منهم مؤكدا أن مصالحه أحصت أكثر من 100 ألف حالة وأن هذا الملف لا يزال قيد الدراسة من أجل تسوية وضعية سوية وضعية قاطني السكنات الاجتماعية "غير الشرعيين" الذي اشتروها من مالكيها الأصليين عن طريق عقد اعتراف بالدين، أو ما يعرف ب"سكنات المفتاح" وأوضح ناصري أن المستفيدين من السكنات الاجتماعية الذي قطنوها قبل 2014 يمكنهم شراؤها مباشرة من الدولة .
برنامج السكن الريفي يكتسي أهمية قصوى

وأشار ضيف الصباح إلى أن الاجتماع التقييمي الذي جمع وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون السبت بإطارات الوزارة، تطرق إلى السكن الريفي الذي تراجع مقارنة بالسنة الماضية حيث بلغت نسبة الانجاز 73 بالمائة فقط وهو ما دفع -بحسب ناصري- تبون إلى إعطاء تعليمات صارمة لمديري السكن ال 48 من أجل بذل مجهودات حثيثة لترقيته والتواصل مع المسؤولين المحليين للتقرب أكثر من المواطنين ، موجها نداء إلى الموطنين من أجل التقرب من الصندوق الوطني للسكن ومصالح البلديات للاستفادة من هذا النوع من الإعانات ونداء إلى المسؤولين المحليين لرفع العراقيل البيروقراطية ، مشددا على أن برنامج السكن الريفي يكتسي أهمية بالغة ودوره في تثبيت المواطن الجزائري في عالم الريف وهو ما يمكن من خدمة الفلاحة وكل النشاطات المرتبطة بها من تربية المواشي والدواجن.
وقال ناصري إن التدعيم ي هذا النوع من البرامج السكنية يأتي على مرحلتين الجزء الأول يمثل 60 بالمائة من الإعانة التي تمنحها الدولة التي تبلغ 70 مليون سنتيم بالنسبة لمناطق الهضاب العليا والشمال و 100 مليون سنتيم لمناطق الجنوب ،مشيرا إلى أن استفادة الموطن من الجزء الثاني من إعانات الدولة يعني أنه تم الانتهاء من إنجازه
330 ألف طلب لقطع أرضية بالهضاب العليا والجنوب
وكشف ناصري أن مصالحه أحصت خلال العام الجاري 330 ألف طلب لقطع أرضية بالهضاب العليا والجنوب من أجل إنجاز بناءات ذاتية، مشيرا إلى أن العملية انطلق واستفاد بعض الموطنين بهذه المناطق من الدعم اللازم ، كاشفا أنه يتم التفكير حاليا بطلب من الحكومة في توسعة هذا النوع من الدعم إلى المناطق الشمالية لاسيما في البلديات التي تتوفر على الأوعية العقارية اللازمة لإنجاز هذا النوع من السكنات. وتوقع ضيف الأولى أن ينخفض سعر العقار خلال السنوات القليلة المقبلة بالنظر إلى البرامج السكنية التي تم تجسيدها والقضاء على أزمة السكن بنسبة كبيرة وهو ما سيجعل أسعار العقار تخضع تلقائيا لقانون العرض والطلب والقضاء على ظاهرة المضاربة التي تفشت بشكل كبير خلال السنوات الماضية وهذا بفضل ما تم إنجازه من سكنات وما ينتظر استلامه لتعزيز الحظيرة السكنية الوطنية التي عرفت توسعا كبيرا.
اضغط على الصورة لتحميل العدد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.