رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية الإماراتي    كاتب الدولة بوزارة الشؤون الخارجية لدولة منغوليا في زيارة عمل إلى الجزائر    تدمير مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو    واعلي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    فرحات آيت علي: مخطط عمل الحكومة سيكون جاهزا الأسبوع القادم    النظام المعلوماتي الجديد سيدخل حيز التنفيذ قريبا    إنهاء مهام مدير المعهد الوطني للفندقة والسياحة ببوسعادة    منح أرباب العمل مهلة 4 أيام للتصريح بالأجور السنوية    محمد عرقاب: الاوبيب تتابع عن كثب تطورات أسواق النفط    غلام الله يشارك بكرواتيا في المؤتمر الدولي حول “تعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب”    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يستقبل العميد الجديد لمسجد باريس الكبير    "صفقة القرن": الفلسطينيون يحثون العالم على رفض الخطة مع اقتراب موعد الكشف عنها    احتجاجات العراق: المعتصمون يعيدون نصب الخيام في ساحات الإحتجاج    كاراتي دو/ بطولة باريس المفتوحة-2020 : "نتائج النخبة الوطنية كانت منطقية "    تضامن واسع مع عائلة الأسطورة براينت في مواقع التواصل    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تحسيسية حول مخاطر استعمال الهاتف النقال أثناء السياقة    نحو إعداد خارطة طريق تعكس إنشغالات الفئات الهشة "وفقا لخصوصيات كل منطقة"    بالصور.. قتيلان و3 جرحى في حادثي مرور بدار الشيوخ والصقيعة في الجلفة    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    مدير الصحة بسطيف ينفي وجود فيروس “كورونا” بالمستشفى الجامعي    الجزائر تضمن تمويل تركيا بالغاز الطبيعي حتى 2024    موزعو الحليب يتحدون وزير التجارة    أونباف يطالب بإعادة النظر في القانون الخاص بالتربية كاملا    بلحيمر يؤكد على أهمية ترسيخ مكانة التلفزيون العمومي في القطاع السمعي البصري    البرلمان يؤكد تأجيل البتّ في رفع الحصانة عن عبد القادر والي    حجز 1.7 مليار سنتيم مزوّرة بالعاصمة    على الجزائر استغلال الشراكة التركية لتطوير نسيجها الاقتصادي    نحمل دول الوساطة خرق حفتر للهدنة    صراع انجليزي على ضم سليماني    مدرب يد الجزائر: منتخب مصر كان أقوى من تونس    بوقرة: “لا ألوم المصريين على أحداث 2010 ولولا الحماس لما هزمناهم”    43 حادث مرور بسبب استعمال الهاتف في أثناء السياقة    “باد بويز فور لايف” يحتفظ بصدارة إيرادات السينما الأمريكية    مشاركة 392 رياضيا من 23 بلدا في موعد الجزائر    حكومة الوفاق الليبية تعلن إعادة النظر بأي حوار أمام خروقات حفتر    " الكاف" تعين فرتول في منصب مكونة جهوية    درجات السَّرد السَّبعة في رواية “سلالم ترولار” لسمير قسيمي    الصحة العالمية: تهديد فيروس كورونا الجديد أصبح مرتفعا ً    تراثنا حاضر في عشاء أردوغان .. !    سكنات دون شبكات بحي هنشيرة بمروانة في باتنة    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    948 هزة ارتدادية أعقبت زلزال تركيا    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    تراجع أسعار النفط بفعل المخاوف من التأثير الاقتصادي لفيروس "كورونا"    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    وسط توقعات بتسجيل المزيد من الحالات    خلال معرض ومنتجات الخلية بالشلف    حالة الذعر والهلع لم تفارق سكان العوانة وما جاورها‮ ‬    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    تحقيق مع عصابة سرقة يكشف قضية أخرى    «الرزنامة المتبقية في صالحنا للعب ورقة الصعود»    طفل يحفظ مقدمات 129 كتابا    القادرية والتجانية والمريدية طرق ساهمت في انتشار فن الإنشاد    نصير شمة يذهب ببيت العود العربي إلى الخرطوم    ما عاد للعمر معنى..    المجموعة الشعرية " الجرح المقدس" لأيوب يلوز .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لاجئو الروهينغا يفضلون الموت على العودة إلى المجهول
إعادتهم من بنغلاديش إلى ميانمار تسير على قدم وساق
نشر في المواطن يوم 04 - 11 - 2018

رغم التحذيرات من إعادة لاجئي الروهينغا إلى ميانمار في الظروف الحالية، فإن عملية إعادة اللاجئين من بنغلاديش إلى ميانمار تسير على قدم وساق.
وتضرب الدولتان بعرض الحائط نداءات الأمم المتحدة المتكررة بعدم صلاحية الظروف والبنية التحتية والظروف الاجتماعية كما في شمال ولاية أراكان، وتتجاهلان رفض اللاجئين العودة بهذه الطريقة وفي مثل هذه الظروف. وأشاعت عملية العودة التوتر والخوف بين اللاجئين بمخيماتهم في بنغلاديش، ولجأت أسر كثيرة إلى الفرار من المخيمات خشية أن تتم إعادتهم بالقوة مما دعا السلطات لتعزيز الانتشار العسكري لتقييد حركة اللاجئين وتحسبا من أي ردة فعل. وقد حملت بعض الأسر أطفالها وأمتعتها، وغادرت المخيمات في جنح الظلام هربا من إجبارهم على العودة . وقالت لاجئة روهينغية إنها لن تذهب إلى ميانمار بعد أن فرت منها ما لم تتغير الظروف، مشيرة إلى سوء أوضاع النازحين في أكياب عاصمة ولاية أراكان، وداعية إلى إصلاح أوضاعهم أولا لضمان حسن نية الحكومة. وبث نشطاء روهينغيون مقاطع فيديو على وسائل التواصل يتحدث فيها كثير من اللاجئين ويقولون إنهم خرجوا من مخيماتهم ولا يدرون أين يذهبون "لكنهم سيواصلون المسير حيثما أبصرت عيونهم". ويوضح هؤلاء أن قوات ميانمار أطلقت الرصاص عليهم وأنهم فروا إلى بنغلاديش "أملا في أن نستقر ونحافظ على أرواحنا" كما يسألون "أين وكيف نعود من دون محاسبة الجناة؟ ميانمار تريد أن ترجعنا لتقتلنا مرة أخرى". ودعا كثير من اللاجئين إلى قتلهم في بنغلادش قبل إعادتهم قسريا وقالوا "اقتلونا هنا.. أطلقوا علينا الرصاص أو ادعسونا بالشاحنات فذلك أفضل لنا من العودة إلى أماكن قتل فيها أبناؤنا وإخواننا وآباؤنا ". وهددت لاجئة مسنة بشرب السم والانتحار إذا تم إجبارها على العودة، وقالت "بأي صفة تريدون إرجاعنا إلى هناك لقد قتلت قوات ميانمار ابني وزوجته وقتلوا أخي.. يمكنكم أن تجمعونا هنا وتبيدونا فهو الأفضل لنا". وتظاهر اللاجئون في بنغلادش عدة مرات مطالبين بإعادة الحقوق والتوقيع على ضمانات بعدم التعرض لهم مرة أخرى، وأن تكون العودة بحضور وفد أممي يرافق ويدقق في عملية العودة. أما بنغلاديش فيبدو أنها ضاقت بالروهينغا وتريد بدء عملية الإعادة بأي شكل، وباتت تمارس نوعا من القسوة في التعامل مع اللاجئين الذين يرفضون العودة واحتجزت عددا ممن وردت أسماؤهم بالقائمة الأولى ومنعت عنهم الطعام وحظرت عليهم الحركة إلى حين بدء عملية الإعادة بالتنسيق مع الجهات المعنية في ميانمار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.