الكناس ترفض دعوة بدوي للتشاور حول تشكيل الحكومة    الإنتصار تتويج لمقاومة مريرة دامت أزيد من قرن    السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم    بيتيس لم يفز على برشلونة في ملعبه منذ ...    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    انفجار سخان مائي بمعمل تصبير الطماطم برڤان    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    وزارة الدفاع تتسلم 252 شاحنة    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    تماشيا وتفعيل الاستثمار ببومرداس :الرفع من وتيرة تهيئة وتجهيز الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    قضاة يحتجون في عدة ولايات    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستفيدون من الإعانات الريفية ينتظرون التوزيع بأولاد رحمون قسنطينة
المير يقول إنها على مستوى مكاتب دراسات مكلفة بإنجاز المخططات السكنية
نشر في المستقبل العربي يوم 30 - 05 - 2013

استفادت بلدية أولاد رحمون بقسنطينة من 600 إعانة ريفية جديدة تنتظر التوزيع بعد التخلص من البرنامج السابق الذي مازال يراوح مكانه جراء مشكل العقار الفلاحي، حيث كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي أن من المنتظر أن يشرع في تثبيت هذه الإعانات، بعد التوصل إلى قرار و مديرية البناء إسناد العملية لمكاتب دراسات خاصة تهتم بإنجاز مخططات بناء للمستفيدين.
كما قامت المصالح المعنية بذات البلدية نهاية الأسبوع الفارط، بتثبيت قرابة ال135 بناء ريفيا في كل من البناء الذاتي في منطقة القراح ب 60 عائلة، و75 أخرى في مزرعة العزيز بلقاسم، في انتظار تعميم العملية على باقي المناطق والأحياء السكنية. مشكل الإعانات الريفية وتثبيتها عرف، الأسابيع الفارطة بالعديد من المناطق ببلدية أولاد رحمون، احتجاجات كبيرة للسكان على غرار سكان حي أحمد منصوري بونوارة، الذين قاموا بشل حركة المرور عبر الطريق الوطني رقم 20، احتجاجا على حصة البناء الريفي الموجهة إلى حيهم، حيث أكد السكان أن 162 عائلة من بين 800 تسلّمت قرارات التمويل بعد أن تم تثبيت 22 فقط ممن حصلت على رخصة البناء على وعاء عقاري حجري سيستهلك، حسبهم، الإعانة في الأسس أثناء عملية الحفر مقابل 6000 دج لليوم الواحد.من جهة أخرى، استفادت ذات البلدية من حصة جديدة في إطار السكن العمومي الإيجاري، وهي الحصة التي بلغت 500 وحدة سكنية في الوقت الذي ينتظر الكشف عن قائمة 570 سكنا من نفس النوع الأسبوع القادم، وهي الحصة التي سيستفيد منها سكان المحتشد المعروف بحي نايلي، الذي يعود بناؤه إلى فترة الاستعمار، وذلك بإزالته عن آخره بعد أن وصل عدد قاطنيه إلى حوالي 200 أسرة تسكن 161 بناء هشا. من جهته، أضاف المير أن حصة 500 وحدة سكنية جديدة سيوجه جزء منها للأحياء الهشة داخل مركز البلدية، كما أن البرامج المسطرة في كل شعب السكن المختلفة، سوف تقضي على مشكل السكن بنسبة عالية جدا في حال القضاء على الصعوبات الميدانية في كل من حي بن ويس في أولاد رحمون محطة وكذا منصوري أحمد في منطقة بونوارة، والراجعة إلى استفادة بعض أفراد الأسرة الواحدة دون الآخرين، مما يعيق إزالة السكن الهش الذي يضم عدة أسر من عائلة ممن يمكن تثبيتهم في العقار.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.