البطولة المغاربية للأشبال لكرة اليد    دربال يعاين التحضيرات الخاصة بالرئاسيات عبر الولايات    الرئيس بوتفليقة يجدد تمسك الجزائر بالاتحاد كخيار استراتيجي    الفريق‮ ‬ڤايد صالح في‮ ‬زيارة رسمية للإمارات‮ ‬    فيما‮ ‬تم حجز أسلحة وذخيرة وعدة مركبات    بدا مصراً‮ ‬على البقاء في‮ ‬سباق الرئاسة‮ ‬    فرعون تشرف على تشغيل وصلة "ميداكس" بعنابة    ارتفاع إنتاج العسل ب80 بالمائة في ظرف 20 سنة    خلال السنة الفارطة    أسعار النفط تقفز لأعلى مستوياتها‮ ‬    الاندماج الاقتصادي أمان من التوترات التجارية العالمية    للمنتجات الغذائية خلال سنة‮ ‬2018    بهجوم إرهابي‮ ‬شمالي‮ ‬سيناء    محتجو السترات الصفراء بفرنسا‮ ‬يواصلون تظاهراتهم للسبت الرابع عشر    من السفر إلى تركيا    سلال: برنامج بوتفليقة يستكمل بناء دولة متقدمة وقوية    بمناسبة اليوم العالمي‮ ‬لأطفال السرطان‮ ‬    في‮ ‬مجال التكفل بصحة السكان    درك مفتاح يطيح بشبكة إجرامية    خلال الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    47 مسجلا من أصل 700 مشارك يفوزون في القرعة ببومرداس    موارد الصحراء الغربية في خطر!    الفلاحون متخوفون من تراجع محصول الحبوب    «لاعبونا تحرروا والقادم أصعب»    توسيع قاعدة المشاركة والتألق على المستوى الوطني    بوعلي :«سوء التركيز حرمنا من الفوز»    بلماضي يواجه سيناريو عوّار مع لوبيز !    زيتوني يؤكد ضرورة صون الذاكرة الوطنية ورموزها    فترة تودد تبدأ باستدعاء الهيئة الناخبة و تنتهي بإعلان النتائج    مكتتبو «عدل 2» بالشلف يطالبون بتدخل السلطات الولائية    حجز 1 كلغ كيف بحوزة مروجين    الساطون على مزرعة بحي سيدي البشير خلف القضبان    تهيئة سوق «الأوراس» لن تنطلق إلا بموافقة التجار    خلال الأيام الوطنية المسرحية المغاربية بعنابة‮ ‬    « التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء »    شيخ الشيوخ ينسحب    «مهمتنا التعريف بالفن الصحراوي و«المناعي» أب الأغنية السوفية»    شخصيات بارزة تنصح الشباب باليقظة    صلاتي    تلقيت الرد من وزارة التربية بشأن الجدل القائم حول المناهج الإسلامية    امرأة تطيح بوتن أرضا    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    فوز100 مسجل في قرعة الحج الاستثنائية    أضخم جبل على الأرض تحت الأرض    الحسن البصري والاستغفار    نجوم الصف الأول قريبا في الجزائر    عيساوي يؤكد انتصار طاقمه على كل الصعوبات    إنجازات كبيرة وخدمات متدنية    تراجع النتائج يقلق ملال    تعادل ثمين أمام اتحاد عنابة    تصوير فهد أسود في إفريقيا    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    بلدة فرنسية تحظر نباح الكلاب    إعادة جنين إلى رحم أمه    هبوط اضطراري لطائرة بسبب القهوة    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    5 أفلام من دعم مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان برلين السينمائي الدولي    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال البلديات يدعون بوتفليقة للتدخل من أجل تجسيد لائحتهم المطلبية
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


"المنح لم تطبق إلى يومنا هذا"
وجه رئيس الفدرالية الوطنية لعمال البلديات عز الدين آيت خليفة رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تحصلت "المستقبل العربي" على نسخة منه، معددا له فيها صور المعاناة ومختلف العقبات المهنية والاجتماعية اليومية التي أصبحت تواجه اليوم هاته الفئة من العمال، حيث أكدت الرسالة أنه خلال الآونة الأخيرة شهدت عديد القطاعات تسوية أجور موظفيها ووضعياتهم وكانوا ينتظرون أن تمسهم العملية باعتبارهم فئة تعاني منذ سنوات من مشكل الأجور الزهيدة لكنهم صدموا لما علموا أن الأمر لا يعنيهم وأن هذه الزيادات لن تمسهم رغم أنهم موظفين "يمثلون العمود الفقري في الدولة". وهو ما اضطرهم- يقول آيت خليفة- إلى مناشدة القاضي الأول في البلاد من أجل التدخل الشخصي والعاجل للنظر في قضيتهم وتلبية لائحتهم المطلبية والتي تتمثل أساسا في تطبيق منح التفويض، وشباك لأعوان الحالة المدنية، إذ أنه ومنذ إصدار القانون الأساسي في 28/09/2011 جريدة رسمية رقم 53 وهذه المنح لم تطبق إلى يومنا هذا، إعادة النظر في القانون الأساسي لعمال البلديات 04/08 و05/08 فيما يتعلق بالتصنيف والترقية والإدماج. أما فيما يخص النظام التعويضي فقد شددت الرسالة على ضرورة صرف تعويض الخدمات الإدارية المشتركة شهريا وتحدد نسبته ب 40بالمئة، يصرف تعويض الإلزام الإداري شهريا وتحدد نسبة ب40%، صرف تعويض الخدمات التقنية المشتركة شهريا وتحدد نسبته ب 40% وصرف تعويض الإلزام التقني شهريا و تحدد نسبته ب 40%، صرف التعويض عن الضرر شهريا وتحدد نسبته ب40% إضافة إلى صرف التعويض الجزافي عن الخدمة شهريا وتحدد نسبته ب40% وصرف تعويض عن الخطر المهني وتحدد نسبته ب 50%. مع المطالبة بالمنحتين 01 و02 الموظفين الإداريين (متصرف - عون إدارة ...إلخ) والمنحتان 03 و04 الموظفين التقنين ( مهندس، تقني سامي، تقني، عون تحصيل في مجالات الإعلام الآلي، إحصاء، صيانة...إلخ)، المنحتان 05 و06 للجماعة الأخرى من حجاب...إلخ، المنحة 07 لكل الفئات بدون تمييز بالإضافة إلى منحة المردودية 40 بالمائة لكل الفئات. وأضاف المصدر أنه عندما قامت الحكومة بتسوية وضعيات الموظفين المستقرين تم تهميشهم بحجة إنهم استفادوا من تسوية وصفوها ب ''خبش رؤوس" إثر صدور القانون الخاص بالعمال البلديات في جانفي 2008، قانون تعويضات صدر في 28 سبتمبر 2011 وهو عبارة "عن فتات فقط" إذ ما تمت مقارنته بقانون تعويضات القطاعات الأخرى. بالإضافة إلى الرتب الأخرى المظلومة لعمال القطاع خاصة ما تعلق برتب السائقين والحجاب التي تصنف رواتبهم في أخر السلم، حيث أضحت أجور عمال البلديات الأدنى في الوظيف العمومي. مشددا في الوقت ذاته على ضرورة صياغة سلم تصنيف موحد يتماشى والمستوى الدراسي بإصلاح شامل على مستوى الوظيفة العمومية. فعصرنه القطاعات – تقول الرسالة- لا تكون بتجهيز المصالح وتأثيثها بأرقى التجهيزات فقط "مع ترك من هم أساس الدولة وإطاراتها السامية على خط التماس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.