الدرك الوطني يوقف رجال الأعمال إسعد ربراب والإخوة كونيناف    "تناقض" بين وزارة الداخلية ورئاسة الدولة!    مستفيدون من أليات دعم التشغيل يحتجون بتمنراست    خام برنت فوق 73 دولارا للبرميل    بلفوضيل ضمن تشكيلة البوندسليغا المثالية    سكيكدة: أمن القل يفكّك شبكة مختصة في تزوير وترويج الدينار والأورو    وكيل الجمهورية يفتح تحقيقا اثر انهار بناية بحي القصبة    مبابي يرد على عرض ريال مدريد    بونجاح يهدي السد فوزا ثمينا في دوري أبطال آسيا    الفريق ڤايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    زطشي ومدور يعزيان مولودية وهران في فقيدها    وزير الموارد المائية يعاين سد الموان بسطيف    5 قتلى و7 جرحى في حادث مرور بمنطقة "بوتابوت" ببجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق في حادثة القصبة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    باستثناء جامعة الأمير    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    ربراب .. الذراع المالي للجنرال توفيق يسقط!    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال البلديات يدعون بوتفليقة للتدخل من أجل تجسيد لائحتهم المطلبية
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


"المنح لم تطبق إلى يومنا هذا"
وجه رئيس الفدرالية الوطنية لعمال البلديات عز الدين آيت خليفة رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تحصلت "المستقبل العربي" على نسخة منه، معددا له فيها صور المعاناة ومختلف العقبات المهنية والاجتماعية اليومية التي أصبحت تواجه اليوم هاته الفئة من العمال، حيث أكدت الرسالة أنه خلال الآونة الأخيرة شهدت عديد القطاعات تسوية أجور موظفيها ووضعياتهم وكانوا ينتظرون أن تمسهم العملية باعتبارهم فئة تعاني منذ سنوات من مشكل الأجور الزهيدة لكنهم صدموا لما علموا أن الأمر لا يعنيهم وأن هذه الزيادات لن تمسهم رغم أنهم موظفين "يمثلون العمود الفقري في الدولة". وهو ما اضطرهم- يقول آيت خليفة- إلى مناشدة القاضي الأول في البلاد من أجل التدخل الشخصي والعاجل للنظر في قضيتهم وتلبية لائحتهم المطلبية والتي تتمثل أساسا في تطبيق منح التفويض، وشباك لأعوان الحالة المدنية، إذ أنه ومنذ إصدار القانون الأساسي في 28/09/2011 جريدة رسمية رقم 53 وهذه المنح لم تطبق إلى يومنا هذا، إعادة النظر في القانون الأساسي لعمال البلديات 04/08 و05/08 فيما يتعلق بالتصنيف والترقية والإدماج. أما فيما يخص النظام التعويضي فقد شددت الرسالة على ضرورة صرف تعويض الخدمات الإدارية المشتركة شهريا وتحدد نسبته ب 40بالمئة، يصرف تعويض الإلزام الإداري شهريا وتحدد نسبة ب40%، صرف تعويض الخدمات التقنية المشتركة شهريا وتحدد نسبته ب 40% وصرف تعويض الإلزام التقني شهريا و تحدد نسبته ب 40%، صرف التعويض عن الضرر شهريا وتحدد نسبته ب40% إضافة إلى صرف التعويض الجزافي عن الخدمة شهريا وتحدد نسبته ب40% وصرف تعويض عن الخطر المهني وتحدد نسبته ب 50%. مع المطالبة بالمنحتين 01 و02 الموظفين الإداريين (متصرف - عون إدارة ...إلخ) والمنحتان 03 و04 الموظفين التقنين ( مهندس، تقني سامي، تقني، عون تحصيل في مجالات الإعلام الآلي، إحصاء، صيانة...إلخ)، المنحتان 05 و06 للجماعة الأخرى من حجاب...إلخ، المنحة 07 لكل الفئات بدون تمييز بالإضافة إلى منحة المردودية 40 بالمائة لكل الفئات. وأضاف المصدر أنه عندما قامت الحكومة بتسوية وضعيات الموظفين المستقرين تم تهميشهم بحجة إنهم استفادوا من تسوية وصفوها ب ''خبش رؤوس" إثر صدور القانون الخاص بالعمال البلديات في جانفي 2008، قانون تعويضات صدر في 28 سبتمبر 2011 وهو عبارة "عن فتات فقط" إذ ما تمت مقارنته بقانون تعويضات القطاعات الأخرى. بالإضافة إلى الرتب الأخرى المظلومة لعمال القطاع خاصة ما تعلق برتب السائقين والحجاب التي تصنف رواتبهم في أخر السلم، حيث أضحت أجور عمال البلديات الأدنى في الوظيف العمومي. مشددا في الوقت ذاته على ضرورة صياغة سلم تصنيف موحد يتماشى والمستوى الدراسي بإصلاح شامل على مستوى الوظيفة العمومية. فعصرنه القطاعات – تقول الرسالة- لا تكون بتجهيز المصالح وتأثيثها بأرقى التجهيزات فقط "مع ترك من هم أساس الدولة وإطاراتها السامية على خط التماس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.