بوقادوم يبحث تطوير العلاقات السياسية والأمنية والإقتصادية مع "الإيكواس"    زغماتي يرافع للتجربة الجزائرية في مجال سن قوانين محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة    قوجيل: أطراف حقودة تشن حربا اعلامية ضد الجزائر    قوجيل: الجزائر تتعرض لحرب إعلامية من الخارج    مجلس الأمة: المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2021    فرع الحليب: إجراءات لتجاوز الصعوبات    وفاة زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي    الرابطة تعفي الصحفيين من كشف الPCR والسيريلوجي    مجلس الأمة : المصادقة على مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها    نشرية خاصة: أمطار وثلوج ب 16 ولاية    نشرية خاصة: أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 40 ملم على هذه الولايات!    توقيع إتفاقيات شراكة وتعاون بين وزارات التعليم العالي، المناجم والصيد البحري    وزير السكن: فتح موقع "عدل" أمام جميع المكتتبين لاختيار مواقع سكناتهم يوم 30 نوفمبر    المديرية العامة للأمن الوطني: أزيد من 5 آلاف طفل ضحايا انتهاكات وتعنيف خلال 10 أشهر    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع الجيش المغربي في الجدار العسكري بالكركرات    الفاف" تنعي وفاة الأسطورة مارادونا    وزيرة الثقافة: لا لإهانة حفيدات سيدات تاريخ الجزائر    زهور آسيا بوطالب: الوحدة الوطنية هي رسالة الأمير عبد القادر "الخالدة"    خنشلة: إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز المنبعث من المدفأة    هزة أرضية تضرب ولاية قالمة    بلمهدي: "القضاء على العنف ضد المرأة" الدعوة الى تسطير استراتيجية وطنية للاستعمال الجيد للتكنولوجيات الحديثة    العلاقات الجزائرية-الشيلية: تاريخ تضامن مشترك أمام محك الزمن    الصحراء الغربية: تصريحات الأمم المتحدة حول توقف المسار تستهدف المغرب    ميغان ميركل تكشف تفاصيل هذه التجربة المؤلمة!    اطلاق أول رحلة تجارية بين دبي وتل أبيب    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    دراسة مشاريع مراسيم تنفيذية تخص قطاعات المالية والتعليم العالي والتكوين والعمل    رحيل مجاهد بار وسياسي مخضرم    «المنظمة الوطنية للشباب ذو الكفاءات المهنية من أجل الجزائر» تكرم رئيسة التحرير ليلى زرقيط    مجمع "جيكا" للإسمنت يصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي    استمعوا للمواطنين وتكفّلوا بانشغالاتهم    20 وفاة .. 1025 إصابة جديدة وشفاء 642 مريض    "أسبوع المطبخ الإيطالي في العالم" في نسخة افتراضية    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    إعانات مالية ل325 رياضيا يمثلون 21 اتحادية    معسكر تدريبي ثالث    أدعو الأندية إلى الاتحاد لإنجاح موسم "استثنائي"    فيلم "أبو ليلى" يواصل تميزه ويحصد جائزة "جيرار فرو كوتاز"    البطولة تحت اختبار « بي سي آر»    «وقعنا اتفاقية مع مستشفى إيسطو لاجراء تحاليل «بيسيار» لمدة 3 أشهر»    تضامن مع أعضاء "أوبيب"    جائزة "جيرار فرو كوتاز" ل "أبو ليلى"    فيصل الأحمر يقدّم مداخلة حول فرانكنشتاين العربي    تفصيل المتخيل التاريخي في لغة الرواية    الحمضيات مهددة بالزوال    توقيف سارق 450 مليون استدرج ضحاياه عبر «الفايسبوك»    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    الحمراوة بدون مصمودي في مباراة الإفتتاح    حملة تحسيسية لجمعية الوقاية ضد «السيدا»    50 بالمائة من الحالات المتواجدة بالمحڤن والنجمة خطيرة    "منتوج وطني" يستحقّ الاستنساخ    دور البرلمانيين في التنمية    تحيّة لفحلات الجزائر    جدل بشأن استخدام الكمامة أكثر من مرة    سرقة 6,5 مليون يورو من مكتب الجمارك!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    مني إلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رغم وجوده في سجون الاحتلال
نشر في الأمة العربية يوم 05 - 12 - 2010

لم يغب مروان البرغوثي القيادي في حركة فتح والمعتقل في السجون الإسرائيلية عن ملتقى الأسرى الفلسطنيين الذي عقدته جبهة التحرير الوطني، من خلال رسالة له بعث بها للمؤتمرين، وحرص مصطفى البرغوثي في رسالته على توجيه تحيته للشعب الجزائري وقيادته التي قال بشأنها "إن الجزائر حرصت على عدم التدخل السلبي في الشأن الداخلي الفلسطيني، وعملت على لم الشمل الفلسطيني والوحدة الوطنية الفلسطينية، واحتضنت الحوار الوطني الفلسطيني في مراحل مختلفة من عمر الثورة، واحتضنت المجالس الوطنية الفلسطينية، وفي جبال الأوراس أعلن الزعيم الراحل الشهيد ياسر عرفات قيام دولة فلسطين وإعلان الاستقلال"،
وأضاف البرغوثي في رسالته أن " المؤتمر ينعقد في ظل مواصلة حكومة إسرائيل سياسة العدوان والاحتلال، وتهويد مدينة القدس وسياسة الحصار الظالم على قطاع غزة، ومصادرة الأراضي، وسرقة المياه الفلسطينية، ومواصلة الاقتحامات، والاعتقالات، وبناء جدار الفصل العنصري وكذا في ظل فشل الجهود الدولية، لإجبار اسرائيل على وقف الاستيطان..."، ولمح البرغوثي في رسالته إلى الانقسام الفلسطيني الذي اعتبره "قد أدمى القلوب وأضعف الجبهة الفلسطينية"، موضحا أنه قد حان الوقت للحوار الأخوي الناجح والمسئول، والعودة للالتزام بوثيقة الأسرى للوفاق الوطني، متمنيا "من المؤتمر أن يعمل على رأب الصدع بين الأشقاء من خلال توجيه نداء للقيادات الفلسطينية وللفصائل للعمل الفوري لإنهاء حالة الانقسام، والتمسك بوثيقة الأسرى للوفاق الوطني.."، وفي شكل نداء وجهه للأمة العربية قال المروان البرغوثي "إنه حان الوقت لوقفة عربية رسمية وشعبية، إلى جانب الشعب الفلسطيني الصامد المرابط، وتقديم كل الدعم، لتعزيز نضاله ومقاومته، ولإنقاذ مدينة القدس، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ودعم صمود أهلها الذين يواجهون بصدور عارية أكبر حملة تهويد وتهجير من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي"، معتبرا أن الشعب الفلسطيني "يستحق من الأمة العربية والإسلامية، دعما سياسيا قويا واضحا وصريحا، وكذلك دعما ماليا واقتصاديا وإعلاميا ومعنويا". ووجه البرغوثي في ختارم رسالته تحية للشعب الجزائري ولقيادته على عدم التخلي على الشعب الفلسطيني ووقوفه الدائم مع القضية الفلسطينية، مذكرا بالمقولة الشهيرة للرئيس الراحل هواري بومدين "نحن مع فلسطين ظالمة او مظلومة".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.