هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    حفتر يدفع بقواته نحو الحدود مع الجزائر بعد أيام من زيارة الدبيبة    بداية موفّقة لمترشحي البكالوريا    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    الحرب على الفساد مستمرّة    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    حتى تعود النعمة..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    5 تخصصات تكوينية جديدة    تفحم 4 أشخاص في حادث سير بدوار «الحطاطبة»    النفس    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    8 جرحى في اصطدام سيارتين    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    13 ألف مترشح يجتازون امتحانات البكالوريا    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنظومة العقابية والسجنية فاشلة ولابد من إعادة النظر فيها
نشر في الأمة العربية يوم 06 - 01 - 2013

الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان تعلق على ظاهرة اختطاف الأطفال واغتصابهم
وصف المحامي بوجمعة غشير، رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، المنظومة العقابية والسجنية ب "الفاشل" على كل المستويات، لأن هذه الأخيرة كما قال لم تعط نتائج حسنة في تعاملها مع القضايا المعقدة، لاسيما ظاهرة اختطاف الأطفال التي أصبحت تهدد أمن واستقرار المجتمع الجزائري، وأوضح بوجمعة غشير أن ظاهرة اختطاف الأطفال واغتصابهم أوقتلهم، والمتاجرة بأعضائهم، تعر ف انتشارا كبيرا في المجتمع، وأدخلت الرعب في قلوب الآباء والأمهات، وصلت حد منع بعض العائلات أطفالهم من مزاولة الدراسة وإبقائهم في البيت.
وفي رده على سؤال متعلق بعقوبة "الإعدام" على المختطفين أوبالأخرى الرؤوس التي تقود شبكات مختصة باختطاف الأطفال، أن الحكم بالإعدام لن يحل المشكلة، بل يزيدها تعقيدا. وعلى حد قوله، فإن الأمر لا يحتاج إلى رد فعل عاطفي، بل المراجعة العلمية والعقلانية، وكذلك التعامل مع الأوضاع بروية وجدية، مضيفا بالقول إن الظاهرة تعود إلى سنوات "الإرهاب"، حيث مورست فيها مثل هذه الضغوط من أجل إصدار عقوبات بالإعدام. وحول دور نواب البرلمان من هذه القضايا الخطيرة، وصف بوجمعة غشير البرلمان الحالي بالهش والضعيف. وبالتالي لا يمكنه كما قال أن يأخذ هكذا مبادرات، وعبر بوجمعة غشير عن موقفه الرافض لعقوبة "الإعدام"، على أساس أن الجزائر صوتت على القرار رقم 62/149 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الداعي إلى وقف العمل بعقوبة الإعدام، ولأن هذا الحكم يتسم بالقساوة واللاإنسانية، ويحد من الحريات الفردية للأشخاص، داعيا في هذا الإطار إلى إعادة النظر في المنظومة العقابية والسجنية.
وكانت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان قد طالبت السلطات العليا في البلاد وفي مقدمتهم القاضي الأول للبلاد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة باستبدال حكم الإعدام إلى العقوبة بعشرين سنة سجنا نافذة، والتصديق كذلك على البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتجند الفعلي للعمل على إلغاء عقوبة الإعدام. وحسب الأرقام المسجلة، فإن 137 دولة ألغت عقوبة الإعدام في سنة 2012 وكانت الدولة الأخيرة التي قامت بذلك هي دولة "منغوليا" التي صادقت على البروتوكول الثاني الملحق بالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والذي ينص على إلغاء عقوبة الإعدام، منها 33 دولة ألغت العقوبة فعليا، بحيث لم تنفذ حكم الإعدام منذ سنوات، فيما تبقى 66 دولة لا تزال تنفذ عقوبة الإعدام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.