الرئيس تبون يجدد مطلب الجزائر بالإصلاح الشامل للأمم المتحدة    الرئيس تبون يستقبل قائد القوات الأمريكية لإفريقيا (أفريكوم)    قوجيل يدعو الجزائريين للمشاركة القوية في الاستفتاء للوقوف في وجه أعداء الجزائر    القاضي ليوسفي.. أنت قاومت حقيقة لكن كان عليك أن تستقيل    الموجة الثانية تعرقل تعافي الطلب النفطي    الرئيس تبون: القضية الفلسطينية تبقى قضية مقدسة بالنسبة للشعب الجزائر    كورونا في الجزائر.. 40 ولاية تسجل أقل من 9 حالات و28 ولاية دون إصابات    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات خلال أسبوع    الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    رسميا وزارة الإتصال ترفع دعوة قضائية ضد قناة M6    دوري أبطال آسيا 2020    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    اكتشاف العامل الرئيسي لتفشي "كوفيد-19"    محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.. صدور الأحكام في قضية الإخوة كونيناف    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    الوادي: حريق بمصلحة طب الاطفال الرضع بمستشفى الام-ألطفل **بشير بن ناصر**    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    حجز نصف مليون من المهلوسات بعين تموشنت    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    هذه هي الأحكام الصادرة في قضية كونيناف    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    جرعة أوكسجين جزائرية لفلسطين    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    التحق بحسين بن عيادة    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عطب القناة الرئيسية لسد كدية الرصفة يحرم 14 بلدية من الماء
نشر في الأمة العربية يوم 29 - 03 - 2013


مواطنو ولاية تيسمسيلت يستعجلون المسؤولين
أدت الإنزلاقات الأرضية، في إصابة القناة الرئيسية الناقلة لمياه الشرب بسد كدية الرصفة الواقع ببلدية بني شعيب بتيسمسيلت، مما أدى لحرمان 14 بلدية من التزود بمياه الشرب، وتعمل فرق الصيانة حاليا على عملية إصلاح العطب الممتد على عشرات الكيلومترات،
على تراب بلدية تملاحت وفي موقعين إثنين، وقد يتطلب إعادة إصلاح العطب مدة حسب مصادر كون العملية تستدعي تدخلا بمعدات خاصة، وتعمل مديرية الري بمعية الشركة المصرية "كوجي سي" على الإسراع في ذلك مما يعني أن الماء قد يغيب لمدة تصل لأسبوع آخر، وسبق وأن شهد الأنبوب حادثة مماثلة السنة الماضية بتراب بلدية سيدي سليمان، وكان مشروع ربط 14 بلدية بتيسمسيلت من المياه إنطلاقا من سد كدية الرصفة قد إلتهم أموالا طائلة ووصف بمشروع القرن بالولاية، كونه إمتد على مسافة طويلة تقدر ب 130 كلم وسط تظاريس صعبة، بالإضافة لإصطدامه بأراضي وملكيات خاصة تطلبت وقت لنزعها في إطار المنفعة العامة، ويثير الأمر عدة تساؤلات بخصوص الدراسة الأولى للمشروع التي لم تأخذ طبيعة المنطقة وتضاريسها بعين الاعتبار، خصوصا في شق الإنزلاقات الأرضية التي تشهدها المنطقة التي يمرّ عبرها الأنبوب الرئيسي، وكان قطاع الري قد إستنزف أموالا كبيرة، في شاكلة مشاريع منذ أزيد من 5 سنوات كون المنطقة تفتقد إلى ثروة مائية سطحية فالكثير من المنابيع والعيون الطبيعية جفت خلال السنوات الأخيرة، فأصبح الماء لا يصل حنفيات المواطنين إلا مرة واحدة خلال 5 أيام أو أكثر حتى دخل سد كدية الرصفة الخدمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.