إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحضيرات الدورة ال 84 للمجلس الاقتصادي الاجتماعي: الموافقة على إنشاء البرلمان العربي للأطفال
نشر في النهار الجديد يوم 29 - 08 - 2009

وافقت اللجنة الاجتماعية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي خلال اجتماعها اليوم السبت المخصص لتحضير الجانب الاجتماعي من مشروع جدول أعمال المجلس فى دورته الجديدة (84) على إنشاء "البرلمان العربي للأطفال". وصرحت السيد سيما بحوث الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة عقب اختتام الاجتماع التي شاركت فيه الجزائر ان البرلمان يهدف الى ترسيخ قيم الديمقراطية والمساواة والمشاركة في صنع القرار عن طريق الحوار والتعبير عن الرأي في إطار منظم للأطفال والنشء .
كما يسعى إلى بلورة التصورات والرؤى المشتركة بين أطفال الدول العربية فيما يخصهم من قضايا رعاية وحماية الطفولة واكتساب الأطفال مهارة التحاور وتقبل الرأي الآخر وتعريف الأطفال بحقوقهم وكيفية الدفاع عنها والمساهمة في نشر ثقافة حقوق الطفل وحقوق الإنسان.
وأبرزت أن هذه الموافقة تعكس حرص الجامعة العربية على "إعطاء المزيد من الاهتمام بالطفولة وتشجيع الجهود الرامية الى ترسيخ الانتماء ودعم مقومات الهوية العربية لدى الطفل وتعزيز مقومات الإبداع الأدبي والفني وتنمية التفكير العلمي والثقافة الابتكارية لدى الأطفال".
كما قررت اللجنة اليوم تأجيل الموافقة على مقترح بإنشاء مجلس للوزراء العرب المعنيين بشؤون الهجرة والمغتربين للمزيد من الدراسة.
وكانت اللجنة قد تناولت في اجتماعها اليوم برئاسة ممثل العراق عددا من المواضع منها كذلك إستراتيجية تنمية الطفل العربي والمبادئ التوجيهية لترسيخ الانتماء والحفاظ على الهوية لدى الطفل العربي إلى جانب استعراض تقارير مجلس وزراء الصحة والشباب والرياضة العرب حول عدد من الأمور ذات البعد الاجتماعي.
وفي إطار تحضير الدورة ال 84 عقد فريق العمل المنبثق عن القمة الاقتصادية التي احتضنتها الكويت ظهر اليوم اجتماعا بمشاركة ثماني دول هي الجزائر و المغرب وتونس و مصر والكويت والسعودية وسوريا والعراق.
وسيتابع فريق العمل تنفيذ قرارات القمة الاقتصادية وإعلانها وبرنامج العمل.
وسيعرض نتائج الأعمال على الدورة ال84 للمجلس الاقتصادي الاجتماعي بصفتة آلية عمل القمة الاقتصادية .
وستجتمع اللجنة الاقتصادية غدا الأحد لإعداد الجانب الاقتصادي من مشروع جدول أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته الجديدة (84) يليها اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى كبار المسؤولين يوم الثلاثاء.
ومن المقرر أن يجتمع المجلس الاقتصادي والاجتماعي يوم الأربعاء في جلسة استثنائية لبحث ومناقشة سبل تطوير عمل المجلس.
وقد أوضح الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية السيد محمد بن إبراهيم التويجري إن الاجتماع سينظر في آلية العمل والنظر في مدى فعالية وجدوى وجود اللجنتين الاقتصادية والاجتماعية مشيرا الى انه سيتم عرض ورقتي الأمانة العامة للجامعة والمملكة السعودية حول تطوير المجلس وإمكانية إعادة النظر في ترتيب آلية العمل فيه.
و يعقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة يوم الخميس القادم بالقاهرة اجتماع دورته العادية ال 84 على مستوى الوزراء لبحث متابعة تطبيق البرنامج التنفيذي لمنطقة التجارة العربية الحرة الكبرى و إعادة تشكيل هيئة محكمة الاستثمار
العربية و تعديل تشكيل المكاتب التنفيذية للمجالس الوزارية العربية المتخصصة.
وسيناقش الوزراء تقرير مناخ الاستثمار في الدول العربية و تقرير الأمن الغذائي العربي لسنة 2008 و كذا دعم الاقتصاد الفلسطيني.
وسيشارك وزير التجارة السيد الهاشمي جعبوب في أشغال الدورة ال 84 للمجلس وفي الاجتماع الاستثنائي و كذا في إجتماع اللجنة الوزارية العربية المكلفة بمتابعة تنفيذ قرارات القمة الاقتصادية العربية .
وفي هذا السياق أكد السيد التويجري في تصريحات نشرت اليوم ان الوزراء العرب سيعملون خلال هذه الدورة على وضع معادلة تمويلية لتنفيذ قرارات القمة العربية الاقتصادية التنموية الاجتماعية التي عقدت بالكويت .
وقال التويجري " إن المشكلة حاليا فيما يتعلق بتنفيذ قرارات قمة الكويت هي التمويل " موضحا ان التمويل وفقا لقرارات القمة يفترض أن يتم بين مؤسسات التمويل العربية والقطاع الخاص وجزء قليل يتم من قبل الدول العربية مما يستوجب كما قال إيجاد "معادلة توفيقية بين الصناديق العربية والقطاع الخاص لكي تنفذ المشاريع التي أقرتها القمة" .
وتطرق السيد التويحري بشان استكمال منطقة التجارة العربية الحرة و قال إنه "لا يوجد جمارك (رسوم) حاليا بين الدول العربية ونحن متفقون على قواعد المنشأ وعلى شهادة المنشأ ولكن مشكلتنا هي القيود غير الجمركية مثل القيود الفنية (التقنية) والإدارية وغيرها من التعقيدات فما زال لا يوجد اتفاق في هذا الشأن".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.