بوابة إلكترونية لتصاريح استيراد أو تصدير المواد الحساسة    "الفاف" تقرر فتح ميركاتو "استثنائي" ورفع عدد الإجازات إلى 28 إجازة!    تصريحات "غوارديولا" تضع "محرز" أمام الأمر الواقع !    مجلس قضاء وهران ينفذ قانون الوقاية من عصابات الأحياء على 21 شابا    البحث متواصل عن الصياد المفقود بسكيكدة    الوادي: توقيف شخص وحجز أوراق نقدية أجنبية مزوّرة و10900 دولار    نبذ النعرات والحفاظ على المجتمع الجزائري أولوية    الانطلاق في مشروع تسريع وتيرة الدفع الإلكتروني    محطات قطار أنفاق العاصمة جاهزة لاستقبال الزبائن    مسرواة يباشر تشخيص مشاكل الجوية الجزائرية    بن دودة تنتصر للجابوني ضد "أنصار الثقافة المتعالية"!    النطق بالاحكام في قضية التمويل الخفي ومصانع تركيب السيارات يوم 28 جانفي الجاري    سبعة مصابين في حادثي مرور بتاجنانت    الحبس لمروج المهلوسات بجامعة تبسة    تأجيل الاستئناف في قضية "جي بي فارما" إلى 31 جانفي    نافذة إلكترونية لوزارة الشباب والرياضة للتسجيل في مسابقات التكوين    الشاب أنور يُغني للحاج العنقى    إلياس رحال:"توزيع لقاح كورونا تدريجيا حسب الكثافة السكانية لكل منطقة"    "كلفة الانقسام المغاربي سياسيا واقتصاديا ونفسيا فادحة"    وزير الصيد البحري: صناعة السفن والصيد بأعالي البحار أولوية القطاع    تسليم اعتمادات مؤقتة لاستيراد السيارات الجديدة بدءا من اليوم    فورار : الإبقاء على متلقي اللقاح نصف ساعة بالمركز الصحي والأطفال غير معنيين    "نيويورك تايمز" تكشف عن أول قرار لبايدن اتجاه العديد من الدول الإسلامية في يومه الأول بالبيت الأبيض!    تونس: احتجاجات عنيفة بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية (فيديو)    هزة أرضية تضرب المدية    وفاة "مفاجئة" للسفير الروسي في الإمارات!    بن رحمة يرد على منتقديه    مدرب "ليون" يُشيد ب "سليماني"    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    رسالة دعم وتشجيع    الكرة في مرمى الإدارة    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    هوالنسيان يتنكر لك    فاتورة الاستيراد    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    نقاش يفك عقدة التهديف    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قايد صالح يؤكد خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش
نشر في السلام اليوم يوم 08 - 12 - 2019


قال إنهم وضعوا أنفسهم في خدمة الأعداء
أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، خيبة مسعى العصابة وأذنابها لعرقلة الخيرين من الشعب والجيش، بتأكدهم عند مشاهدتهم الهبات الشعبية الأخيرة عبر الوطن أنهم أخطأوا في حق الجزائريين.
هذا وتحدث رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، في كلمة توجيهية ألقاها أمس خلال زيارته لقيادة القوات البرية، عن خلفيات الصراع الحقيقي، الذي يدور اليوم بين الشعب الجزائري المسنود بالجيش الوطني الشعبي، وبين من وصفهم ب “خدام الاستعمار” من العصابة وأذنابها، الذين أكد أنهم تنصلوا من كل مقومات الوطنية، ووضعوا أنفسهم في خدمة الأعداء، وأبرز أنها تعود لسنوات الاستعمار التي إلتف خلالها الشعب حول جيش التحرير الوطني، حيث ظل هذا التلاحم -يضيف الفريق- “غصة عالقة إلى غاية اليوم في حلق عدو الأمس وأذنابه، لأنهم لم يتقبلوا أبدا بلوغ بلادنا عتبة الاستقلال الحقيقي بكل معانيه ودلالاته”.
وفي سياق ذي صلة، أشار نائب وزير الدفاع الوطني، إلى أن زيارته هذه تأتي أياما قلائل قبل حلول ذكرى 11 ديسمبر 1960، الذي خرج فيه الشعب الجزائري في مظاهرات سلمية مطالبا بالاستقلال، وقال بهذا الخصوص “إن استحضار تضحيات وبطولات من وهبوا الجزائر فخر الاستقلال وأناروا طريقها بشعاع فجر السيادة الوطنية، هو واجب وطني يفرض نفسه على كافة شرائح الشعب الجزائري عبر جميع أنحاء الوطن”، وأردف “كما أنه واجب يمنحنا جميعا الافتخار، بل الاعتزاز بالانتماء إلى الشعب الجزائري الذي هو شعب المواقف الثابتة والسديدة والحاسمة يتخذها في حينها وفي الوقت المناسب، ويبرزها واضحة المعالم والدلالات، خاصة في أوقات الشدة، وأبرز بأن هذه المواقف المتبناة من قبل الشعب الجزائري تأتي نصرة للوطن، وهبة صادقة تبرز بصفة عفوية، وتعلن عن نفسها بكل وفاء وصراحة وشجاعة، ليتابع مؤكدا بأن الذاكرة الجماعية للمجتمع الجزائري تختزن أن بوصلة الشعب الجزائري كانت دوما تتجه نحو الأصوب ونحو الأصلح.
وعلى ضوء ما سبق ذكره، عبر الفريق قايد صالح، عن استبشاره بمستقبل الجزائر، ليعرب عن يقينه بأن البلاد التي انتصرت بالأمس من خلال تلاحم الشعب مع جيش التحرير الوطني، ستنتصر اليوم بفضل نفس هذه الصلة القوية التي تجمع بين الطرفين، هذا وخلص إلى التأكيد على أن معرفة الجيش الوطني الشعبي بطينة الشعب الجزائري وبمعدنه الطيب والأصيل، كانت هي المحفز الأول والأخير لكي يكون دوما مرافقا صادقا ووفيا للعهد المقطوع، ويكون هو السند لشعبه، الذي يعتبره بحق وبصدق عمقه الاستراتيجي وزاده البشري الذي لا ينضب -يقول قايد صالح-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.