عريقات يؤكد أن وقف العمل بالاتفاقات مع إسرائيل "سيصبح واقعا"    بيان للنيابة العامة حول قضايا فساد    وزير التجارة يستقبل ممثل شركة أجنبية لتطوير شعبة الحليب    الإتحاد الآسيوي يفرض عقوبة ثقيلة على بونجاح    إيقاف رئيس وفاق سطيف 3 أشهر    الفاف تصدم رؤساء الأندية وخصم 3 نقاط لمقاطعي المباريات    المسيلة: توقيف صاحب فيديو "قرعة الحج"    قوات مكافحة الشغب ترفض تجمعا لمضيفي الطيران المضربين    زغماتي يطلب رفع الحصانة عن دفعة جديدة من النواب    وزير الشباب والرياضة الأسبق محمد حطاب تحت الرقابة القضائية    بالصور .. ضبط أزيد من 250 طن من التبلغ المقلد في وهران    مجلس وطني ولن يمارس الصحافة الا صحافي    إضراب أندية الرابطة الثانية: "الفاف" ترفض تأجيل الجولة    الأفلان يدعو لمواصلة الجهود لاستكمال تحقيق مطالب الحراك    تصنيف الفيفا : المنتخب الجزائري يستقر في المركز ال 35    الخليفي يرد بقوة على اتهامه بالفساد    سيال : تذبذب "ملحوظ" في عملية توزيع الماء الشروب من الاثنين إلى الخميس المقبلين    شنين يثمن قرار رئيس الجمهورية بجعل 22 فيفري يوما وطنيا    هذه نظرة تبون للعلاقات الجزائرية الفرنسية وقضية ليبيا    إليكتريك المصرية تعتزم تأسيس شركة بالجزائر    استلام 90 فندقاً في وهران مع آفاق جوان 2021    تمديد آجال تعديل مستخرجات السجلات التجارية الإلكترونية إلى 30 جوان المقبل    مشاركة فيلم "سينابس" في مهرجان الأقصر السينمائي    البرلمان العربي للطفل: مشاركة ثرية لممثلي الاطفال الجزائريين في جلسات النقاش    اجتماع الحكومة : بلحيمر يعرض إستراتيجية الاتصال الحكومي    العراق: البرلمان يصوت يوم الاثنين لمنح الثقة للحكومة الجديدة    الرئيس تبون: كيف لمصنع رونو أن يخلق مناصب الشغل وهو لايقوم بالإدماج ولابالمناولة..؟    وزير الصحة : رقمنة طلبات التداوي بالأشعة لتقليص أجالها    ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ألمانيا والسلطات تحقق في فرضية الإرهاب    محكمة بئر مراد رايس: إيداع المدير العام لمجمع النهار الحبس المؤقت    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 2118 شخص    الوزارة مستعدة لتقديم كل الدعم لشعبة مربي المواشي    أوامر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات عدل    تفعيل التعاون ما بين الجامعة والمسجد للإلمام بالعلوم    تم توقيف شخص في‮ ‬القضية    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    وهران    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    يهدف لمساعدة الشباب وتوجيههم في‮ ‬حياتهم المهنية‮ ‬    في‮ ‬ظل الإستعمار وتضحياتها من أجل مصير شعبها    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    من ناد عريق إلى فريق غريق    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان بوشقوف يعلنون عن تنظيم وقفة سلمية يوم 30 أوت ويطالبون بتدخل سلال
وصفوا تحويل نشاط مصنع الخميرة بقالمة إلى إنتاج الخمور ب "المهزلة"
نشر في السلام اليوم يوم 22 - 08 - 2015

حددّ سكان دائرة بوشقوف بولاية قالمة تاريخ 30 أوت كموعد لتنظيم وقفة سلمية، تنديدا بمساعي تحويل نشاط مصنع الخميرة إلى إنتاج الخمور، وطالبوا بالتدخل الشخصي للوزير الأول عبد المالك سلال، لوقف المشروع، بعدما هددوا بالتصعيد في حال تم تجاهل موقفهم.
وأطلق سكان بوشقوف حملة واسعة لجمع التوقيعات، قصد الالتفاف حول مطلب إعادة فتح مصنع الخميرة، ومنع تحويله إلى مجمع لإنتاج الخمور تحت إشراف جنرال متقاعد في الجيش في إطار شراكة مع رجل أعمال فرنسي، حيث طالب سكان المنطقة الوزير الأول عبد المالك سلال، بالتدخل شخصيا لوقف المشروع، الذي وصفوه ب "المهزلة".
وكان السكّان قد هددوا بالإحتجاج في تصريح سابق ل "السلاّم" في حال تمّ تجاهل موقفهم،و هددوا بالتصعيد، هذا بعدما أكدوا أنهم راسلوا الوزارء الذين تعاقبوا على الوزارة المعنية عديد المرات في السنوات الماضية، على غرار بن مرادي وبوشوارب لإعادة بعث نشاط المصنع الذي يعد "ثروة منسية"-على حد تعبير أحد المواطنين-، و إستغلاله فيما يخدم المنطقة و أبناءها خاصة، و الإقتصاد الوطني بصفة عامة، لكن دون أي ردة فعل تذكر... هذا علما أن وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الاستثمار السابق، محمد بن مرادي، وخلال زيارته التفقدية الى ولاية قالمة شهر ماي من سنة 2011 ، وعد بإتخاذ سلسلة من الإجراءات لإعادة فتح المصنع من جديد لكن دون جدوى.
ويعتبر مصنع الخميرة المتواجد ببوشقوف الواقعة في الناحية الشمالية الشرقية لإقليم ولاية قالمة، من أهم المصانع سنوات الثمانيات، اين وصلت طاقته الإنتاجية سنة 1981، الى أكثر من 22 طن من الخميرة في اليوم الواحد، وكان يشغّل حوالي 300 عامل إلى غاية 1995، وبعد عملية الخوصصة غير المجدية وتراجع الشريك الفرنسي "صافا" الذي كان من المبرمج أن يستلم مسؤولية الإشراف على تسيير المصنع، توقف هذا الصرح الإقتصادي عن النشاط ليتم غلقه سنة 2002 بسبب المشاكل المالية التي عانى منها، وكذا التأثير السلبي للمواد الكميائية المستخدمة على المناطق الزراعية و مياه الشرب في المناطق المجاورة له.
هذا وبادر من جهته النائب البرلماني عن حزب العمّال، قوادرية، بطرح سؤالا شفوي على وزير الصناعة بوشوارب حول الأسباب الحقيقة وراء تماطل مصالحه في إعادة فتح المصنع إلا أنه لا ردود رسمية لحد الساعة.
وكشفت مصادرنا أن خلاف شخصي إنفجر في الأونة الأخيرة بين النائب قوادرية، و رجل الأعمال علي حداد، الذي يسعى هو الأخر إلى الإستثمار في مشروع تحويل مصنع الخميرة إلى مصنع لإنتاج الخمور.
واقع حال جعل سكان المنطقة يطالبون من السلطات المعنية وعلى رأسهم الوزير الأول، عبد المالك سلال، بالتدخل لإنقاذ هذه المؤسسة من أيادي التلاعب التي تريد استغلالها و تحويلها عن نشاطها الرسمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.