النظام المحدد لقواعد عمل المجلس الدستوري في الجريدة الرسمية    ضبط قنطار و16 كلغ من الكيف و4 تجار مخدرات    13,٫31% من الطلبة الجدد قاموا بالتسجيلات الأولية    الجزائر تدين بشدة عمليات الهدم الواسعة لمنازل الفلسطينيين في القدس المحتلة    ولد السالك يطالب “المينورصو” بحماية الصحراويين من إعتداءات أمن المخزن    بوريس جونسون يفوز برئاسة الوزراء ويعد بإتمام البريكست نهاية أكتوبر    بناصر يوقع على عقد ل 5 سنوات مع نادي أي سي ميلان الإيطالي    شباب قسنطينة ومولودية الجزائر يتعرفان على خصومهم في البطولة العربية هذا الأسبوع    انقطاع في التموين بالكهرباء اليوم ببرج الكيفان    مشاركة عشرة فرق ومدينة جانت ضيف شرف    قبة عرض الأفلام الوثائقية تحطّ الرحال بمسرح الكازيف بالعاصمة    الحجاج مدعوون لاستلام جواز السفر والتأشيرة الإلكترونية    تحقيقات ضد وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة الفساد ومنعه من السفر    القبض على “الدودة” النزيل الفار من سجن قسنطينة    تفكيك شبكة دولية حاولت تمرير نصف قنطار “زطلة” إستغلت الحراك ومباراة الخضر بالبليدة    الإعلان عن الشخصيات التي ستقود الحوار الوطني قبل يوم السبت    "زيارتي لعائلة أبو تريكة لم تكن سياسية ولا إرهابية"    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    هني: سعيد جداً بتواجدي في نادٍ كبيرٍ    تعيين أعضاء المكتب السياسي أبرز محاور نقاش اجتماع اللجنة المركزية ل “الأفلان” غدا    مبولحي اكثر الحراس الجزائريين مشاركة مع الخضر 68 مباراة    بن صالح يأمر بالإسراع في إنجاز البرامج السكنية    المستشار المحقق بالمحكمة العليا يصدر أمرا بالإفراج عن الوالي السابق للبيض    كأس إفريقيا: طاسيلي للطيران نقلت 2.865 مناصرا    رسميا.. “ربيعي” يلتحق بمولودية الجزائر !!    هبوط طائرة تضمن رحلة الوادي-باريس بقسنطينة: توضيحات الخطوط الجوية الجزائرية    بن العمري: ” ڨع بكينا..حمد لله الدموع ماراحتش خسارة”    مصالح الأوبيجيي توفد لجنة تحقيق إلى حي 1000 سكن بذراع الريش    أسعار المواد الغدائية والأجهزة الكهرومنزلية والتجهيزات ارتفعت ب20%    القضاء الألماني يفتح تحقيق في وفاة جزائري داخل زنزانته    انخفاض الأسعار يهوي بنسبة التضخم إلى 3.1 بالمائة    سيدي بلعباس: قرار وزاري مشترك يقضي بتعيين المؤسسة الإستشفائية رأس الماء مستشفى مختلط    إنشاء أول مؤسسة حاضنة تكنولوجية لفائدة الشباب ببرج بوعريريج    المناصرون الجزائريون في القاهرة : الخطوط الجوية الجزائرية تستكمل مخطط النقل    وزير الطاقة : “حادثة اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على النشاط سوناطراك”    تيزي وزو تعيش من جديد سلسلة من حرائق الغابات بعدة مناطق    عرقاب…"اعتراض ناقلة النفط الجزائرية بمضيق هرمز لم تؤثر على نشاط سوناطراك"    تخرج 497 ملازم أول و669 عون شرطة بالصومعة    خنشلة    باتنة    التعجيل في إجراء الانتخابات الرئاسية ضرورة اقتصادية    هلاك طفل داخل مجمع مائي للسقي الفلاحي ببلعباس    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    نهاية شهر جويلية الجاري    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباريات أهلت الجزائر إلى العرس القاري
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 11 - 2014

سيشارك المنتخب الوطني للمرة السادسة عشر في نهائيات أمم إفريقيا 20145 التي ستقام في دولة غينيا بيساو بداية من منتصف شهر جانفي من السنة المقبلة بدلا من المغرب بعد أن اعتذر هذا الأخير عن تنظيمها بحجة تخوفه من انتقال عدوى (إيبولا) إلى الأراضي المغربية، وهي الحجة التي رفضتها الاتحادية الإفريقية وقررت حرمان المغرب من تنظيمها ومنحها لدولة غينيا بيساو.
أول دورة شارك فيها الفريق الوطني كانت في الطبعة الخامسة بإثيوبيا عام 1968، ومنذ ذاك العام وإلى غاية الدورة الأخيرة بجنوب إفريقيا 2013 غابت الراية الوطنية في سبع دورات، وتبقى عشرية السبعينيات سوداء في المحفل الإفريقي بغيابه خلال هذه العشرية. لكن بحول عشرية الثمانينيات عاد الفريق الوطني إلى المحفل القاري ليدشن عشرية التسعينيات بالفوز باللقب القاري، وهو اللقب الوحيد الذي توج به (الخضر).
ترى كيف تأهل الفريق الوطني إلى الدورات التي شارك فيها؟ ذلك ما سنعرفه في هذه الصفحة الخاصة عن تاريخ الفريق الوطني في نهائيات أمم إفريقيا.
دورة إثيوبيا 1968
12 مارس 1967: الجزائر 1 - مالي 0
خاض الفريق الوطني أول تصفيات له عام 1967 المؤهلة إلى دورة إثيوبيا التي أقيمت في مطلع عام 1968، وفيها أوقعت قرعة التصفيات (الخضر) ضمن مجموعة ضمت المنتخبين المالي والبوركينابي. فبعد فوز على مالي في المباراة الاولى ببماكو بنتيجة (3/0) من تسجيل ثلاثي شباب بلوزداد آنذاك لالماس وعاشور وكالام، خاض المواجهة الثانية بالعاصمة البوركينابية واغادوغو، وفيها استطاع أشبال المدرب الفرنسي لوسيان لوديك تحقيق الفوز بهدفين لهدف سجلهما لمنتخبنا الوطني سريدي ولالماس. فوز رفع رصيد الجزائر إلى ست نقاط وبات بحاجة إلى انتصار واحد ليحقق إنجازا تاريخيا في تلك الفترة الأولى من الاستقلال، وهو ما تحقق له في المباراة الثالثة التي خاضها بالجزائر يوم 12 مارس 1967. استضاف زملاء حسان لالماس المنتخب المالي بملعب 20 أوت، وبما أن الفوز كان لزاما على العناصر الوطنية بلوغ دورة إثيوبيا تحقق لهم ذلك في الدقيقة ال 31 بواسطة اللاعب حشوف، هدف أهل به المنتخب الوطني رسميا إلى العرس القاري بإثيوبيا قبل مباراة بوركينا فاسو الأخيرة، والتي حسمها (الخضر) لمصلحتهم بثلاثة أهداف لهدف بملعب 20 أوت. للإشارة، خرج الفريق الوطني في دورة إثيوبيا في الدور الأول بخسارتين أمام كوت ديفوار (3/0) وإثيوبيا (3/0) وفوز على أوغندا (4/1)،
دورة نيجيريا 1980
8 جويلية 1979: ليبيا 1 - الجزائر 0
بعد أن استعصى على المنتخب الوطني تخطي حاجز الإقصائيات في خمس دورات متتالية جاءت دورة نيجيريا التي أقيمت عام 1980 ليشارك فيها، حيث واجه أشبال المدرب خالف محي الدين في الدور التصفوي الأخير المنتخب الليبي. فبعد الفوز المسجل في مباراة الذهاب بملعب 5 جويلية بثلاثة أهداف لهدف استطاع زملاء بلومي في مباراة العودة تجاوز العقبة الليبية بالرغم من خسارتهم المباراة بهدف لصفر، خسارة كانت بطعم الانتصار للعناصر الوطنية، كيف لا وقد وضعتهم في العرس القاري بنيجيريا، وهو العرس الذي بلغ فيه زملاء المرحوم حسين بن ميلودي المباراة النهائية، لكن اصطدامهم بمنتخب نيجيريا مستضيف البطولة حال دون فوزهم بالكأس بانهزامهم (3/0).
دورة ليبيا 1982
30 أوت 1979: بوركينا فاسو 1 - الجزائر 1
سمحت النتيجة الساحقة التي تفوق بها المنتخب الوطني في ذهاب الدور التصفوي الأخير لكأس أمم إفريقيا التي أقيمت في ليبيا عام 1982 بسبعة أهداف لهدف على حساب المنتخب البوركينابي في ملعب (زبانة) بمدينة وهران بتجاوز عقبة البوركينابيين في مباراة العودة التي لعبت يوم 30 اوت عام 1981، حيث استطاع الفريق الوطني بقيادة ثلاثي التدريب روغوف ورابح سعدان ومعوش فرض التعادل بهدف لمثله سجله لمنتخبنا الوطني اللاعب البوركينابي سيديبي في الدقيقة ال 18. وسجل المنتخب الوطني اسمه للمرة الثانية على التوالي والثالثة في العرس القاري. لكن وبالرغم من قوة المنتخب الوطني آنذاك، إلا أن أشبال المدرب خالف محي الدين اكتفوا بالمركز الرابع بعد خسارتهم المباراة الترتيبية امام زامبيا (2/0).
دورة كوت ديفوار 1984
26 افريل 1983: البينين 1 - الجزائر 1
على غرار دورة ليبيا 1982 تكرر المشهد في التصفيات القارية الموالية، حيث لم يجد الفريق الوطني بقيادة المدرب عبد الحميد زوبا أي صعوبة في بلوغ نهائيات دورة كوت ديفوار 1984. فبعد فوز ساحق بملعب 5 جويلية على المنتخب البنيني بستة أهداف لهدف واحد، اكتفت العناصر الوطنية في مباراة العودة بكوتونو بالتعادل هدف لمثله سجله رابح ماجر في الدقيقة ال 51، وبذلك حافظ الفريق الوطني على تقاليده في نهائيات أمم إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي والرابعة في تاريخه. وكما هو الحال في دورة ليبيا فشل زملاء بلومي في انتزاع الكأس القارية في كوت ديفوار بعد خروجهم في الدور نصف النهائي أمام الكاميرون بضربات الجزاء، ليفوز أشبال المدرب خالف محي الدين على المنتخب المصري في المباراة الترتيبية بنتيجة (3/1).
دورة مصر 1986
18 اوت 1985: الجزائر 3 - كينيا 0
لم تجد العناصر الوطنية بقيادة المدرب رابح سعدان أدنى صعوبة في بلوغ دورة مصر 1986، فبعد التعادل السلبي المسجل في الذهاب بنيروبي على حساب المنتخب الكيني استطاع زملاء بلومي من هزم المنتخب الكيني في مباراة العودة بملعب 5 جويلية بنتيجة ثقيلة (3/0)، سجلهما الثنائي بن خليدي في الدقيقة ال 16 وال 72 ورابح ماجر في الدقيقة ال 75. فوز أهل المنتخب الوطني للمرة الرابعة على التوالي إلى العرس القاري، لكن وعلى غرار دورة 1968 أقصي الفريق الوطني في الدور الأول بتعادلين أمام المغرب وزامبيا دون أهداف وخسارة أمام الكاميرون (3/2).
دورة المغرب 1988
14 افريل 1987: الجزائر 1 - تونس 1
بلغ المنتخب الوطني نهائيات دورة المغرب 1988 على حساب المنتخب التونسي، فبفضل الفوز المسجل في لقاء الذهاب في ملعب 5 جويلية بهدف لصفر وقعه اللاعب ماجر في الدقيقة ال 71. فوز وبالرغم من ضآلة النتيجة، إلا أن أشبال المدرب الراحل الروسي روغوف استطاعوا كيفية تجاوز عقبة مباراة العودة بفضل التعادل المسجل بملعب المنزه هدف لمثله. المنتخب التونسي كان السباق إلى التسجيل بواسطة الركباوي في الدقيقة ال 31، بعدها بخمس دقائق استطاع اللاعب جمال مناد تعديل النتيجة، تعادل وضع الجزائر في دورة المغرب للمرة الخامسة على التوالي، وفيها فشل زملاء بلومي من الفوز بالكأس بعد خروجهم في الدور نصف النهائي أمام المنتخب النيجيري وصيف هذه البطولة بضربات الجزائر، ليكتفي في نهاية المطاف أشبال روغوف بالمركز الثالث عقب فوزهم على مستضيف البطولة المنتخب المغربي بضربات الجزاء.
دورة جنوب إفريقيا 1996
30 جويلية 1995: الجزائر 2 - تنزانيا 1
بعد دورة 1990 التي تأهل فيها المنتخب الوطني إلى النهائيات باعتباره منظم البطولة وفيها توج بالكأس، والدورة الموالية التي لعبت بالسنغال 1992 والتي شارك فيها الفريق الوطني باعتباره حامل الكأس وخرج في الدور الأول، دورة 1994 التي أقيمت بتونس تأهل إليها المنتخب الوطني، لكن إشراك اللاعب مراد كعروف وهو معاقب في مباراة الذهاب أمام السنغال التي فاز بها منتخبا الوطني (3/0) كلفه الإقصاء. في دورة 1996 التي أقيمت بجنوب إفريقيا تأهل إليها المنتخب الوطني بعدما لعب ضمن مجموعة ضمت كلا من مصر وأوغندا والسودان وإثيوبيا وتنزانيا، ورغم صعوبة مهمة أشبال المدرب علي فرفاني إلا أن زملاء لونيسي استطاعوا تخطي حاجز النهائيات وكانت المباراة الأخيرة التي خاضها الفريق الوطني في ملعب 5 جويلية يوم 30 جويلية 1995 أمام المنتخب التنزاني جسر عبور إلى دولة نيلسون مانديلا بفضل اللاعب التنزاني حوزة الذي سجل في مرمى منتخبه وهدف رزقي عمروش كافيين لعودة الجزائر إلى العرس القاري. وخلال النهائيات بلغ المنتخب الوطني الدور ربع النهائي بخروجه على يد مستضيف البطولة جنوب إفريقيا بخسارته (2/1).
دورة بوركينا فاسو 1998
27 جويلية 1997: الجزائر 2 - البينين 1
بلغ المنتخب الوطني نهائيات دورة 1998 التي أقيمت في بوركينا فاسو على حساب المنتخب البينيني في المباراة الأخيرة التي جمعت المنتخبين يوم 29 جويلية 1997 بملعب 5 جويلية، وفيها استطاع زملاء صايب تحقيق الفوز بهدفين لصفر سجلهما كل من تاسفاوت في الدقيقة ال 11 وبن زرفة في الدقيقة ال 27، علما بأن الفريق الوطني لعب خلال هذه التصفيات ضمن مجموعة ضمت إضافة إلى البينين كلا من كوت ديفوار ومالي. لكن وخلال مشاركته في النهائيات، مُني الفريق الوطني بثلاث هزائم متتالية أمام كلّ من غينيا (1/0) والكاميروني وبوركينا فاسو بنفس النتيجة (2/1).
دورة غانا ونيجيريا 2000
20 جوان 1999: الجزائر 2 - أوغندا 0
في الدورة الموالية التي جرت في كل من غانا ونيجيريا عام 2000 خاض المنتخب الوطني التصفيات ضمن مجموعة ضمت منتخبات أوغندا وتونس وليبيريا، آخر مباراة لعبها الفريق الوطني كانت بملعب 19 ماي بمدينة عنابة أمام المنتخب الأوغندي، وفيها حقق أشبال المدرب رابح سعدان الفوز بهدفين لصفر سجلهما اللاعب عبد الحميد مراكشي في الدقيقتين ال 44 وال 56. لكن وبالرغم من هذا التأهل تمت إقالة المدر ب سعدان وتعويضه بناصر سانجاق، هذا الأخير فشل في قيادة المنتخب الوطني خلال النهائيات إلى الدور نصف النهائي، حيث أقصي (الخضر) في الدور ربع النهائي أمام الكاميرون بنتيجة (2/1).
دورة مالي 2002
1 جوان 2001: الجزائر 3 - أنغولا 0
لم يجد الفريق الوطني أدنى صعوبة في بلوغ نهائيات دورة مالي 2002 بدليل أنه خاض المواجهة الأخيرة له أمام بوركينا فاسو وهو متأهّل بعد فوزه في المباراة ما قبل الأخيرة في التصفيات بملعب 19 ماي بمدينة عنابة على المنتخب الأنغولي بشق الأنفس بنتيجة (3/0) تداول على تسجيلها للمنتخب الوطني كل من صايفي في الدقيقتين ال 7 وال 42 وخرخاش في الدقيقة ال 80، علما بأن المنتخب الوطني كان يشرف على تدريبه مؤقتا الثنائي عبد الحميد زوبا والمرحوم عبد الحميد كرمالي. وخلال النهائيات كان يشرف على تدريب (الخضر) رابح ماجر، حيث أقصي في الدور الأول بخسارته أمام نيجيريا (1/0) وأمام مالي (2/0) وتعادل أمام ليبيريا (2/2).
دورة تونس 2004
6 جويلية 2003: تشاد 0 - الجزائر 0
لم يجد الفريق الوطني أدنى صعوبة في بلوغ نهائيات دورة مالي 2002 بدليل أنه أنهى التصفيات في المركز الأول ضمن المجموعة التي ضمت كلا من تشاد وناميبيا. آخر مباراة تصفوية لعبها الفريق الوطني كانت بالعاصمة التشادية نجامينا، وكان يكفي زملاء سمير زاوي تحقيق التعادل بأي نتيجة للتأهل، وهو ما تحقق لهم في نهاية المطاف بتعادلهم كما سطره المدرب البلجيكي ليكنس. خلال النهائيات بتونس بلغ الفريق الوطني بقيادة المدرب رابح سعدان الدور الثاني، ليخرج منه أمام المغرب بهزيمته بنتيجة (3/1) بعد الوقت الإضافي.
دورة أنغولا 2010
20 جوان 2009: زامبيا 0 - الجزائر 2
بعد أن استعصى على الفريق الوطني بلوغ نهائيات دورتي 2006 بمصر و2008 بغانا عاد من بعيد في الدورة الموالية التي أقميت في أنغولا عام 2010، حيث اجتاز دور المجموعات الأولى بكل استحقاق بالرغم من وجوده ضمن المجموعة التي ضمت على رأسها المنتخب السنغالي، ليلعب في الدور الثاني ضمن المجموعة التي ضمت منتخبات مصر وزامبيا ورواندا، علما بأن الأول يتأهل مباشرة إلى مونديال جنوب إفريقيا، والتي تقاسمها المنتخبان الجزائري والمصري، ليحتكم المنتخبان إلى مباراة فاصلة بمدينة أم درمان ابتسم فيها الحظ للجزائريين بهدف دون رد. شكلت مباراة زامبيا التي لعبت يوم 20 جوان 2009 في مدينة شيليبومبواي الزامبية منعرجا حاسما في رحلة المنتخب الوطني نحو المونديال ونحو نهايات كأس أمم إفريقيا، وفيها حقق المنتخب الوطني فوزا مهما بهدفين لصفر سجلهما الثنائي بوفرة في الدقيقة ال 32 ورفيق صايفي في الدقيقة ال 60. فوز حسم به أشبال المدرب رابع سعدان في تأشيرة التأهل إلى نائيات أمم إفريقيا بأنغولا، وهي الدورة التي اكتفى فيها زملاء زياني بالمركز الرابع.
دورة جنوب إفريقيا 2013
14 أكتوبر 2012: الجزائر 2 - ليبيا 0
بعد غيابه عن دورة 2012 التي أقيمت في كل من غينيا والغابون عاد المنتخب الوطني في الدورة الموالية التي أقيمت في مطلع العام الماضي بجنوب إفريقيا، وفيها استطاع أشبال المدرب حليلوزيتش انتزاع ورقة الترشح في المباراة التي جمعت زملاء فغولي بالمنتخب الليبي في ملعب (تشاكر) يوم 14 أكتوبر 2012، بفوزهم بهدفين لصفر سجلهما الثنائي سوداني في الدقيقة الثانية وسليماني في الدقيقة السادسة. فوز كان كافيا ل (الخضر) كي يعبر إلى الدورة النهائية، علما بأن مباراة الذهاب بين المنتخبين التي لعبت بالرباط المغربية انتهت بالتعادل السلبي. وخلال الدورة النهائية خرج الفريق الوطني في الدور الأول بخسارتين أمام تونس (1/0) وأمام الطوغو (2/0) مقابل تعادل (2/2) أمام كوت ديفوار.
دورة غينيا 2015؟
15 أكتوبر 2014: الجزائر 3 - مالاوي 0
سمح الفوز المسجل على حساب منتخب مالاوي في الجولة الرابعة في ملعب (تشاكر) بثلاثية كاملة ببلوغ المنتخب الوطني نهائيات دورة غينيا بيساو، حيث بات (الخضر) حينها أول منتخب يضمن تأهله إلى العرس المقبل الذي كان مقررا أن تحتضنه المغرب، ولأسباب ما تزال في جوهرها مجهولة طلب المغرب من (الكاف) تأجيل دورة 2015 إلى العام الموالي 2016، وهو ما رفضته (الكاف) وبعد مشاورات معمقة مع العديد من رؤساء الدول الأفارقة تقرر إقامة البطولة في دولة غينيا بيساو. وخلال مباراة الجزائر ومالاوي لم تجد العناصر الوطنية أدنى صعوبة في تحقيق الفوز بدليل تسجيلها لثلاثة أهداف نظيفة تداول على توقيعها كل من براهيمي في الدقيقة الأولى ومحرز في آخر دقيقة من الشوط الأول وسليماني في الدقيقة ال 55.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.