وزير الشؤون الخارجية أمام الجمعية العام للأمم المتحدة: الجزائر مستعدة للانخراط في مساعي الحفاظ على السلم والأمن    سيتم عرضه قريبا على رئيس الجمهورية" عبد المجيد تبون"    فتح آفاق التعاون بين المؤسستين    كل المؤشرات إيجابية    6 أشهر لتجريب نظام الدفع بالطريق السيار    في تعليمة إلى مديري مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي    "تحرير" الأراضي الفلاحية على الشيوع لتمكين أصحابها من قروض بنكية    هذه أهم توصيات ومخرجات لقاء الحكومة مع الولاة    تعتبر أحد أولويات الحكومة لتحقيق هذه الأهداف المنشودة    الخام يعوّض بعض خسائره ويرتفع في بداية تعاملات الأسبوع: توقّعات بارتفاع أسعار النفط إلى 125 دولارًا للبرميل    أبرزوا المؤشرات الإيجابية التي واكبت سنة 2022 : خبراء يتوقّعون استمرار منحى التعافي الاقتصادي    لتعزيز العلاقات بين الجزائر و روسيا: نحو إبرام اتفاق «الشراكة الإستراتيجية المعمقة»    عرقاب يجدد دعم جهود الوكالة الدولية للطاقة الذرية: الجزائر ملتزمة بالاستخدامات الآمنة للطاقة النووية    مخاوف في أوروبا وترحيب في موسكو    الجزائر--- نيجيريا اليوم بملعب وهران (سا 20)    مدرب السنافر يستفسر كوكبو: تجاوز عتبة 25 نقطة هدف مرحلة الذهاب    جمعية حماية المستهلكين تدعو للتعاطي الإيجابي مع تحسن المؤشرات الاقتصادية: على التجار تخفيض الأسعار بعد تعافي الدينار    خلال زيارة تفقدية قادتها بمعية وزير التكوين والتعليم المهنيين    أم البواقي    المسيلة: إحباط ترويج 16 ألفا و 500 قرص مهلوس    إلى من يهمه الأمر..؟!    الجزائر متمسّكة بالقانون الدولي لنزع السلاح وعدم الانتشار    الأمين العام للأمم المتحدة ضيف شرف القمة العربية بالجزائر    غوتيريش يؤكد حضوره القمة العربية    وفاة رئيس الشيخ يوسف القرضاوي    هكذا ردّت روسيا على تحذير واشنطن من استخدام النووي    هذا جديد شبكة النقل الجامعي..    «توسيالي» تُصدّر 15 ألف طن من الأنابيب الحلزونية    تسجيل 11 حالة وفاة خلال سنة 2021    مدوار: المنافسة لن تتوقف خلال المونديال    مشروع قانون الفنان سيكون جاهزا عام 2023    شهر المولد والهجرة والوفاة    رابع مزرعة بحرية لتربية سمك القاجوج الملكي تخل الخدمة    ميسي: "الأرجنتين جاهزة لمواجهة أي منافس في المونديال"    غيموز يغادر واللاعبون يرفضون التدرب    بحارو الجزائر في مهمة التألق والتأكيد    النظام الغذائي الصحي يبدأ بالاختيار الصحيح ل "اللمجة"    أول ملتقى وطني في الجزائر    40 ألف تلميذ يستفيدون من منحة التمدرس    عقم في التهديف طيلة 433 دقيقة    ترقية النشاطات البدنية و الرياضية ونجاح الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط، أهم إنجازات قطاع الرياضة    "حليم الرعد" في مسابقة الأفلام الطويلة    مرافعات محامية المظلومين لا تموت    دعوة الى دعم كفاح المرأة الصحراوية ضد الاحتلال المغربي    كورونا: 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    خارطة صحية جديدة؟    بن كيران :ساسة المغرب "أباطرة مخدرات"    فيلم "المبحر" ليوسف منصور يشارك في مهرجان العربي بفرنسا    التأكيد على دور الترجمة في التقريب بين الشعوب ودعم حوار الثقافات وتعايشها    المهرجان الوطني لمسرح الهواة بمستغانم: تكوين زهاء 140 شابا في الفنون المسرحية    .. وفي صلة الرحم سعادة    هذه أسباب تسمية ربيع الأنوار    باكورة "بيينالي" بعبقرية الديزاين الجزائري    كورونا.. هل هي النهاية؟    وضعية المؤسسات الصحية: وزير الصحة يسدي تعليمة بضرورة تشكيل فرق معاينة وتقديم تقارير دورية    هايم    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    الجزائر تشارك في المؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متشيّعون يستفزّون الجزائريين جهارا
نشر في أخبار اليوم يوم 15 - 02 - 2016


كتابات حائطية وسبّ للصحابة على الملأ في بعض المدن
متشيّعون يستفزّون الجزائريين جهارا
يبدو أن بعض شيعة الجزائر قد تخلّوا مؤخّرا عن معتقد (التقية) وهم بصدد الانتقال من مرحلة العمل السرّي وممارسة طقوسهم بعيدا عن لفت الأنظار إلى المجاهرة بخرقهم وانتهاكهم للمرجعية الدينية للبلاد واستفزازهم العلني للجزائريين وهو ما قوبل بتغيّر خطاب الحكومة من التحفّظ إلى التحذير والوعيد.
تفطّنت وزارة الشؤون الدينية أخيرا إلى مناورات شيعة الجزائر بالاعتماد على تقارير أمنية وتحذيرات لنشطاء جزائريين مختصّين في الشأن الإيراني حيث أكّد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى أن الجزائر قامت بطرد ملحقين في سفارتين بسبب ما أسماه بممارسات قام بها هذان الشخصان وتدخّلهما في الشأن الداخلي للجزائر ومشاركتهما في نشاطات متعلّقة بنشر مذاهب مخالفة للمرجعية الوطنية. وتحفّظ الوزير عن ذكر اسمَي هذين الشخصين وجنسيتهما. وبعد تعرّضه لوابل من الانتقادات بسبب مواقفه المقلّلة للخطر الشيعي في بلادنا حذّر عيسى كلّ شخص يحاول استهداف الجزائر من خلال نشر مذاهب بعيدة تماما عن المرجعية الفكرية والعقائدية للمجتمع الجزائري بما في ذلك نشطاء التشيّع مشيرا إلى خطورة استهداف الجزائر في مرجعيتها من قِبل هذه الأطراف. وأكّد عيسى أن أجهزة الأمن تحوز على قائمة بأسماء جميع الأشخاص الذين ينشرون المذاهب الدينية الأخرى الدخيلة على الشعب الجزائري وهي بصدد مواصلة تحقيقات حول نشاطات هذه الأطراف بعد تسجيل محاولات عبر عدد من مناطق الوطن لضرب الجزائر في وحدتها وجعلها محطة خصبة للتشيّع وانتشار تلك المذاهب. وتأتي التفاتة الوزارة الوصية بعد تداول الأخبار عن انتشار مخيف للتشيّع في أوساط المجتمع الجزائري حيث شهدت كثير من المساجد في الجزائر انتشار كتب صغيرة ومطويات شيعية كما رصد ناشطون كتابات حائطية ممجّدة للشيعة في بعض ولايات الوطن فيما تمّ توزيع كتب ومجلاّت خاصّة بهذا التيّار بين الطلبة في جامعات جزائرية.
سلطان بركاني: (شيعة الجزائر تخلّوا عن التقية)
حذّر الباحث والإعلامي سلطان بركاني من تحوّل نوعي في استراتيجية (شيعة الجزائر) الذين يبدو أنهم بصدد الانتقال من مرحلة العمل السرّي وممارسة طقوسهم بعيدا عن لفت الأنظار إلى المجاهرة بخرقهم وانتهاكهم للمرجعية الدينية للجزائريين. وكتب بركاني على جدار صفحته الفايسبوكية قائلا: (كلّ المؤشّرات والقرائن تدلّ على أن المتشيّعين الجزائريين يتّجهون إلى السير على خُطى ياسر الحبيب الذي لا يختلف في حقيقة وواقع الأمر عن باقي علماء ودعاة التشيّع سوى في أنه يرى أن زمان التقية قد ولّى ويرفع شعار التقية ذهبت من الكرة الأرضية). وجاء كلام سلطان بركاني تعليقا على حادثة قيام أحد (المتشيّعين) بسبّ الصحابي الجليل (أبو بكر الصديق) رضي اللّه عنه علانية في أحد المساجد الواقعة في قلب مدينة بسكرة.
أنور مالك: (تشيّع 500 موظّف في قطاع الشؤون الدينية في الجزائر)!
تحدّث الناشط الحقوقي الجزائري أنور مالك عن تشيّع 500 موظّف في وزارة الشؤون الدينية. وقال مالك فى تغريدة على حسابه في موقع (تويتر) أول أمس: (أكثر من 500 موظّف في قطاع الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر بينهم من لديهم مناصب مهمة تشيّعوا للولي الفقيه في إيران) وتابع: (لن تحقّق حملة اطردوا أمير موسوي هدفها ولا أيّ حملة ضد إيران مادام محمد عيسى على رأس وزارة الشؤون الدينية والأوقاف) وأضاف: (قطاع الشؤون الدينية في الجزائر من أكبر القطاعات التي يتغلغل فيه متشيّعون جزائريون تابعون لإيران) مشيرا إلى أن (وزير الشؤون الدينية يعادي السلفيين رغم حرصهم على أمن الجزائر ويوالي سفارة إيران الدولة الأجنبية التي تكيد له). وكان مالك قد دشّن حملة لطرد الملحق الثقافي لسفارة طهران بالجزائر الذي يتّهمه بإدارة مخطّط للتشيّع في بلادنا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.