لعمامرة يؤكد أن الجزائر ستكون طرفا فاعلا في مشروع تكامل وازدهار القارة    مجمع سوناطراك يؤكد استعداده لدعم الشريك الكونغولي من خلال التكوين ونقل الخبرة    أسعار النفط تستقر عند هذه العتبة    تعزيز التعاون بين الجزائر ومكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة    أمطار رعدية ابتداء من اليوم الأربعاء على وسط وشرق الوطن    9 قتلى و180 جريحا في حوادث مرور خلال ال24 ساعة الأخيرة    رئيس الجمهورية يغادر أرض الوطن متجها إلى إيطاليا    مركز سيدي موسى يستقبل المزيد من لاعبي الخضر وبلماضي يقرر مباشرة التحضير للقاءي أوغندا وتنزانيا مبكرا    الجزائر-مصر: تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجال الاجتماعي    الكشف عن المتسبب في نبش قبر بمقبرة بوزروان واخراج رفاته بباتنة    الجزائر- تونس: تعزيز التعاون القنصلي بين البلدين    التنسيقية الشبانية العالمية للتضامن مع الصحراء الغربية ستناضل من اجل استقلال الشعب الصحراوي    رفض طلبات وقف حجز ممتلكات رجال الأعمال    بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2022: جمال مناد يشارك في عملية سحب القرعة يوم الخميس بالقاهرة    فيلم "توري ولوكيتا": تحفة سينمائية من توقيع الاخوين دردان    فيلم "نستالجيا": الايطالي مارتوني .. العودة للموت !    وزارة الدفاع: توقيف 4 عناصر دعم وتدمير مخبأ للإرهابيين خلال أسبوع    الاتحادية الجزائرية لرياضة الكونغ فو ووشو تحتضن منافسات الكأس الإفريقية    المصادقة على مشروع القانون المحدد لإجراءات الإخطار والإحالة أمام المحكمة الدستورية    وفق صحيفة إسبانية.. الجزائر أوقفت منح تراخيص استيراد اللحوم من إسبانيا    الجزائر-السودان: انعقاد الدورة الثالثة للجنة التشاور السياسي    مسابقة توظيف الأساتذة قبل نهاية السنة    إلزام المتعاملين باستكمال إجراءات التوطين البنكي قبل الشروع في عملية الاستيراد    تونس.. أكاديميون يرفضون عضوية لجنة رئاسية لصياغة دستور    تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي حول الاكتشافات الأثرية بعين بوشريط    كأشباحٍ ظريفة تتهامس"، أول مجموعة قصصية لإسماعيل يبرير    البطولة الإفريقية للجيدو (أكابر): النسخة ال43 بوهران ستكون الأقوى في تاريخ المنافسة    ليبيا.. اتفاق على تفادي التصعيد حول طرابلس وحسم شرعية الحكومة بطرق سلمية    مقتل 14 طفلا ومعلم في هجوم مسلح على مدرسة إبتدائية في تكساس    منتدى الأعمال الجزائري-البولندي.. مشاركة أكثر من 110 مؤسسة في بالعاصمة    البطولة العربية للشباب: المرتبة الثانية للجزائر بأربع ذهبيات وثلاث برونزيات    وليد العوضي: بعد عشرة اعوام من "تورا بورا " احضر للعودة للسينما    تجاوزت 85 مليونا هذا الموسم ووكالات سياحية تؤكد: ارتفاع أسعار الخدمات وراء زيادة تكاليف الحج    فك كربك واغسل ذنبك بالصلاة على النبي المصطفى    العرب ليس لهم صديق..!؟    الديوان الوطني للحج والعمرة ت    يمكن وقف انتقال عدوى جدري القرود    الأمن الحضري الخارجي واد الماء حجز 03 قناطير من اللحوم الفاسدة    تسجيل 5 إصابات و4 تماثل للشفاء و0 وفاة    وزارة الصناعة تضع شروطا لاستيراد معدات الإنتاج المجددة    تعزيز الشراكة والاستثمارات    تحفيزات وضمانات للاستثمارات الأجنبية المباشرة    تطمينات حول "جدري القردة"    40 عاما من تصنيف "اليونسكو"    وناس يؤجل عودته إلى "الخضر"    بلماضي يريد حماش وزدادكة    فلسطين تطالب الإدارة الأمريكية بالضغط على الكيان الصهيوني    ضرورة كتابة تاريخ الثورة التحريرية بصدق وبدون تزوير    الكتابة لم تشفِني وكتبي إرث أتركه لبنتيَّ    ورشة دولية للبحث في العمارة والعمران    القبض على 5 مبحوث عنهم    الإفراج عن قائمة 2686 سكن اجتماعي    نتوقع مشاركة نوعية في طبعة وهران المتوسطية    حجز كيلوغرامين من "الكيف"    على طريق الجنان    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أحزاب ومنظمات جزائرية تشيد بخصال محمد عبد العزيز
نشر في أخبار اليوم يوم 01 - 06 - 2016


وجهت برقيات تعزية لعائلة الفقيد والشعب الصحراوي
**
حداد في إفريقيا.. وكوبا حزنا على رحيل الرئيس الصحراوي
**
أشادت عدة أحزاب سياسية ومنظمات وطنية أمس الأربعاء بخصال الفقيد رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الأمين العام لجبهة البوليزاريو محمد عبد العزيز الذي انتقل إلى رحمة الله عن عمر ناهز 68 عاما بعد مرض عضال.
وأعربت هذه الأحزاب والمنظمات في برقيات تعزية وجهتها إلى عائلة الفقيد والشعب الصحراوي عن بالغ حزنها بفقدان المناضل الصحراوي.
وفي هذا الصدد اعتبر حزب تجمع أمل الجزائر تاج رحيل الفقيد بمثابة فقدان العالم لقامة من قامات حركات التحرر ورمزا من رموز القضية الصحراوية العادلة .
كما وصف تاج وفاة الرئيس الصحراوي ب خسارة لأحد أبطال القضية الصحراوية وأبنائها البررة الأوفياء الذين كرّسوا كل ما يملكون من أجل قضيتهم فأفنوا شبابهم وكل حياتهم من أجل تحريرها واستقلالها واستماتوا في دفاعهم عن حقهم المشروع فكان بحق مدرسة في النضال والكفاح والوطنية والبطولة والوفاء .
من جانبها أبدت جبهة الجزائر الجديدة وحركة الوفاق الوطني عن بالغ تأثرهما إثر رحيل المناضل الصحراوي الذي كرس حياته في مسار نضالي ثابت ووهب نفسه خدمة لمطالب شعبه وحقه في تقرير مصيره وبسط سيادته على أرضه المحتلة فكان المفاوض المحنك والخطيب المفوه فسير قضية بحنكة وقدرة تحدي بها التحدي فتجاوز الصعاب التي اعترضت مسار القضية الصحراوية.
أما اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها فقد وصفت في برقية تعزيتها الفقيد ب المناضل العظيم الذي كرس حياته كلها من أجل قضية وطنه .
وفي ذات المضمار أعرب الإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين عن بالغ تأثره بفقدان المناضل الفذ والمجاهد المخلص للقضية الصحراوية .
ماذا قال بن صالح عن الرئيس الراحل..
أكد رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح أن نضال المرحوم الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز سيبقى نبراسا يضيئ طريق الشعب الصحراوي.
وقال السيد بن صالح في برقية تعزية بعث بها إلى رئيس المجلس الوطني للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية خطري أدوه إثر وفاة الرئيس عبد العزيز ان الشعب الصحراوي بفقده يخسر ركيزة قوية وأصيلة في كفاحه من أجل تقرير مصيره .
وأضاف أن نضالاته الكبيرة ستبقى على الدوام نبراسا يضيء طريق الشعب الصحراوي ويلهم قياداته نحو الأهداف التي يتطلع إليها وأقرتها المجموعة الدولية من خلال مواثيق الأمم المتحدة .
وبوفاته يفقد الشعب الصحراوي -يضيف قائلا- واحدا من الذين عمدهم للدفاع عن قضيته وأولاهم ثقته لقيادة مسيرة التحرر فأوفى حق الوفاء وأبلى البلاء الحسن .
وأبرز أن الرجل تمرس في مسار مرير من الكفاح والنضال عبر سنوات قاسية تحمل فيها منذ أن كان قائدا عسكريا في جبهة البوليزاريو وعضوا في مكتبها السياسي خلال مؤتمرها التأسيسي عام 1973 تحمل هموم وتطلعات الشعب الصحراوي إلى أن انتخب عام 1976 في مؤتمر جبهة البوليزاريو الخامس رئيسا للجمهورية الفتية .
وأشار السيد بن صالح إلى أن الفقيد ظل منذ ذلك التاريخ حري بهذا المقام السامي لم تثنه المصاعب الكبرى والتحديات الجمة فخاضها جامعا بين الصبر والمثابرة ومزاوجا بين الأداء الديبلوماسي في المحافل الإقليمية والدولية من جهة والإبقاء على جذوة النفس التحرري على جبهة الكفاح الوطني من جهة أخرى .
وأضاف بأن الراحل استطاع التقدم بخطى وعلى مسافات واسعة إلى الأمام برغم المناورات وروح التعنت والعناد التي ما فتئت تبرز في كل محطة من المحطات لتعرقل مسار التسوية العادلة للقضية الصحراوية وفق ما نصت عليه الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن .
هذا ما قاله ولد خليفة عن الفقيد
بعث رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة برقية إلى رئيس المجلس الوطني الصحراوي خطري آدوه يعزيه فيها بوفاة الرئيس محمد عبد العزيز الذي ترك وراءه رصيدا زاخرا بالكفاح من أجل جمهورية صحراوية سيدة .
وكتب السيد ولد خليفة في برقية التعزية تلقيت بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره نبأ وفاة المغفور له باذن الله رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المجاهد محمد عبد العزيز .
وذكر بأن الفقيد ابن السمارة المقاومة كان في طليعة النخبة المناضلة واستحق بتفانيه وشجاعته وحنكته موقعا قياديا كأمين عام لجبهة البوليزاريو ورئيس للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
فطوال أربعين سنة من النضال عاهد (الراحل) شعبه بأن تسطع شمس الحرية على الجمهورية العربية الصحراوية لا محالة ليترك بعدها رصيدا زاخرا بالكفاح يؤكد السيد ولد خليفة الذي أضاف بأن فقيد النضال والتحرر مثال سيقتدي به الصحراويون قاطبة .
وأضاف رئيس المجلس الشعبي الوطني بأن هذا الرجل الذي حباه الله بطيب الخلال ونبل الشيم والذكاء السياسي كان مثالا في الاعتزاز بالانتماء لوطنه وشعبه مشيرا إلى أن هذا القائد الصحراوي الفذ رحل وهو يؤمن بمبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها ورسم تاريخها ومستقبلها وكفاحها المشروع من أجل الحرية والكرامة .
أويحيى: الشعب الصحراوي سيتجاوز هذه المحنة الأليمة
أبرز التجمع الوطني الديمقراطي أمس الأربعاء على لسان أمينه العام أحمد أويحيى الدور الكبير الذي قام به الرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز في إسماع صوت الشعب الصحراوي في المحافل الدولية.
وفي رسالة تعزية وجهها الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي إلى قيادة جبهة البوليزاريو أوضح أن الفقيد ترك صورة ذلك الرجل العظيم المحب لوطنه والقائد الكبير الذي قاد كفاح شعبه في الميدان وفي إطار المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة وأسمع صوت الشعب الصحراوي في المحافل الدولية .
وعلى إثر هذه الفاجعة الأليمة أعرب السيد أويحيى عن خالص تعازيه لقادة جبهة البوليزاريو ومن خلالها إلى الشعب الصحراوي الشقيق الذي يجدد له تضامنه .
كما أعرب عن يقينه أن الشعب الصحراوي قادر على تجاوز هذه المحنة الأليمة التي شاءها القدر وأنه سيواصل كفاحه الشرعي إلى غاية استعادة حقوقه الوطنية عبر إستفتاء حول تقرير المصير تشرف عليه الأمم المتحدة .
إشادة أوروبية بالزعيم الإفريقي الكبير
أشادت التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي أمس الأربعاء بالرئيس الصحراوي الراحل محمد عبد العزيز واصفة إياه ب الزعيم الإفريقي الكبير الذي عرف كيف يقود شعبه نحو طريق الحرية والاستقلال .
في برقية تعزية وجهها لعائلة الفقيد وللشعب الصحراوي أكد رئيس التنسيقية بيار غالاند أن محمد عبد العزيز يعد قائدا إفريقيا كبيرا عرف كيف يقود شعبه نحو طريق الحرية والاستقلال .
وكتب السيد غلاند في رسالة التعزية لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسى رحيل محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليزاريو ورئيس الجمهورية الصحراوية وملهم شعب منذ 40 سنة .
وأضاف أن إعادة انتخاب محمد عبد العزيز رئيسا للجمهورية الصحراوية لعهدة جديدة يدل على الثقة المطلقة التي يضعها الشعب الصحراوي في رسالة السلم والحق التي كان يحملها رئيسه .
وإذ جدد تضامنه مع الشعب الصحراوي وعائلة الفقيد في هذا الظرف الصعب جددت التنسيقية ثقتها في جبهة البوليزاريو لقيادة الشعب الصحراوي لمواصلة مسيرته نحو الاستقلال .
من جهتها أعربت المجموعة الأوروبية السلم للشعب الصحراوي بالبرلمان الأوروبي عن تضامنها مع الشعب الصحراوي وممثله الشرعي جبهة البوليزاريو إثر وفاة رئيسه محمد عبد العزيز ملتزمة بمواصلة النضال من أجل تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء الغربية.
وقالت المجموعة الأوروبية في برقية تعزية وقعها رئيسها نوربيرت نوسر نود أن نعرب عن تضامننا في هذه الأوقات الصعبة مع الشعب الصحراوي وممثله الشرعي جبهة البوليزاريو ونؤكد مواصلتنا للنضال من أجل تقرير المصير في الصحراء الغربية .
وأكدت المجموعة الأوروبية أن مواصلة الكفاح للسماح للشعب الصحراوي بتقرير مصيره يشكل أفضل وسيلة لإحياء ذكرى الرئيس عبد العزيز .
حداد إفريقي
أعلن الاتحاد الإفريقي الحداد لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من أمس الأربعاء إثر وفاة رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والأمين العام لجبهة البوليزاريو محمد عبد العزيز مؤكدا أن نضال الرجل سيبقى دافعا لمواصلة مسيرة الشعوب نحو التحرر .
وأعربت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي السيدة نكوسا زانا دلاميني زوما في بيان أصدرته باسم الاتحاد الإفريقي عقب الإعلان عن وفاة الرئيس الصحراوي إثر مرض عضال عن عميق التعازي لعائلة الفقيد وكذلك لشعب وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
وأمرت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي بتنكيس أعلام الاتحاد الإفريقي وعلم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في المقر الرئيسي للاتحاد الإفريقي وكذلك في جميع المكاتب التمثيلية للاتحاد بالخارج لمدة ثلاثة أيام ابتداء من 1 جوان.
وشددت الدكتورة دلاميني زوما على تضامنها مع الشعب الصحراوي في حزنه قائلة قلوبنا وصلواتنا معكم في حدادكم على وفاة الزعيم والرئيس الحبيب والخسارة هي خسارتنا جميعا حاثة الشعب الصحراوي على ترك ذكريات الرئيس محمد عبد العزيز كدافع لهم لمواصلة النضال من أجل التحرر حيث أنه كان في الطليعة لأكثر من 40 عاما.
وشجعت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي في بيانها الشعب الصحراوي وحلفائه على مواصلة النضال من أجل نيل حقهم في تحقيق تقرير المصير وحتى يتحرروا ويتحقق استقلال الجمهورية الصحراوية الذي كان واحدا من أعز أهداف وأحلام الزعيم الإفريقي الراحل قبل وفاته .
كوبا في حداد
أعلن المجلس الأعلى في كوبا حدادا وطنيا لمدة يومين عقب الإعلان عن وفاة رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والأمين العام لجبهة البوليزاريو محمد عبد العزيز إثر مرض عضال لازمه لمدة طويلة.
وأعلن المجلس الأعلى لكوبا الحداد الوطني لمدة يومين مع تنكيس الأعلام بكافة المؤسسات المدنية والعسكرية ترحما على روح القائد الصحراوي الذي توفي أول أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 68 عاما.
من جهته اعتبر الحزب الشيوعي الفنلندي وفاة الرئيس محمد عبد العزيز خسارة كبيرة ليست لجبهة البوليزاريو والشعب الصحراوي فقط بل لكل المدافعين الأقوياء عن حقوق الإنسان ومبدأ تقرير المصير عبر العالم .
وقال رئيس الحزب جوها بيكا فايسانن في بيان أوردته وكالة الأنباء الصحراوية أمس الأربعاء أن الرئيس الصحراوي الراحل حارب ببسالة ليبرهن للمجتمع الدولي قاطبة على أحقية الشعب الصحراوي في بناء دولته المستقلة .
وأعرب الحزب عن خالص تعازيه لقيادة جبهة البوليزاريو والشعب الصحراوي وكذا عائلة الفقيد إثر وفاة الرئيس محمد عبد العزيز.
عازمون على مواصلة دعم القضية الصحراوية
أعرب ممثلو المجتمع المدني والأحزاب السياسية الإسبانية أمس الأربعاء عن عزمهم على مواصلة تقديم الدعم للقضية الصحراوية وتضامنهم مع الشعب الصحراوي إلى أن يستعيد حريته واستقلاله.
عبر ممثلو المجتمع السياسي وبعض الأحزاب السياسية الإسبانية الذين قدموا للتوقيع على سجل التعازي المفتوح بمقر ممثلية جبهة البوليساريو بمدريد إثر وفاة الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز عن عميق تأثرهم لهذه الخسارة مبدين عزمهم على الاستمرار في بذل الجهود لدعم الشعب الصحراوي إلى غاية استعادته حريته واستقلاله. أكد المنسق الوطني للجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي خوسي تابوادا قائلا سيبقى دعمنا للقضية الصحراوية مطلقا وسنظل مجندين للدفاع عنها إلى أن تصل إلى حل يمكن الشعب الصحراوي من العيش في كنف الكرامة وهي القيمة التي طالما دافع عنها أخي وصديقي الراحل محمد عبد العزيز.
أما أمين الحزب الشيوعي الإسباني خوسي لانتيليا فأعرب عن عميق حزنه لوفاة الرئيس الصحراوي وأكد أن الشيوعيين الإسبان عازمون على مواصلة كفاحهم من أجل استقلال الصحراء الغربية وأنه على قناعة من أن جبهة البوليزاريو ستحرز النصر لا محالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.