"اليويفا" يُخطط لاستبعاد ريال مدريد من نصف نهائي دوري الأبطال    دقيوس ومقيوس: "السيناريو كتبناه منذ سنتين بمحض إرادتنا بدون ضغوطات.. حنا فنانين ماشي سياسيين"    سولكينغ أضاف لمسحة سحرية في جينيريك مليونير.. وممكن يكون موسم ثاني    خنشلة: مصالح الأمن تطيح بشخص يستهدف سرقة المنازل خلال الفترات الليلية    إصابة الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بفيروس كورونا    بن ڨرينة: "عار على وزير التربية أن ينعت المدارس القرآنية والزوايا بأنهم سبب للتسرب المدرسي"    أهلي بنغازي يهزم إنييمبا ويُقدم هدية ثمينة لوفاق سطيف    وفاة المفكر الإسلامي الهندي وحيد الدين خان    بطلا دقيوس ومقيوس: نعدكم بمفاجئة كبيرة الموسم القادم    التعديل في مواقيت الحجر الجزئي ليصل إلى الساعة منتصف الليل    الوادي: وفاة سيدة واصابة سبعة أشخاص في حادث مرور    لليوم ال162 على التوالي..مدفعية "البوليزاريو" تستمر في قصف قوات الإحتلال المغربي    صب المخلفات المالية العالقة في حسابات الأساتذة والموظفين ابتداء من الأسبوع القادم بالجلفة    وزارة الداخلية تصدر بيانا لايقاف نشاط حزب الاتحاد برئاسة زبيدة عسول    رزيق: نسعى لرفع حجم المبلادلات التجارية مع قطر    صديقة الثورة الجزائرية اني ستاينر تودع الحياة    وزير التربية: الإعتماد على مسابقة التوظيف في إطار الشفافية والنزاهة    حمداني: هناك أشخاص يقفون وراء المضاربة في أسعار الخضر والفواكه    3 سنوات حبس نافذ في حق الباحث جاب الخير سعيد بتهمة الاستهزاء بالمعلوم من الدين والإساءة لرسول الله    حجز 983 كلغ من اللحوم "البيضاء" و101 كلغ "حمراء" فاسدة    حادث طعن في مركز لطالبي اللجوء في هولندا    نحو إنشاء الديوان الوطني للعقار الصناعي    تراجع أسعار النفط    برشلونة يتشبث بقرار الاستمرار في السوبر ليغ    معهد باستور يسجل 166 إصابة جديدة بكورونا المتحورة في الجزائر    مهياوي: الجزائر لم تسجل أي حالة وفاة بسبب لقاح كورونا    تعرف على توزيع الإصابات الجديدة بسلالات كورونا المتحورة حسب الولايات    "بيونتيك": الجرعة الثالثة ضرورية للمناعة والتطعيم سنوياً    الممثل محمد الطاهر الزاوي للنصر: الدراما الجزائرية تعيش نقلة نوعية بفضل الأعمال المشتركة    المجاهدة الراحلة أني شتاينر.. مناضلة من أجل القضية الوطنية    ضرورة ترشيد الاستهلاك والابتعاد عن الإسراف في رمضان    لا يتوقف عن الإشادة بكفاءتهم وذكر محاسنهم: بلماضي متمسك بنفس فريق العمل ويريد"عزل" المنتخب    استقدام مدرب أول مهام المدير الرياضي الجديد: عرامة يعود لشباب قسنطينة وحمدي يوضح أسباب الرحيل    مسار السلام في الصحراء الغربية لم يحقق أهدافه بسبب حلفاء المغرب    إيداع ملفات الترشح لتشريعيات 12 جوان: رئيس الجمهورية يوقع أمرا يقضي بتمديد الآجال ب 5 أيام    سكيكدة: حقائب مساعدة على التنفس لفائدة المؤسسات الاستشفائية    سوناطراك تُنصب براهمية رئيسا جديدا لمجلس إدارة مولودية الجزائر    بوقدوم:إن دور سفراء الدول الصديقة مهم في الترويج للثقافة الجزائرية ببلادهم.    بن دودة تستقبل سفير الإتحاد الأوروبي بالجزائر للتطرق حول البرامج الثقافية المستقبلية    زيتوني: تجهيز السكنات المبرمج تسليمها خلال السداسي الثاني.. وتسريع إجراءات بيع المحلات    جلسة علنية عامّة بمجلس الأمّة للرّد عن الأسئلة الشفوية    دعم الشباب الراغبين في العمل كمُؤثرين لإنشاء مؤسسات مصغرة    بلعريبي: برنامج كبير لتوزيع السكنات مباشرة بعد شهر رمضان    وزيرة الثقافة تنعي وفاة المناضلة والمجاهدة 0ني ستينر    رئيس الجمهورية يوقع أمرا بتمديد آجال إيداع الترشيحات للانتخابات التشريعية بخمسة أيام    قالمة: توقيف مروّج الأقراص المهلوسة وحجز 959 قرص    حكار يزور مشاريع صناعية تابعة للمديرية الجهوية لحاسي مسعود وحوض الحمراء    هل يمكن تأخير صلاة المغرب إلى ما بعد الفراغ من الإفطار في رمضان؟    عبيد: "محرز أفضل من صلاح"    الأوضاع في تشاد.. مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي يعقد جلسة اليوم الخميس    وزارة المجاهدين.. مناقشة برنامج الاحتفال باليوم الوطني للذاكرة ومجازر 8 ماي 1945    تسليم 727 مركبة مرسيدس متعددة المهام    "أمنيستي" ترحب ب"الانخفاض الكبير" في أحكام الإعدام بالجزائر    هل هي بداية إنصاف المواطنين السود في الولايات المتحدة؟    بطون الطوى    إدارة فاشلة , شركة مفلسة ولاعبون تائهون    «رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ»    يقول الله عز وجل :{ اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريمة الإلكترونية تهدد استقرار المجتمع الجزائري
نشر في أخبار اليوم يوم 11 - 02 - 2018


ابتزاز... تهديد ومساس بالشرف
الجريمة الإلكترونية تهدد استقرار المجتمع الجزائري
تشهد الجزائر في السنوات الأخيرة تصاعدا مخيفا للجرائم الإلكترونية التي باتت تفرز مصائب ومشاكل بالجملة تهدد المجتمع وعلى الرغم من وسائل الوقاية وتشديد تقنيات محاربتها من طرف مختلف الأجهزة الامنية إلا أن سيناريوهاتها لازالت متواصلة وأضحت تهدد استقرار المجتمع بوجه عام وتمس بخصوصيات الأفراد بوجه خاص.
نسيمة خباجة
استمتاع وقتل للروتين في الأول غالبا ما يتحول الى قضايا إجرامية تعالجها المحاكم تصل الى حد السجن ودفع غرامات بعد الوقوع في المساس بشرف الآخرين وخدش سمعتهم وابتزازاهم بمختلف الطرق الملتوية عبر الشبكة العنكبوتية إلا أن عناصر الأمن في الجريمة الالكترونية بمختلف فروعها يقفون بالمرضاد ضد كافة أشكال الجرم عبر شبكة الإنترنت خاصة وانها أصبحت مرتعا خصبا للمساس بالأخلاق والشرف وجر العائلات الى ما لا يُحمد عقباه.
وتعرضت الى تلك المتاهات العديد من السيدات والفتيات مثل ما سردته السيدة فريدة تقول إن أول رسالة وردتها من هاكر - قرصان إلكتروني- عبر الفايسبوك وتتعلق بصور عن زواجها الذي لم يمض على تاريخه سوى شهرين حيث هددها بنشر صور لها في حال لم ترسل له مبلغ مالي على حساب بريدي قال إنه سيحدده لاحقاً. تتنهد السيدة وتواصل حديثها: تسترت على ذلك في البداية إلا أني وبعد ذلك أخبرت زوجي الذي لم يبال واعتبر الأمر لعب صبيان إلا أن الهاكر أرسل رسالة أخرى يطلب المال دون تحديد المبلغ بعد أن استنفدت السيدة وزوجها كل الوسائل قررا اللجوء للشرطة. نجحت الشرطة في تحديد هوية الجناة وهما شابان أحدهم مراهق والآخر بالغ حيث اعترفا بجرمهما وأنها ليست المرة الوحيدة بل الضحايا بالعشرات . كان المتهمان يطلبان من الضحايا تعبئة بطاقة رصيد هواتفهم (ما يعرف ب الفليكسي ). وانتهت المصيبة التي كادت أن تهدد عش الزوجية للضحية وتم إيداع الجاني البالغ ستة أشهر الحبس والقاصر وضع تحت الرقابة القضائية لتتحول التسلية الى سجن ومحاكمات.
80 بالمائة من الجرائم عبر الفايسبوك
تزايدت تلك الجرائم التي هي وليدة التكنولوجيا الحديثة باستعمالها السيء من طرف بعص المجرمين الذين حولها الى فضاءات للاعتداء على الناس وكشف أسرارهم وحتى الاستيلاء على أموالهم عن طريق التهديد في ظل تحذير المصالح الأمنية من ارتفاع الجرائم الإلكترونية في الجزائر إذ سجلت مصالح الدرك والشرطة الجزائريتين قرابة 2500 جريمة إلكترونية خلال سنة 2017 بما فيها جرائم القرصنة والابتزاز والتشهير والتحرش الإلكتروني والاحتيال وتشير أرقام المصالح الأمنية المكلفة بمكافحة الجرائم الإلكترونية إلى أن 80 بالمائة من الجرائم المرتكبة تمت عن طريق موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك تعرض من خلالها عدد الأشخاص إلى عمليات ابتزاز وتهديد بنشر الصور أغلبها مفبركة.
الفتيات أكثر الضحايا
تقع بعض الفتيات فرائس لقراصنة الإنترنت أو حتى بعض معارفهنّ بحيث عادة ما تقوم بعض الفتيات باستسهال بعض الأمور ويجران على نشر صورههن ليجدها الطرف الآخر وسيلة سهلة لجرّ الفتاة وتهديدها وطلب مبالغ ضخمة أو حتى مساومتها في شرفها. والغريب في الأمر وبالنظر الى غياب ثقافة التبليغ تنصاع بعض الفتيات الى أوامر هؤلاء بتقديم مبالغ ضخمة او حتى التخلي عن كرامتهن وشرفهن لغرض عدم افشاء اسراراهنّ أو نشر صورهنّ وفيما يتعلق بالابتزاز التي تقع ضحيته فتيات من طرف أشخاص يهددهن بنشر صورهن يرى المختصون أن ما زاد من المشكل أن النساء في المجتمع الجزائري لا يبلغن عن الفاعل خوفاً من الفضيحة وترضخ العديد من الفتيات للابتزاز ويسلمن مبالغ مالية ضخمة مقابل عدم نشر صورهن ومنهم من هربن من بيوت الأهل والزوجية خوفاً من الفضيحة. فمن الضروري ترسيخ ثقافة التبليغ عن الفاعل لعدم تماديه في تلك السلوكات والجرائم خاصة مع تطور التصدي لتلك الجرائم في الجزائر إذ تولي أجهزة الأمن بكل فروعها اهتماما كبيرا لمحاربة الجريمة الالكترونية.
القانون يقف بالمرصاد
تتصدى فعاليات المجتمع المدني بالمشاركة مع الفرق المختصة التابعة للأمن في مكافحة الجريمة الالكترونية بالنظر الى إفرازاتها الوخيمة في المساس بأمن المواطنين وكشف خصوصياتهم بالتعدي والابتزاز والتهديد إذ تعمل مختلف الفعاليات على التصدي للابتزاز الإلكتروني بكافة أشكاله والعمل على مجابهته في الميدان حفاظاً على المجتمع الجزائري كما تدعو مختلف الأطراف إلى إيقاع أقصى العقوبات بالفاعلين في ظل تسجيل ما معدله ثلاث إلى أربعة جرائم إلكترونية كل يوم اغلبها تمس بالأمن والسكينة العامة وطمأنينة الضحايا لاسيما الفتيات اللواتي يقعن ضحايا للابتزاز بنشر صورهنّ وخصوصياتهن عبر الفايسبوك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.