تركيا تطالب ألمانيا بتسليم "منسق محاولة الانقلاب"    طاقة : مجمع "سونلغاز" يتجه لتصدير الكهرباء إلى ليبيا عبر تونس    رونالدو يحطم كل الأرقام و يتجاوز ميسي..    متفرقات    البيت الأبيض يدرج بيونغ يانغ مجددا على لائحة الدول الراعية للإرهاب    وزير الخارجية القطري يتهم السعودية والإمارات بتحويل الشرق الأوسط إلى مركز للقلاقل    تعديل في الراية الوطنية    من عجائب الانتخابات في دلس    أمن العاصمة يطيح بمسبوقان قضائيان يزوّران الوصفات الطبية    الطيران الشراعي يستهوي شباب خنشلة    جمعية عشاق الخشبة للفنون المسرحية تستعد لتنظيم مهرجان المسرح المغاربي بالوادي    العربي بوينون: لجنة تحضير الجائزة الكبرى آسيا جبار للرواية دخلت المرحلة ما قبل الأخيرة    تواصل معرض "قبل مائة سنة في الجزائر" بالجزائر العاصمة    مانشستر سيتي يواصل مشواره المميز بدوري أبطال أوروبا    مهمة إفريقية شرق أوسطية للواء هامل    يوسفي يستقبل سفير الإمارات    استراتيجية الابتكار الصناعي ستكون جاهزة قريبا    اتحاد بسكرة    نسيب يلتقي السفير الإيراني    دعدوش يطالب بإنشاء لجان لمتابعة تطبيق الدستور    عبد الرحمان عرعار: لا بديل عن إعدام قتلة الأطفال    الدرك يضمن تأمين 62 بالمائة من مراكز التصويت    مسابقات لحفظ القرآن الكريم عبر المساجد    امتحانات استدراكية للتلاميذ الراسبين    هامل يدعو لمزيد من التنسيق بين الأجهزة الأمنية    الاقتراع يتواصل عبر المكاتب المتنقلة بالجنوب    حملة لتحسيس الطلبة بأهمية المشاركة في المحليات بالمدية    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    المستشفى الجامعي    إلزام مديري المؤسسات التعليمية بالعمل يومي الجمعة والسبت    عناية أكبر بتربية الإبل وسلالات المواشي    تعيين سفيان حيواني مدربا جديدا للمنتخب الوطني    ما يتعرض له مسلمو الروهينغا "تمييز عنصري"    موغابي يستقيل بعد 37 سنة من الحكم    تيزي وزو على موعد مع الدورة ال 16    الرئيس الروسي يؤكد انتهاء العمليات العسكرية في سوريا    محادثات بين "سونلغاز" و الشركة الليبية للكهرباء لتصدير الكهرباء نحو ليبيا    سيدات الخضر لأقل من 17 سنة في تربص مغلق    شارف يستدعي 25 لاعبا بداية من 25 نوفمبر    سكان الكويف يغرقون في الأوحال ويطالبون بمشاريع تنموية    لم نحسم في الأسماء المغادرة والتفكير في البطولة أمر مبكر    عودة المصابين تباعا، والإدارة تطعن في قرار الرابطة    تطوير مقاربة وطنية لاستغلال الموارد الطبيعية    ميلاد أول تجمّع للناقلين الخواص بوهران    القاسمية معقل الدين وقلعة للثورة والنضال    الرواية في الجزائر بخير، ولن أسامح من أساؤوا إلي    أولياء يحملون البلديات ضعف التحصيل الدراسي    إعذار 14 مؤسسة صناعية بوهران    يهود بشهدون بنبوة سيد الخلق !    أسسنا جمعية لترقية الفن ولسنا اتحادا نقابيا    «الإشهار ليس وسيلة ضغط ولا حِكرًا على "أناب"»    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    هل عرفت نبيك حقًا ؟    هذا موعد إحياء المولد النبوي في الجزائر    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    الأطباء المقيمون يواصلون إضرابهم الثلاثاء عبر المستشفيات    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    مسابح للمياه القذرة وتلاميذ مهدّدون بالأمراض وسط ورقلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفطر الهندي يهدّد صحّة الجزائريين
نشر في أخبار اليوم يوم 25 - 07 - 2012

تتناقل أحاديث النّساء منذ مدّة طويلة لدرجة يجب معها تدخّل وزارة الصحّة للتنبيه بعدوى الاهتمام بالفطر الهندي، حيث ترسّخ الاعتقاد عند عامّة النّاس بفكرة قدرة هذا النبات على علاج بعض الأمراض المستعصية، منها السرطانات بمختلف أنواعها دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه.
الفطر الهندي اختصر من بلاد الهند والدول المجاورة لها، يشبه شكله حبّات الأرز، يوضع في الحليب الذي يستبدل كلّ يومين، وعن آليات وطرق تحضيره فقد أفاد محدّثنا (مراد) بأن المريض يقوم بشرب الحليب فقط، توضع ملعقتين كبيرتين من الفطر في وعاء من الفخار، ويضاف إليها ربع لتر من الحليب، ويفضّل أن يكون زجاجة معقّمة أو حليبا معبّأ ضمن علبة كرتون، ويغطّى الوعاء بقطعة قماش من الشاش أو الكتّان تسمح بمرور الهواء ويشرب حسب التعليمات: يغسل الفطر المتخثّر في المصفاة بتمرير ماء بارد عليه، ويتمّ تحريكه بملعقة خشبية حتى يتمّ غسيل كامل الحليب العالق به، يشرب الحليب قبل النّوم يوميا دون انقطاع لمدّة عشرين يوما. ويتمّ التوقّف عن شرب الحليب لمدّة عشرة أيّام فقط، يتكرّر العلاج عند الشعور بالحاجة إليه حتى تتمّ ملاحظة تحسّن صحّة المريض العامّة، ويجب التأكّد يوميا من إضافة الحليب إلى الفطر. ولدى استفسارنا بعض (العارفين) أكّدوا صحّة تداول الفطر الهندي، وأن الطلب عليه كبيرا جدّا. وأضاف (كمال) 55 سنة، من خميس مليانة يمتهن مهنة عشّاب: (من الصعب بيع هذا الفطر لأنه يحتاج إلى عناية مركّزة ويستعمل في علاج بعض الأمراض)، مؤكّدا أنه لم يقف عند حالات شفيت، لكن الأكيد يساعد في علاج بعض الأمراض المستعصية وفق ما يتداوله زبائن المحلّ.
يعتبر الفطر الهندي الذي لم يعترف به الأطبّاء أساسا في علاج الأمراض، فلو كان هذا الأمر صحيحا حسب ما أكّده لنا الطبيب عثماني (لاستغلّته المخابر في صنع الدواء، إذ من غير المعقول أن لا تتفطّن إلى مثل هذا الأمر)، مضيفا أن غالبية الأدوية مستخلصة من الأعشاب الطبيعية، مضيفا في ذات السياق أنه توجد أنواع عديدة من الفطريات السامّة لا يمكن للشخص العادي التفريق بينها، والخوف من احتمال انتشار الظاهرة وتصبح مهنة تدرّ أموالا طائلة على حساب سذاجة النّاس وصحّة المرضى. وقد انتشر التداوي بالفطر الهندي على نطاق واسع دون النّظر إلى مخاطره المحتملة على صحّة مستعمليه اعتقادا منهم بأنه الدواء الوحيد الذي يعالج بعض الأمراض المستعصية كالسرطانات والقلب والسكري والضغط الدموي وغيرها من الأمراض كالعقم، والتي عجز عن علاجها الطبّ الحديث، كما يمكن له حسب المدعو (مراد) 44 سنة، وفق ما اطّلع عليه في بعض الكتب وشبكة الأنترنت وما توصّلت إليه نتائج (المجرّبين) أنه يقوّي المناعة في الجسم ويساعد على حلّ الكوليسترول في الشرايين وتحسين عمل البنكرياس والكبد والطحال، مبرزا خصائصه العلاجية، فهو يعالج (المرّارة)، المعدة والأمعاء من الأورام، كما يمكن له شفاء الكلية ويزيد من فعالية موانع الالتهابات ويشفي الأمراض الملتهبة ويساعد على تنظيم ضغط الدم ويوقف انتشار الأورام، كما من شأنه تغذية الجسم بالفيتامينات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.