لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركات روسيا خارج "القائمة السوداء" بالجزائر
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 06 - 2013


نجت من الحرب على الفساد
شركات روسيا خارج "القائمة السوداء" بالجزائر
لافروف: "الجزائر شريك مهمّ لروسيا"
يبدو أن الشركات الرّوسية عموما والنّاشطة في مجال الطاقة بوجه خاص قد نجت من (مقصلة الحرب على الفساد) المعلنة بالجزائر، حيث تشير مختلف المعطيات إلى أنها بقيت عموما خارج (القائمة السوداء) للشركات المتورّطة في فضائح فساد، والتي قال وزير الطاقة إنها ستُمنع من أيّ نشاط في الجزائر مستقبلا.
تواصل شركات روسية مختصّة في المحروقات على غرار (غازبروم) النشاط في السوق الجزائرية بشكل عادي وتشارك في مشاريع هامّة، وهو ما تمّ التأكيد عليه بمناسبة زيارة وزير خارجية بلادنا إلى موسكو. وقال وزير الشؤون الخارجية الرّوسي سرغاي لافروف أمس الثلاثاء بموسكو إن الجزائر شريك (مهمّ) و(تقليدي) بالنّسبة لروسيا التي تعتزم تعزيز تعاونها معها، لا سيّما في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقوية. وأكّد رئيس الدبلوماسية الرّوسية خلال لقاء صحفي نشّطه بمعيّة وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي عقب لقائهما أن الجزائر (شريك مهمّ وتقليدي في منطقة شمال إفريقيا ونعتزم تعزيز تعاوننا معه، لا سيّما في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقوية). وأوضح السيّد لافروف أن إعلان الشراكة الاستراتيجية الذي وقّع في 2001 بموسكو يعدّ (قاعدة متينة) لتطوير العلاقات بين البلدين، وقال إنه (بالنّظر إلى الأجندة التي تمّ تحديدها في إطار هذا الإعلان تحدّثنا [مع السيد مدلسي) حول تعزيز العلاقات الجزائرية الرّوسية بما فيها تجسيد الاتّفاقات الثنائية حول تعزيز العلاقات في المجالات الاقتصادية والتجارية والطاقوية والتعاون العسكري والتقني)، واعتبر أن (سبل تطوير الشراكة الجزائرية-الرّوسية تقوم على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين)، مذكّرا بأن شركات روسية للمحروقات مثل (غازبروم) تنشط في السوق الجزائرية وتشارك في مشاريع هامّة.
كما أكّد السيد لافروف أن روسيا تعتزم (تعزيز حضورها) في السوق الجزائرية من خلال المشاركة في مشاريع متعلّقة بإنجاز السكنات والمنشآت القاعدية في البلد. وأعرب رئيس الدبلوماسية الرّوسية عن ارتياحه لعمل اللّجنة المختلطة الجزائرية-الرّوسية التي اجتمعت في أفريل بالجزائر، مؤكّدا على إرادة بلده في (المضي قُدما بالاتّفاقات التي انبثقت عن هذه الدورة)، وبخصوص التعاون الجزائري-الرّوسي على الصعيد الدولي أشار إلى (تطابق) وجهات النّظر بين البلدين فيما يتعلّق بالمسائل الدولية الرئيسية وتمسّكهما بسيادة القانون الدولي في هذا الصدد، وقال: (لا حظنا أن مقارباتنا حول المسائل الدولية كانت دائما متوافقة. نحن وزملاؤنا الجزائريون نتّفق على سيادة القانون الدولي وعلى تعزيز الدور المحوري لمنظّمة الأمم المتّحدة قصد تحقيق توازن واستقرار في العلاقات الدولية).
وأكّد السيّد لافروف أن الجزائر وروسيا (اتّفقتا) على مواصلة التعاون في مجال القضايا الدولية، مضيفا أن اقتراحات البلدين تقوم على مبادئ احترام الشرعية الدولية والتسوية السلمية للنّزاعات دون التدخّل الأجنبي، وأكّد أن لقاءه مع السيّد مدلسي شكّل فرصة لتبادل وجهات النّظر حول الوضع في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد العديد من النّزاعات. وشدّد الوزير الرّوسي قائلا: (نحن [الرّوس والجزائريون] متيقّنون من أن النّزاعات في هذه المنطقة يجب أن تسوّى عن طريق وقف سفك الدماء والكفّ عن العنف ومنع التهديد الإرهابي وتنقّل الأسلحة بشكل غير قانوني وتفضيل الحوار بعيدا عن العنف). ومن جهة أخرى، اعتبر السيّد لافروف أن المقاربات الجزائرية والرّوسية اتجاه القضية الفلسطينية (دوما متقاربة)، مضيفا أن بلده يدعو إلى تقارب بين فلسطين وإسرائيل من أجل بعث الحوار السلمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.