2022 سنة الإصلاحات الهيكلية لإعادة بناء الدولة الجزائرية    المشاركة في التغيير يكون بالانتخابات    الانتخابات لبنة في بناء المؤسسات الديمقراطية    أزيد من 3400 مؤسسة تستفيد من الإعفاءات    حصيلة الجزائر ترتفع إلى 6 ميداليات في اليوم الثاني    «السيارتي» ينتفض و يفوز بخماسية على العامرية    المنتخب الوطني للمحليين يحط الرحال بالدوحة    الحماية المدنية تتدخّل لامتصاص المياه و فتح الطرقات    الطماطم ب 170 دج و الليمون ب 300 دج    دعم منطقة البنود ب50 مسكنا ريفيا و مدرسة و قاعة علاج    محليات: نسبة المشاركة بلغت35،97 بالمائة بالنسبة للمجالس البلدية عند غلق مكاتب الاقتراع    رئيس الجمهورية يصرح لدى أداء واجبه الانتخابي: الجزائر تسير نحو بناء اقتصاد قوي وديمقراطية حقيقية    مؤشرات إيجابية للعملية الانتخابية للمحليات    تنظيم محكم، رقابة حاضرة وتوافد رغم برودة الطقس    النصر قضت يوما مع الناخبين بالمنطقة    موسكو "قلقة" من استبعاد أسماء بارزة من الرئاسيات في ليبيا    الفقيد استحق بجدارة شرف الانتماء للمؤسسة العسكرية    "إيني" تبيع 49 بالمائة من حصتها في خطوط أنابيب نقل الغاز الجزائري    مقتل طفل صحراوي في منطقة "أغينيت" المحررة    أمطار معتبرة ورياح قوية على هذه الولايات    إشادة بمواقف الأمير عبد القادر الجهادية والانسانية    6 وفيات.. 163 إصابة جديدة وشفاء 127 مريض    4.29 مليون دولار لتثمين المنتجات المحلية    مشاركة 138 فيلم من 67 بلدا و34 لغة    الكثير من الروائيين الشباب وقعوا في فخ استسهال الإبداع    منظومة السلامة المرورية في قسنطينة بحاجة لإعادة نظر    ما حدث في المغرب خزي وعار..    كأس العرب فيفا 2021 : المنتخب الجزائري يحل بالدوحة    حماس: الاتفاق الأمني الإسرائيلي-المغربي يسهل اختراق شعوب القارة الإفريقية    وحدات الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاعي المحبس وأم أدريكة    الشرطة تطارد المنحرفين    الدرك يطيح بشبكة سطو على المحلات    بعض المربيين الرياضيين غير مؤهلين تقنيا للتدريب    أشبال بوقرة يحضرون في الدوحة    رئيس النيجر يستقبل وفدا عن رابطة علماء الساحل الافريقي    الوعد بسعيدة من 11 إلى 15 ديسمبر المقبل    المدرب الوطني يؤكد رضاه عن النتائج المسجلة    الدول الأوروبية ترفض ضد هذه الفكرة المونديال كل عامين يخدم الدول الأفريقية من الناحية المادية    أحفاد بلفور على العهد ذاته    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    النفط ينخفض إلى أقل من 80 دولارا بفعل مخاوف سلالة كورونا الجديدة    معدل التضخم السنوي في الجزائر قارب 4.5 بالمائة    سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    حثوهم على حسن الاختيار    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



معركة دبلوماسية قادتها الجزائر لإحباط تحركات المخزن
ردا على مساعي ضم الكيان الصهيوني للاتحاد الإفريقي
نشر في آخر ساعة يوم 17 - 10 - 2021


كشفت الخارجية الفلسطينية، إن الجزائر رفقة دول إفريقية أخرى أحبطت خلال الاجتماع الأخير للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي مناورة لمفوضه موسى فقي، تقضي بتمرير موافقته على ضم إسرائيل كعضو مراقب، دون تصويت داخلي. وأشار بيان للخارجية الفلسطينية، لتفاصيل عن معركة دبلوماسية قادتها الجزائر ودول أفريقية، في كواليس مجلس الوزراء الأفارقة، لمنع تمرير عضوية اسرائيل، في مواجهة مفوض الاتحاد موسى فقي المدعوم من رئاسة الجلسة وكذا دول تتقدمها المغرب. وحسب البيان، كانت الدول الأفريقية الأعضاء في الاتحاد الأفريقي تمكنت خلال (الاجتماع عقد يومي 14 و15 أكتوبر) من إحباط محاولة قام بها مفوض الاتحاد بتمرير عضوية دولة الاحتلال إسرائيل كدولة مراقب لدى الاتحاد الافريقي. وأوضحت إن ذلك كان: بدون الالتزام بأصول العمل وأنظمته المنصوص عليها في اللائحة الدستورية، والتي تفترض التشاور المسبق مع الدول الأعضاء، وتجنب القضايا المختلف عليها، والتي قد تؤدي إلى انقسام المواقف داخل الاتحاد، إضافة إلى ضرورة التزام الاتحاد بالمبادئ التي قام على أساسها في العمل ضد الاحتلال والاستعمار والقهر والظلم والتفرقة والفصل العنصري، والتزام الدول الأعضاء بهذه المبادئ والدفاع عنها. وأوضحت الوزارة أن أكثر من 24 دولة عضوا تمكنت من الإعلان بشكل رسمي ومكتوب عن اعتراضها على قرار مفوض الاتحاد، وطالبت بعرض الموضوع على أجندة المجلس التنفيذي الوزاري للاتحاد الأفريقي. وتابعت: ما اضطره لطرح الموضوع على أجندة اجتماع يومي 14 و15 من الشهر الجاري، لكن للاطلاع على الأمر وليس مناقشته والتصويت عليه. وأضافت: أمام معارضة دول مثل الجزائر وجنوب إفريقيا ونيجيريا وناميبيا وغامبيا وغيرها من الدول اضطر المفوض إلى تغيير صيغة البند. وقالت: أمام صلابة مواقف الدول المعارضة لانضمام إسرائيل، وأمام إصرار رئاسة مكتب رئاسة الاتحاد، على تجنب التصويت وتحويل البند للمناقشة على مستوى قادة الدول في قمة الاتحاد الإفريقي المقبلة في شهر فيفري 2022. ووفق نفس المصدر: تجنبا لحدوث انقسام خطير داخل الاتحاد، أصرت الدول الداعمة للموقف الفلسطيني و المؤيدة للحق الفلسطيني و الرافضة لانضمام دولة الاحتلال للإتحاد، على منع انضمام إسرائيل حاليا، واحالة الموضوع مع ضرورة استكمال عملية حشد أكبر عدد دول رافضة، لحين انعقاد القمة المقبلة. ورحبت الخارجية الفلسطينية بقرار المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، بتأجيل الحسم في قبول أو رفض منح إسرائيل صفة عضو مراقب بالاتحاد إلى القمة المقبلة في فيفري، مشيدة بنجاح جهود "الدول الصديقة" بمنع الانضمام الفوري لإسرائيل كعضو مراقب لدى الاتحاد الأفريقي. وأكدت دعمها للموقف المسؤول لتلك الدول في منع الانقسام داخل الاتحاد الأفريقي وأنها ستضع خطة عمل متكاملة تبدأ من هذه اللحظة وحتى انعقاد القمة الأفريقية المقبلة بهدف إنجاح جهود منع انضمام إسرائيل، مع توفير الإمكانيات المطلوبة لبذل تلك الجهود. وأشارت إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيشارك في قمة الاتحاد الأفريقي المقبلة وسنبذل بدوره جهدا إضافيا مع قادة الدول الأفريقية بهدف الحيلولة دون قبول إسرائيل في الاتحاد. وأكد وزير الخارجية رمطان لعمامرة أن قضية قبول الكيان الصهيوني كعضو مراقب في الاتحاد الافريقي قد تقرر عرضها على القمة المقررة شهر فيفري القادم. وفي نهاية النقاش حول مسألة منح صفة مراقب للكيان الصهيوني داخل الاتحاد الأفريقي ، أصدر وزير الخارجية والجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، تصريحا جاء فيه: "إن النقاش الذي دام ساعات بين وزراء الخارجية الأفارقة بشأن القضية المثيرة للجدل حول منح صفة المراقب لإسرائيل من قبل موسى فكي قد سلط الضوء على الانقسام العميق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.