مجلس الأمة يدرس طلب وزير العدل الخاص بتفعيل اجرءات رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور عمار غول    فيما أوقف مقصي اعتدى على حارس بتبسة    انتخاب محمد سامي عقلي رئيسا لمنتدى رؤساء المؤسسات    زيدان يساند الخضر في "الكان"    برج بوعريريج: إيداع طبيب الحبس المؤقت بتهمة تدنيس العلم الوطني    سلسلة حرائق تأتي على أراض فلاحية ب 4 بلديات    توزيع أزيد من 30 ألف وحدة سكنية    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    عقلي سامي على رأس FCE    توقيف مروجة “زطلة” في عين الدفلى ومنقب عن الذهب بالجنوب    ميسي يقود الأرجنتين للفوز على قطر والتأهل لربع نهائي    السنغال تتلقى ضربة قوية قبل مواجهة الجزائر    كوليبالي: “جئنا لحصد اللقب الإفريقي ومواجهة الجزائر جد صعبة”    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    إلغاء 38 استفادة من عقود امتياز بسوق أهراس    الجزائر باعت 97 مليار متر مكعب من الغاز في 2018    هذه حالة الطقس والبحر ليوم غد الثلاثاء !    قانون العمل: نحو ادراج مادة لردع المؤسسات المتأخرة في تخصيص مناصب شغل للمعاقين    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    بداية موفقة..الصحف الجزائرية تشيد بفوز الخضر على كينيا    في الدقيقة 22.. أبو تريكة يعود مجددًا لمدرجات أمم إفريقيا    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    غرداية: وفاة أربعة أشخاص وإصابة شخص بجروح بليغة في حادث مرور بجنوب المنيعة    زرواطي تؤكد على دور المواطن في الحفاظ على البيئة    وزارة الصحة تتكفل بملف قائمة المؤثرات العقلية    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    همسة    بلقصير يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    مالي‮ ‬وموريتانيا    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    رابحي: عهد التمويل غير التقليدي قد ولّى    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    عبادات محمد رسول الله    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"إنباف " يدعو إلى الاحتجاج غدا للمطالبة برحيل مدير التربية للوادي
انتقد التوزيع الساعي الجديد في الطور المتوسط
نشر في الفجر يوم 10 - 08 - 2013

قرر الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين “إنباف” تنظيم وقفة احتجاجية يوم غد الإثنين أمام مديرية التربية لولاية الوادي للمطالبة برحيل مدير هذه الأخيرة الذي قام بخصم رواتب عمال التربية خلال الشهر الفضيل، وللتأكيد على مطالبة وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد على التدخل العاجل لحل هاته القضية.
وأفاد بيان صادر عن المكتب الولائي للاتحاد للوادي - تلقت “الفجر” نسخة منه - أنه تقرر خلال الجمعية الطارئة التي عقدت الأربعاء الماضي القيام بوقفة احتجاجية “إنذارية”، أمام مقر مديرية التربية غدا الإثنين ابتداء من الساعة التاسعة صباحا من أجل المطالبة برحيل مدير التربية، ولدعوة السلطات العليا للبلاد وعلى رأسها وزير التربية اتخاذ “إجراءات حازمة ضد مدير التربية لضمان دخول اجتماعي هادئ ومستقر”، داعيا في هذا الإطار كل عمال وموظفي قطاع التربية للمشاركة “الفعالة” لإنجاح هذه الوقفة الاحتجاجية.
وأشار البيان ذاته أن اجتماع الأربعاء الفارط كان فرصة لتباحث مشكل التربية في ولاية الوادي، وعلى رأسها “قضية الاستئناف من العطل المرضية، والتحويلات التعسفية للموظفين من طرف مدير التربية، والخصم الانتقامي خلال شهر رمضان للمضربين، وتهرب المدير ذاته من اللقاء مع أعضاء المكتب الولائي للاتحاد، وتحفظات الوظيف العمومي حول مسابقة التوظيف لسنة 2012، ما حرم الولاية من المسابقة الخاصة بالأساتذة لهذه السنة”، إضافة إلى “باقي المشاكل الأخرى التي يتخبط فيها القطاع بسبب التعفن الإداري الحاصل في مديرية التربية الناتج عن سوء التسيير والذي كان وراءه مدير التربية”، على حد ما جاء في البيان سالف الذكر.
إلى ذلك، أشار بيان صادر عن المكلف بالإعلام ل”إنباف” مسعود عمراوي عدم اقتناع نقابته بما ورد في المنشور الوزاري رقم 23 المؤرخ في 30 جوان 2013 المتعلق بمواقيت التعليم والمناهج التعليمية في التعليم المتوسط، مشيرا إلى أن القراءة الأولية تظهر “حذف حصة الاستدراك وإدراج حصة للأعمال الموجهة التي ستشمل المواد الأساسية (رياضيات - لغة عربية - فرنسية - إنجليزية) مع تقسيم كل قسم إلى فوجين أثناء هذه الحصة التي تدوم لمدة 30 دقيقة فقط، وهي مدة قصيرة جدا وغير كافية لمعالجة أنشطة الأسبوع ناهيك عن تضييع الوقت جراء تنقل التلاميذ من قسم إلى آخر، هذه الحركة التي من شأنها أن تحول المؤسسة إلى فوضى، كما سيؤدي هذا الإجراء إلى مضاعفة العمل بالنسبة لمستشاري ومساعدي التربية، فبعد أن كانوا يقومون بحركتين خفيفتين وواحدة كبرى يجدون أنفسهم في حركة دائمة أي كلما حان موعد هذه الحصة في كل المواد الأساسية مما يؤثر على أدائهم نتيجة الإرهاق”.
وحسب عمراوي فإنه “رغم تقليص الحجم الساعي في مواد اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات يبقى الحجم الساعي للأستاذ على حاله دون أي تقليص، ما يحتاج إلى إعادة النظر لخلق توازن بين البرنامج الدراسي للتلاميذ والحجم الساعي للأستاذ لبلوغ تحصيل جيد”، مشيرا إلى أنه ستنجم عن هذا التوزيع “حركية دائمة نتيجة تفويج التلاميذ في مادة الأعمال الموجهة لجميع المواد الأساسية لتصبح الحجرات العادية وكأنها مخابر أو ورشات نتيجة ربط مادتين مع بعضهما، وخلق فوضى عارمة في الساحة أو الأروقة نتيجة تنقل التلاميذ مما قد سينجر عنها حتى الحوادث، وإرهاق مساعدي التربية من خلال حركات التلاميذ الدائمة، وصعوية إنجاز التوزيع الزمني من طرف المديرين نتيجة التفويج المتعدد وربط أستاذين أو مادتين مع بعضهما”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.