بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استئناف ملف بارون المخدرات "أسامة إيسكوبار" من السجن بمجلس قضاء العاصمة غدا
في ظل تمسك دفاع أحد الحراس بالاطلاع على القرص المضغوط
نشر في الفجر يوم 14 - 01 - 2017

ستنظر، غدا الأحد، الغرفة الجزائية الثامنة بمجلس قضاء العاصمة في استئناف ملف فرار ”ح. أسامة” المدعو ”أسامة الايسكوبار”، أحد اكبر بارونات المخدرات بالوطن، من المؤسسة العقابية بالحراش المتابع فيه 19 متهم، ضمنهم محامية من المسيلة منتمية وقتها لنقابة المحامين لسطيف وأفراد من عائلته وعوني أمن بالسجن وآخرين.
وأرجأ في 11 ديسمبر 2016 المنصرم، بعد ساعات من الانتظار رئيس الغرفة الجزائية الثامنة بقضاء العاصمة، النظر في استئناف الملف لعدم حضور المتابعين فيه المحبوسين بسجن القليعة ولتحويلهم للمؤسسة العقابية بالحراش. كما تمسك دفاع ”د. محمد”، حارس بسجن الحراش، أحد المتهمين في الملف الذي تمت إدانته بالمحكمة الابتدائية بخمس سنوات حبسا نافذا مع دفعه غرامة مالية تقدر ب 100 ألف دج، بتهمة مساعدة المتهم الرئيسي ”ح. أسامة” المدعو ”إيسكوبار” بارون المخدرات، على الفرار من المؤسسة العقابية بالحراش بتمكينه من القرص المضغوط الذي يثبت أن موكله قد ساعد ”ح. أسامة” للذهاب أثناء هروبه لقاعة المحامين، وهو الطلب الذي رفضته هيئة المحكمة الابتدائية للجنح بالحراش، بداعي أن الأمر أمني ولا يمكن مشاهدة ما بالقرص المضغوط، وما لم تتقبله لنفس السبب كذلك النيابة العامة بالغرفة الجزائية الثامنة بقضاء العاصمة.
وشهدت قاعة المحاكمة بقضاء العاصمة من جهة أخرى حضور المتهمون غير موقوفين وهيئة الدفاع المتأسسة في حق المتابعين في قضية الحال، الذين كان ضمنهم من تأسس لأول مرة في الملف، إضافة لبعض وسائل الإعلام لتغطية أطوار القضية.
واعترف ”أسامة” في جلسة محاكمته الأولى بمحكمة الحراش أن فراره من السجن كان بمساعدة من أحد بارونات المخدرات معروف باسم ”فرحات”، موضحا أن لديه علاقات مع أشخاص نافذة بجهاز ”دياراس” كانوا على اتصال دائم به عن طريق هاتف نقال سلموه له بالسجن، وتم تنفيذ مخطط هروبه بعد مرور 15 يوما من تحويله من المؤسسة العقابية بالقليعة، الذي أودع به في إطار التحقيق معه في ملف تهريب 60 قنطارا من المخدرات من المغرب الاقصى إلى الجزائر، فيما أنكر معظم المتهمون الآخرون في الملف ضلوعهم بمساعدة ”ح. أسامة” من الفرار.
وأصدرت المحكمة الابتدائية للجنح بالحراش في 17 اكتوبر 2016 أحكاما متفاوتة تراوحت بين البراءة وخمس سنوات حبسا نافذا مع دفع غرامات ضد المتهمين ال 19 في الملف، حيث قضت بإدانة بارون المخدرات ”ح. أسامة” بخمس سنوات حبسا نافذا مع دفعه غرامة مالية تقدر ب 100 ألف دج، مع إلزامه بدفع 100 ألف دينار للضحية الذي انتحل هويته بجنحة تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة، جنحة الهروب المقترن بتواطؤ حراس وتقديم رشوة، الحصول بغير حق على إحدى الوثائق المبينة في المادة 222، انتحال اسم كاذب وانتحال اسم عائلة خلاف اسمه، وهي نفس العقوبة التي سلطت ضد محاميته ”ل. زهيرة” المنضوية في نقابة ولاية سطيف والمفصولة بسبب الوقائع، ووالده ”داودي. ح” المعروف باسم ”العيد” والحارسين بسجن الحراش الموقوفين ”د.م” و”ع.ف”. كما أدانت المحكمة شقيق البارون ”مرزاق.ح” ب 3 سنوات حبسا نافذا و20 ألف دج غرامة مالية، عن جنحة تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة وجنحة التواطؤ مع حراس لهروب سجين. فيما تم إدانة والدة البارون”ح. أسامة” بسنة موقوفة النفاذ، مع إعادة تكييف الوقائع الموجهة إليها من جنحة إدخال وتسليم أشياء غير مرخص بها لغرض الإعداد لجنحة الهروب، تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجنحة وجنحة التواطؤ مع الحراس لتسهيل هروب سجين، إلى تهمة عدم التبليغ عن جريمة. في حين تم إنزال حكم 18 شهرا حبسا نافذة على زوجته ”ح. كريمة”، واستفاد شقيقه ”ح. محمد أمين” وابن خالته ”د. إسماعيل” من البراءة من التهم المنسوبة إليهما، مع الإفراج عنهما. وتراوحت عقوبات باقي المتهمين في الملف بين سنتين وسنة حبسا نافذا مع إعادة تكييف بعض التهم المتابعين بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.