علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدينة الورود في طريقها للقضاء على أكوام النفايات
حملة نظافة لمواجهة الكوليرا!
نشر في المشوار السياسي يوم 27 - 08 - 2018

أطلقت المؤسسة العمومية متيجة نظافة بالبليدة أمس، حملة نظافة واسعة للقضاء على المفرغات العشوائية التي انتشرت مؤخرا، عبر جميع أحياء و شوارع مدينة البليدة وأثارت سخط وتذمر سكان هذه المدينة التي إرتبط اسمها بالورود و الجمال. فمنذ ساعات الصباح الأولى انتشر عمال مؤسسة متيجة نظافة والبالغ عددهم نحو 1400عامل عبر مختلف بلديات الولاية ال25، بحيث تواجدت نسبة كبيرة عنهم على مستوى بلديتي أولاد يعيش والبليدة بسبب الإنتشار الغير المسبوق للنفايات عبر أحياء وشوارع هاتين البلديتين، يقول مدير المؤسسة عبد القادر عرابي. وأرجع ذات المسؤول، أسباب هذه الوضعية التي تعيشها عدد من بلديات الولاية خلال الأيام الأخيرة، إلى ارتفاع حجم النفايات بسبب مخلفات عيد الأضحى، بحيث تم تسجيل زيادة قدرت بنحو 52 بالمائة مقارنة بالأيام العادية. و في ذات السياق، كشف السيد عرابي، عن حجم النفايات التي تم جمعها خلال اليوم والأول والثاني من عيد الأضحى، و التي قدرت ب1400طن في اليوم الأول و2900 طن في اليوم الثاني، في حيث يبلغ حجم النفايات التي يتم جمعها خلال الأيام العادية النحو 900 طن في اليوم. كما أرجع ذات المسؤول، أسباب انتشار النفايات عبر شوارع الولاية بالدرجة الأولى إلى غياب الوعي لدى المواطنين الذين لا يجيدون سوى التذمر والشكوى ، حسبه وهذا عوض المساهمة في الحفاظ على النظافة، مشيرا إلى أنه بالرغم من الحملات التوعوية التي يتم تنظيمها بشكل منتظم للتحسيس بضرورة احترام مواعيد مرور شاحنات جمع النفايات، إلا أن نسبة قليلة جدا تحترم هذه المواعيد، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم النفايات. و من المنتظر أن تتواصل هذه العملية الإستدراكية إلى غاية القضاء بشكل نهائي على مختلف النقاط السوداء، وكذا المفرغات العشوائية التي شوّهت المنظر العام لولاية البليدة، التي لا طالما اشتهرت بجمال أحيائها وشوارعها وهي الصورة التي استرجعتها خلال السنوات الأخيرة، بعد سلسلة من حملات النظافة وعمليات التشجير وغرس الورود.
مخاوف كبيرة من انتشار الأمراض تسببت الوضعية التي تعيشها عدد من بلديات الولاية، خاصة البليدة وأولاد يعيش من انتشار للنفايات عبر مختلف الأحياء والشوارع والتي تزامنت مع ظهور وباء الكوليرا، في تزايد موجة الخوف والرعب من انتشار الأمراض، الأمر الذي اضطر السلطات الولائية إلى إطلاق حملة استادراكية لإحتواء الوضع. فالزائر لمدية والبليدة، يتفاجئ بالكم الهائل من النفايات المنتشرة عبر الأرصفة، وكذا عبر جميع الأحياء بدون استثناء، الأمر الذي يشكل خطرا حقيقيا على الصحة العمومية، خاصة تلك المنتشرة بمحاذاة أسواق بيع الخضر والفواكه، على غرار السويقة بشارع باب الجزائر، و كذا سوق محمد قصاب المحاذي لمحطة الحافلات الذي تحاصره النفايات من كل جهة. وأمام هذه الوضعية، ارتأى العديد من سكان الولاية، إلى الإستنجاد بمواقع التواصل الإجتماعي (الفايسبوك)، لحث السلطات الولائية، لإيجاد حل لهذه الوضعية التي تهدد صحتهم وصحة عائلاتهم خاصة الأطفال الذين يجدون أنفسهم مجبرين على اللعب بمحاذاة النفايات، وهذا من خلال نشر صور تعكس حجم الكارثة مرفوقة بتعليقات مستنكرة لتخاذل المسؤولين، في الحفاظ على الصحة العمومية المفترض أن تشكل أبرز أولوياتهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.