تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية
هذه هي‮ ‬أسباب إستقالة كوهلر


قرر الرئيس الألماني‮ ‬السابق،‮ ‬هورست كوهلر،‮ ‬الانسحاب من منصبه كمبعوث للأمم المتحدة في‮ ‬الصحراء الغربية بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة،‮ ‬والتي‮ ‬اعطى من خلالها ديناميكية جديدة لمسار السلم الأممي‮ ‬من أجل تسوية النزاع‮.‬ وأعلنت الأمم المتحدة،‮ ‬استقالة كوهلر لدواعي‮ ‬صحية،‮ ‬وهوالقرار الذي‮ ‬تم اتخاذه بعد محادثاته مع الأمين العام الأممي،‮ ‬انطونيو‮ ‬غوتيريس‮.‬ وحسب ما أكده مصدر مطلع على الملف،‮ ‬فإن رحيل الرئيس الألماني‮ ‬السابق،‮ ‬ذوال76‮ ‬سنة،‮ ‬كان متوقعا،‮ ‬حيث انه لم‮ ‬يجد نفسه في‮ ‬وضعية مريحة وهوما‮ ‬ينعكس مع طبيعته‮.‬ وجاءت استقالة كوهلر بسبب دواعي‮ ‬صحية والسياسة المزدوجة للمغرب التي‮ ‬عززت من قناعته بالتخلي‮ ‬عن مهمته‮.‬ وبعد رحيل كوهلر،‮ ‬تكون الصحراء الغربية قد عرفت اربعة وسطاء بعد الامريكيين جامس بيكر وكريستوفر روس والهولندي‮ ‬بيتر فان والسون‮.‬ للإشارة،‮ ‬فإن تعيين كوهلر جاء في‮ ‬ظروف صعبة ميزتها حالة الانسداد التي‮ ‬عرفها المسار الأممي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يعمل على اعادة بعثه‮.‬ ونجح المبعوث الشخصي‮ ‬لغوتيريس في‮ ‬رفع الرهان الأول والذي‮ ‬يتمثل في‮ ‬اعادة المسار السياسي‮ ‬الى السكة بعد ست سنوات من حالة الانسداد التي‮ ‬عرفتها المفاوضات بين جبهة البوليساريو والمغرب‮.‬ وكان كوهلر قد نظم،‮ ‬شهر ديسمبر الفارط،‮ ‬طاولة مستديرة بجنيف دعا اليها طرفي‮ ‬النزاع‮ (‬الصحراء الغربية والمغرب‮) ‬وكذا البلدين الجارين،‮ ‬وهما الجزائر وموريتانيا‮.‬ كما تم تنظيم طاولة مستديرة ثانية،‮ ‬بسويسرا دائما،‮ ‬تحت اشراف الامم المتحدة والتي‮ ‬تهدف الى تعزيز الديناميكية الايجابية التي‮ ‬ولدها الاجتماع الاول والشروع في‮ ‬التطرق الى المسائل الجوهرية‮.‬ وعقب هذا الاجتماع الثاني،‮ ‬اعترف المبعوث السابق ان المهمة لم تكن بالهينة وانه لا‮ ‬يجب انتظار نتيجة سريعة بسبب اختلاف المواقف‮.‬ واعتبر في‮ ‬نفس السياق،‮ ‬أن الجهود الحقيقية من كلا الطرفين ضرورية لبناء الثقة المفقودة لتقدم المفاوضات‮.‬ وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬لم‮ ‬يكن المغرب متعاونا إذ رفض إجراءات الثقة التي‮ ‬شدد عليها المبعوث هورست كوهلر،‮ ‬لاسيما تلك المتضمنة إزالة الألغام واستئناف الزيارات بين العائلات الصحراوية‮.‬ وبعد جنيف،‮ ‬أراد كوهلر التوقف قبل إطلاق الدورة الثالثة للمحادثات‮.‬ وكان المبعوث الشخصي‮ ‬الذي‮ ‬بدى‮ ‬غير راض بالوتيرة المفروضة من قبل بعض الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن،‮ ‬يأمل في‮ ‬أخذ الوقت اللازم للتأكد من أن الجميع‮ ‬يسير في‮ ‬نفس الاتجاه‮.‬ وأثناء إحاطته الاعلامية لمجلس الأمن،‮ ‬تطرق كوهلر إلى حلول جديدة للنزاع وكان‮ ‬يرتقب عقد اجتماع ثالث في‮ ‬سبتمبر في‮ ‬حين تراهن أجندة موازية على مخطط سلام‮ ‬يُعد قبل أكتوبر‮.‬ وعلاوة على ذلك،‮ ‬لم‮ ‬يسلم الرئيس الألماني‮ ‬السابق من العوائق المفروضة على سلفه كريستوفر روس الذي‮ ‬مُنع من تعزيز مهمته في‮ ‬الوساطة‮. ‬كما حُرم كوهلر من الدخول إلى المحاورين الصحراويين في‮ ‬الأراضي‮ ‬المحتلة من قبل المغرب‮.‬ لم‮ ‬يفوت الأمين العام الفرصة للإشارة إلى العوائق في‮ ‬تقريره الأخير حول الصحراء الغربية،‮ ‬معربا عن أسفه لحرمان المينورسو من القيام بهذا الجزء من عهدتها المتمثل في‮ ‬تقديم المساعدة لمبعوثها الشخصي‮.‬ وكان المغرب قد أعاق جهود مبعوث أمريكي‮ ‬آخر سنة‮ ‬2004‮ ‬عندما رفض مخطط السلام الذي‮ ‬اقترحه جامس بيكر،‮ ‬وأصر على مبدأ تقرير المصير مع المطالبة بتنظيم استفتاء بعد خمس سنوات من تنفيذه‮.‬ وعبرت جبهة البوليساريو عن حزنها العميق لاستقالة المبعوث الأممي،‮ ‬هورست كوهلر،‮ ‬داعية الأمين العام الأممي‮ ‬إلى اتخاذ الاجراءات العاجلة لتعيين مبعوث شخصي‮ ‬آخر له نفس القناعة والمقام والصرامة للرئيس كوهلر‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.