أزيد من 10 ملايين تلميذ وتلميذة يلتحقون اليوم بمقاعد الدراسة    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    شرفي يكشف عن مخرجات لقائه مع الأحزاب السياسية    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ضمن إصلاحات واسعة لوزارة المالية
نحو تقليص مدة عرض ومناقشة قانون تسوية الميزانية
نشر في المشوار السياسي يوم 24 - 06 - 2020


أكد وزير المالية عبد الرحمان راوية بالجزائر العاصمة بان دائرته الوزارية تسعى الى التكفل بمطلب تقليص مدة عرض و مناقشة مشروع قانون تسوية الميزانية و ذلك في إطار مقاربة واسعة تشمل الإصلاحات المتعلقة بالميزانية و المحاسبة و الجباية . و جاء ذلك في رده على انشغالات النواب خلال الجلسة التي خصصت لمناقشة قانون تسوية الميزانية 2017، و الذي اجمع خلالها النواب انه لا جدوى من مناقشة قانون يتعلق بسنة مالية انقضت منذ ثلاثة أعوام معتبرين ان التقييم المالي لقانون المالية يجب ان يتم بعد انقضاء السنة مباشرة ليتسنى للنواب المراقبة الفورية للمال العام. و اضاف راوية بالنسبة لتقليص مدة عرض مشروع تسوية الميزانية , أوضح ان الالتزام بالمرجع 3س تفرضه احكام القانون رقم 84-17،المتعلق بقوانين المالية الساري المفعول , مؤكدا ان وزارته تسعى لتقليص مده عرض المشروع في إطار الإصلاحات المتعلقة بالميزانية و المحاسبة و الجباية. و حسب شروحات الوزير فإن تقليص مدة عرض مشروع قانون تسوية الميزانية سيتم على أساس انتقالي بالرجوع الى السنة المالية المعنية س2 تم س1 على التوالي بداية من سنة 2023 و ذلك وفق الإصلاحات الجارية حاليا طبقا لأحكام القانون العضوي رقم 18-15 المتعلق بقوانين المالية. و تابع يقول عصرنة القطاع تتمحور أساسا حول تحسين الشفافية و الرقابة الداخلية لتنفيذ النفقات العمومية و كذا تقديم المعلومات في الآجال المناسبة لتحسين الحوكمة المالية العمومية و سيتسنى ذلك بفضل النظام المعلوماتي المدمج لتسيير الميزانية. و فيما يتعلق باللجوء الى التمويل غير التقليدي خلال 2017 أجاب راوية ان الوضع السائد حينذاك تطلب ذلك حتى يتسنى للدولة تغطية متطلبات تمويل الخزينة العمومية و تمويل تسديد الدين العمومي. و في رده عن ضعف تحصيل الايرادات الضريبية أجاب الوزير انه رغم الحاجة الماسة الى بذل مجهودات في هذا المجال، الا ان هناك نتائج إيجابية تسمح بالتقليل تدريجيا من التبعية للإيرادات البترولية حيث ارتفع مبلغ الموارد العادية المحصلة ب234 بالمئة خلال 2017. و بالنسبة لضعف تحصيل الرسم على القيمة المضافة، فارجع الوزير ذلك الى ظاهرة اللجوء الى مشتريات بدون فواتير السائدة على مستوى السوق غير الرسمية. كما نوه الوزير بالإجراءات المتخذة لمحاربة الغش الجبائي كمضاعفة المراقبين الجبائيين إضافة الى تكثيف التدخلات مثل الرقابة الفجائية الى جانب متابعة الملفات ذات الأهمية القصوى أو ذات المخاطر و قد ذكر منها التضخيم في الفواتير . ولفت الى انه تم إدخال رقم التعريف الجبائي مما سمح بوضع بطاقية وطنية لمخالفي التشريع و التنظيم الجبائي و الجمركي و التجاري و البنكي طبقا لقانون المالية 2009.مبرزا أنه تم وفقا لهذه الأحكام ،إقصاء المخالفين من المعاملات التجارية الخارجية و من الطلب العمومي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.