الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سعيد جلاب يكشف
نشر في النصر يوم 05 - 11 - 2018

تنسيق بين وزارة التجارة و الجمارك لمحاربة ظاهرة تضخيم الفواتير
كشف وزير التجارة سعيد جلاب، أمس عن آداء «عمل معمق» بالتنسيق بين الوزارة و مصالح الجمارك للقضاء عل ظاهرة تضخيم الفواتير عند استيراد السلع، كما أشار إلى شروع مصالحه مستقبلا في وضع أسعار مرجعية لأربعة أو خمسة أنواع من الخضر الواسعة الاستهلاك كالبطاطا و الكوسة و البصل و الطماطم، مبرزا أنه سيتم وضع مخطط وطني لتوزيع السلع و المواد الفلاحية يتضمن إنجاز أسواق جديدة للجملة عبر مختلف ولايات الوطن.
و أكد الوزير، خلال جلسة استماع من قبل لجنة المالية و الميزانية للمجلس الشعبي الوطني ترأسها توفيق طورش، رئيس اللجنة و بحضور وزير العلاقات مع البرلمان، محجوب بدة، لمناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2019، أن مكافحة ظاهرة تضخيم الفواتير يتم عن طريق التعاون بين كافة الفاعلين و في هذا الاطار يتم التنسيق بين وزارة التجارة و الجمارك للتأكد من صحة المبالغ المقيدة في الفواتير و ذلك بالتعاون مع البلد المصدر.
و أضاف قائلا: «نحن بصدد القيام بتحريات و تحاليل لمعرفة البلدان التي تشهد صادراتها محاولات تضخم في الفواتير»، مضيفا أنه توجد اتفاقات مع تلك الدول للسماح بالتأكد من مبلغ الفواتير.
و أكد الوزير في رده على تساؤلات أعضاء اللجنة حول تنظيم التجارة الخارجية ، أن سياسة الدولة تسعى إلى إعادة التجارة الخارجية إلى طبعها العالمي و لكن مع حماية المنتوج الوطني، مذكرا بالجهود التي بذلت من طرف الدولة لحماية المنتوج الوطني، لا سيما التعليق المؤقت لاستيراد بعض السلع المصنعة محليا، مؤكدا أن تطبيق الرسم الإضافي المؤقت للحماية، سيسمح للمستوردين، عن طريق دفع حقوق تتراوح بين 120 بالمئة أو 150 بالمئة، حسب قيمة المواد المصنعة المستوردة.
وأضاف الوزير، أن استيراد المواد المصنعة نهائيا يكلف 1.4مليار دولار ، حيث أن تطبيق معدل 50 بالمئة من تلك الحقوق الإضافية، سيسمح بتحصيل حوالي 700 مليون دولار إلى الخزينة العمومية.
و من جهة أخرى وبخصوص التجارة الداخلية، قال الوزير أن مصالحه تسعى حاليا إلى تدارك النقائص التي يعرفها نظام مراقبة نوعية السلع، حيث يتم حاليا تقييم هذا النظام على مستوى كل ولايات الوطن بغية تحسينه.
و اعترف الوزير، أن الأسواق الجزائرية غير منظمة، مشيرا في هذا الاطار إلى الخرجات الميدانية التي قام بها منذ تنصيبه على رأس الوزارة حيث اكتشف بأن تسيير تلك الفضاءات التجارية لا يحترم دفتر الشروط ، و من أجل تصحيح هذا الوضع، شرعت الوزارة -حسب قوله- في إجراء تحقيق ميداني، مضيفا أنه سيجتمع في المستقبل القريب مع كافة مدراء أسواق الجملة من أجل تباحث إجراءات تسيير مؤسساتهم.
و من جانب أخر، أكد جلاب، أن دائرته الوزارية تعمل حاليا على ملف «التوزيع الواسع «، حيث تفتقد الجزائر من فضاءات لبيع الجملة و نصف الجملة و كذا «مركزية بيع» خاصة بتوزيع السلع و المواد الفلاحية لتلك الفضاءات.
و سيتم في هذا الصدد-حسب ذات المسؤول- وضع مخطط وطني لتوزيع السلع و المواد الفلاحية يتضمن إنجاز أسواق جديدة للجملة عبر مختلف ولايات الوطن، حيث سيتم مستقبلا استلام سوق للجملة بولاية سطيف ثم تليها أخرى بولاية عين الدفلى، مشيرا إلى تحديد هدف لإنجاز سوق ضخمة بمنطقة بوفاريك بولاية البليدة.
و سيسمح إنجاز تلك الأسواق بتنظيم التوزيع و توفير السلع و المواد الفلاحية و كذا الحد من الأسواق الموازية عن طريق إدماج النشطاء في السوق السوداء في الأسواق المنظمة.
و عن مراقبة أسعار المواد الفلاحية في الأسواق، أعرب الوزير عن شروع مصالحه مستقبلا في وضع أسعار مرجعية لأربعة أو خمسة أنواع من الخضر الواسعة الاستهلاك كالبطاطا و الكوسة و البصل و الطماطم.
و بخصوص مشروع قانون المالية لسنة 2019، كشف الوزير أن قطاعه قد استفاد من أكثر من 19 مليار دج، منها ميزانية تسيير ب18 مليار دج و ميزانية التجهيز ب685 مليون دج، مشيرا إلى تراجع ميزانية التسيير مقارنة بالسنة الجارية في اطار سياسة ترشيد النفقات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.