قتيلان وجريح في انفجار وانهيار بمنجم الشعبة الحمراء في سطيف    الأنظار مُوجهة ل "بن رحمة" في مباراة الموسم    الفدرالية الوطنية لعمال الغابات تستنكر التخريب الممنهج للثروة الغابية    أمطار رعدية مرتقبة في المناطق الجنوبية        بومرداس: ثلاثيني يلقى حتفه على يد مجرمين بولاد هداج    رئيس الجمهورية يعين العميد نورالدين قواسمية قائدا للدرك الوطني    كمامة ذكية تترجم إلى ثماني لغات وتحقق التباعد    ترمب: إرسال قوات للشرق الأوسط والدخول في حروب لا نهاية لها أعظم خطأ في تاريخ الولايات المتحدة    نقابيون.. أساتذة جامعيون وطلبة ل "الحوار": هذه مقترحاتنا لإنقاذ الموسم الجامعي..    وفاة عاملين في انفجار بمنجم عين أزال في سطيف    بن بوزيد..الحكومة ستتخذ إجراءات صارمة لتنظيم التباعد داخل المساجد    زيادة عدد الإصابات بكورونا تهوي بأسعار النفط    بولخراص.. تصدير الكهرباء يتطلب أموال كبيرة ونحن الآن نصدر الخبرة    بن بوزيد: الحكومة ستتخذ إجراءات وقائية صارمة في المساجد    معهد برج الكيفان يدرج ماستر "كتابة درامية" في الموسم الجديد    جانت تراث عريق وطاقات كامنة وإمكانيات غائبة    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    على أساس حق تقرير المصير    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    شغل مناصب هامة في دولة    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الإدارة مرتاحة لقرار المكتب الفيدرالي    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    58 سنة بدون قنوات صرف صحي    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحد عناصرها أسقط هاتفه النقال في مسرح الجريمة بعين البيضاء
نشر في النصر يوم 01 - 04 - 2019


عصابة تسرق ما قيمته مليار
من المصوغات من منزل صيدلي
قضت، عشية أمس، محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء أم البواقي، بإدانة عنصر من عصابة مختصة في السطو على المنازل ويتعلق الأمر بالمدعو (ع.م) 34 سنة، بعقوبة 5 سنوات سجنا نافذا و10 ملايين سنتيم غرامة مالية، مع تعويض الضحية بمبلغ 100 مليون سنتيم.
و توبع المتهم بجناية تكوين جمعية أشرار والسرقة المقترنة بالتعدد والتسلق والكسر والليل، فيما التمس ممثل النيابة العامة توقيع عقوبة 12 سنة سجنا نافذا ومليون دينار غرامة مالية.
المتهم الذي صدر في حقه حكم غيابي يدينه بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، تمت محاكمة 3 من شركائه في عملية السطو، أدين أحدهم بعقوبة 5 سنوات سجنا، فيما أدين الآخران بعقوبة 6 سنوات سجنا، في قضية ترجع وقائعها إلى ال24 من شهر جانفي من السنة الماضية، حينما تلقت مصالح أمن دائرة عين البيضاء مكالمة هاتفية في حدود الساعة التاسعة صباحا، يكشف صاحبها و هو صهر الضحية الصيدلي، أن منزل الأخير الكائن بنهج حيحي المكي قد تعرض لعملية سطو من طرف مجهولين، لتتوجه الشرطة إلى المنزل المحدد، أين انطلقت في تحرياتها قبل أن تعثر على هاتف نقال، تبين بأنه ليس لقاطني المنزل، اتضح فيما بعد بأنه لأحد عناصر العصابة التي اقتحمت السكن و التي ترصدت الصيدلي حتى مغادرته رفقة زوجته و ابنيه لمنزلهم، لتقوم بعملية السطو التي استهدفت ما قيمته أزيد من مليار سنتيم من المصوغات الذهبية.
التحقيقات مع صاحب الهاتف النقال الذي ألقي عليه القبض، خلصت لتحديد هوية المتهمين الذين شاركوه عملية السطو، أين كشف عن هويتهم و عن الأدوار التي قام بها كل واحد منهم، وصولا للدور الذي قام به المتهم الحالي و هو صاحب محطة لغسل وتشحيم السيارات والذي تبين بأنه فر باتجاه ليبيا يومين بعد عملية السطو، لينكر عند توقيفه الجرم المنسوب إليه، مشيرا إلى أن أحد المتورطين في القضية و الذي يدعى "اللص" هو من أقحمه في القضية، كونه على خلاف معه، فيما بينت التحقيقات بأن ابن عم زوجة الضحية المدعو (ب.م.ش)، هو من تورط في إشراك بقية المتهمين لسرقة منزل قريبته، الذي سبق له أن دخله في وقت سابق.
الضحية الصيدلي المدعو (ب.مصطفى)، بين في تصريحه بأن صهره الذي كان عائدا من دبي عبر مطار الجزائر العاصمة، نزل عنده تلك الليلة و كان نائما في إحدى غرف المسكن، غير أنه تفطن لوقوع عملية سطو في اللحظات الأخيرة التي كان فيها المتهمون بصدد مغادرة المسكن، ما جعله يخطر رجال الشرطة.
من جهته ممثل النيابة العامة، بين بأن الجريمة ثابتة بجميع أركانها، خاصة من خلال اعتراف المتهم المدعو (ك.م) و كشفه عن تخطيطه لعملية السطو مع بقية المتهمين، مع تأكيده على أنه التقى مع المتهم الحالي في مقهى والده المعروفة بمقهى "زيزة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.