بهدف الفوز بأكبر عدد من المقاعد بالمجالس المحلية المنتخبة: أحزاب تستعين بمترشحين من النقابات والجمعيات    مجلس الأمة يصوّت للمشروع بالإجماع: البرلمان يعطي الضوء الأخضر لمخطط عمل الحكومة    بن عبد الرحمان يدعو إلى الكف عن تسويد صورة الوضع ويؤكد: الجزائر لن تلجأ للاستدانة الخارجية    سعر البترول يتجاوز 76 دولار للبرميل    وزير المجاهدين العيد ربيقة: لا مصالحة على حساب الذاكرة الجماعية للجزائريين    إحياء الذكرى 66 لمعركة الجرف: المعركة التي ساهمت في تدويل القضية الجزائرية    الوادي: توقيف شخص بحوزته 15 ألف وحدة من المفرقعات    إلى جانب فتح قاعات سينيماتيك: استئناف البرنامج الثقافي للديوان الوطني للثقافة والإعلام    ليبيا.. حفتر يعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية    مجموعة "نافال" الفرنسية ترسل لأستراليا فاتورة فسخ عقد الغواصات    لاعب منتخب النيجر عبدول موموني أمادو للنصر    الكشف عن شعار نهائي دوري أبطال أوروبا في بطرسبورغ    لعمامرة يؤكد موقف الجزائر في الدفاع عن القضايا العادلة للشعوب    جدة تدخل موسوعة "غينيس" في رفع الأثقال    إدانة علي غديري ب 4 سنوات سجنا نافذا    تشييع جثمان رئيس الدولة السابق بن صالح اليوم    مخيمات تندوف: السفير سوالم يرد على ادعاءات منظمة غير حكومية    مراجعة قانون النقد والقرض تشرف على نهايتها    بغالي يبرز دور الإذاعة في مرافقتها لتحولات البناء في الجزائر الجديدة    حسب الوزير الأول..الاستثمار في النقل الجوي و البحري اصبح مفتوحا أمام المستثمرين الخواص    الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المغربية    الجزائر تدين "بشدة " بمحاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    أولياء في حيرة ومديرو المؤسسات التربوية يبررون...    مجلس السيادة يحمّل الطبقة السياسية المسؤولية    الغلق الفوري للمجال الجوي الجزائري على المغرب    14 وفاة... 174 إصابة جديدة وشفاء 135 مريض    لا صفقات ولا تحضيرات    «المهلة ستنتهي والتأجيل ليس في صالح الرابيد»    سعر مرجعي في أكتوبر    إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بوكالة "بدر بنك" بغليزان    توقيف تاجرين وحجز 1110 كبسولة من المؤثرات العقلية    2.5 مليار دج لتجديد أكثر من 200 كلم من الشبكات    إيداع 8800 طعن بعد انتهاء الآجال المحددة    بلدية تمنطيط تتعزّز بمدرسة رقمية    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية    المتوسطية ..    بلطرش : «عدت إلى بيتي وأشكر زرواطي على الثقة»    «الفيروس لا يزال بيننا و علينا الاحتياط الدائم»    نصف سكان مستغانم تلقّوا الجرعتين    حماية القدرة الشرائية للمواطن    الحارس سلاحجي يلتحق بصفوف نادي آميان الفرنسي    "الحمراوة" يشرعون في التحضيرات مع وعود بالأفضل    الدورة السابعة تكرم الراحل حسين طايلب    أطمح للتربع على عرش صناعة المحتوى    تتويج "بريدج" و"وايت نايت" بالجائزة الفضية    رياض محرز نجم فوق العادة    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    إحباط هجرة غير شرعية لسبعة أشخاص    الأمطار الخريفية تغرق أحياء علي منجلي بقسنطينة    حملات جوارية للتلقيح ضد كورونا    مصرع شخص في حادث مرور    العالم على موعد مع "المتحور الوحش"    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ارتفاع سعر خامات أوبك إلى 31ر47 دولار للبرميل

أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن سعر سلة خاماتها ال 13 وصل أمس الأربعاء إلى31ر47 دولار للبرميل مقارنة بسعراليوم الذي قبله الذيوصل 83ر46 دولار .
وتضم سلة خامات (أوبك) التي تعد مرجعا في مستوى سياسة الانتاج الخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام التصدير الكويتي وخام مربان الإماراتي وخام صحارى الجزائري والإيراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام السدر الليبي وخام بوني النيجيري والخام الفنزويلي ميراي وجيراسول الأنغولي وربيع الخفيف الغابوني وأورينت الإكوادوري.
و سجلت أسعار النفط ارتفاعا بنحو 1في المائة اليوم الخميس ليعزز برنت موقعه فوق 50 دولارا للبرميل و ذلك بفعل تراجع في مخزونات الوقود الأمريكية وخفض أكبر من المتوقع في الإمدادات السعودية إلى آسيا. كما يأتي هذا الارتفاع الطفيف للأسعار بعد التصريحات المتفائلة لإعادة تجديد إتفاق دول الاوبك و خارجها خفض الإنتاج.
فسجلت العقود الجلة لخام القياس العالمي برنت 50.68 دولارا للبرميل مرتفعة ب46 سنتا بما يعادل 0.9 في المائة عن الإغلاق السابق.
وسجلت العقود الجلة لخام غرب تكساس الوسيط 47.82 دولارا بارتفاع 49 سنتا أو واحد في المائة عن التسوية السابقة.
وقال كبير محللي السوق لدى (أكسي تريدر) لسمسرة العقود الجلة غريغ مكينا "شهدنا الأسبوع الماضي أكبر انخفاض في المخزونات للعام حيث هبطت بأكثر من خمسة ملايين برميل. ويبدو أن خفض إنتاج أوبك بدأ يؤثر أخيرا".
يذكر ان الدول المصدرة للنفط (أوبك) و منتجين مستقلين عن المنظمة قد توصلوا في ديسمبر 2016 بفيننا إلى اتفاق موحد تمثل في خفض إنتاجهم ب 8ر1 مليون برميل يوميا ابتداءا من يناير 2017 بحصة 2ر1 مليون برميل يوميا من طرف اعضاء المنظمة و 600.000 برميل يوميا من قبل 11 بلدا خارج المنظمة (أذرابيجان، بروناي، البحرين، غينيا الإستوائية، كازاخستان، ماليزيا، المكسيك، عمان، روسيا، جنوب السودان و السودان)
و من اجل التوصل إلى رفع لا سعار النفط سيلتقي اعضاء المنظمة في العاصمة النمساوية يوم 25 مايو لحسم مسالة تمديد لمدة 6 اشهر او تجميد مدة خفض الإنتاج و هو الإجراء الذي دخل حيز التنفيذ منذ الفاتح من يناير 2017.
يشار إلى ان اسعار النفط تراجعت منذ منتصف 2014 مما اثر على الوضعية الاقتصادية و المالية للعديد من الدول المصدرة للنفط.
وفي هذا السياق يتواجد وزير الطاقة نور الدين بوطرفة منذ امس الاربعاء بالعاصمة العراقية بغداد اين التقى نظيره العراقي جابر اللعيبي وذلك تحضيرا للقاء المقبل لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المزعم عقده في 25 مايو المقبل بفيننا.
وبهذه المناسبة أكدت الجزائر و العراق تأييدهما لقرار تمديد العمل باتفاق تخفيض انتاج النفط من طرف الدول الاعضاء في المنظمة و المنتجين خارجها و ذلك خلال الاجتماع الوزاري للمنظمة المرتقب يوم 25 مايو بالعاصمة النمساوية فيينا .كما اكد الطرفان على دعمهما لتقوية التعاون بين أعضاء الأوبك و خارجها خلال 2018.
وذكر المسؤولان بالتزام الجزائر و العراق بخفض إنتاجهما و تطبيق قرار الدول الأعضاء في الاوبك و خارجها، حيث خفضت الجزائر إنتاجها ب 50.000 برميل يوميا تطبيقا لاتفاق تخفيض الإنتاج الموقع في نوفمبر 2016.
و من جهتها قلصت العراق إنتاجها ب 210.000 برميل يوميا منذ يناير2017.
و كانت دول أخرى عضوة في الأوبك كالسعودية و الفنزويلا قد أكدت تأييدها لتمديد قرار خفض الإنتاج و أخرى خارجها على غرار روسيا.
و قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الاثنين الماضي أنه ينتظر أن يتم تمديد قرار خفض إنتاج الأوبك للسداسي الثاني من 2017 و ربما حتى بعده.
من جانبه ، صرح وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك أن بلاده مع إعادة تجديد اتفاق خفض الإنتاج مشيرا إلى ان تمديد قرار الخفض الساري المفعول سيكون "أكثر فعالية" في إعادة التوازن لأسواق النفط مقابل ارتفاع الطلب المنتظر.
وادت هذه التصريحات المتفائلة إلى ارتفاع طفيف في الأسعار لكن هذه الأخيرة تبقى تحت ضغط ارتفاع إنتاج البترول الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.