شرفي: "الرئاسيات ستكرّس بروز الدولة التوافقية"    وزارة التعليم العالي تمنع مدراء المؤسسات الجامعية من السفر خارج الوطن    وزارة العمل تكشف عن حركة « جزئية» بالوكالات الولائية للتشغيل    الحكومة تغازل المؤسسات الناشئة لدعم الاقتصاد الوطني    الحروش تدفن 4 من أبنائها        المخزون الدوائي في الجزائر يكفي لمدة 6 أشهر قادمة    من حق المقاومة الرد على الاعتداءات الإسرائيلية    شبيبة الساورة ومولودية وهران يتقاسمان النقاط والترتيب    برناوي يشيد بالمنتخب الوطني لألعاب القوى لذوي الاحتياجات    "بن زيمة": أتركوني ألعب لبلدي الجزائر وسترون الحب الحقيقي    الأمن الوطني يعرض الوسائل الحديثة والتطبيقات الذكية    توقيف 42 شخصا من جنسيات مختلفة وحجز رشاش    تحسين الإنتاجية لضمان الأمن الغذائي    "الإصلاحات ستقلص من الأعباء والرسوم على سوناطراك"    التظاهرة تساهم في بعث الديناميكية الاقتصادية والتجارية بين المناطق الحدودية    قضية مقتل شاب بالجلفة: إيداع ثلاث مشتبه فيهم الحبس ووضع إثنين تحت الرقابة القضائية    ترامب يعفو عن مجرمي حرب في العراق وأفغانستان    «كأس إفريقيا خلفنا ونركّز على التّأهّل إلى «كان 2021»    المينورسو تحوّلت إلى بعثة لتوطيد الاستعمار في الصّحراء الغربية    الشّرطة الفرنسية تستخدم الغاز المسيل للدّموع لتفريق المتظاهرين    وزارة الصّحة تحتفل باليوم العالمي لمكافحة داء السّكري    قيس سعيّد يفاجئ التونسيين برسالة بالخطّ المغربي الأصيل    التقلبات الجوية الجوية تشل الطرقات    ارتفاع حصيلة ضحايا الاحتجاجات في إيران إلى 12 قتيلا    فيكا ال10: عرض فيلم وثائقي حول معلم الديوان محمد بهاز بالجزائر العاصمة    أسعار النفط فوق 63 دولارا للبرميل    مسيرات سلمية بولايات باتنة وتبسة وبرج بوعريريج مساندة لإجراء الانتخابات الرئاسية    السعودية تعلن وفاة الأمير تركي بن عبد الله بن سعود    نشرية خاصة تحذر من تساقط امطار و ثلوج كثيفة    أدرار: مئات الزوار يتوافدون على تيميمون لحضور احتفالات أسبوع المولد النبوي الشريف    تسجيل هزة بشدة 2،9 درجة قرب البليدة    كاس امم افريقيا- 2021 (تصفيات- المجموعة الثامنة): بوتسوانا-الجزائر: وصول الخضر الى غابورون    براهيمي: “هذا ما نصحني به بلماضي قبل اختياري الإنضمام للريان”    في‮ ‬اليوم ما قبل الأخير لمهرجان الجزائر الدولي‮ ‬ال10‮ ‬للسينما    الألعاب المتوسطية وهران‮ ‬2021    وفاة‮ ‬9‮ ‬أشخاص وإصابة‮ ‬290‮ ‬آخرين    الغاز يقتل شابا في العشرينات بالجلفة    هذا أثرى رجل في العالم    إثر المصادقة على قانون الإجراءات الجزائية    قالت على مستوردي الأدوية التعامل مع المخابر المرخص لها    «على الإعلاميين التحلي بالوعي لتفادي الأخبار المغلوطة»    بعد المصادقة على قانون الإجراءات الجزائية‮.. ‬زغماتي‮ ‬يؤكد‮: ‬    مقارنة بالموسم الماضي    ثنائية الرعب والكوميديا تصنع المتعة    «عين الترك».. المدينة «المشوهة»    الوداد في أفضل رواق لحسم التأهل    ضرورة الاهتمام بالقصور الصحراوية واستغلالها في المجال السياحي    المياه المستعملة وراء 80 % من حالات الإصابة بالأمراض المعدية    وزارة الصحة تفرض شروط عمل جديدة على مستوردي الأدوية    ترجمة عربية ل"يوميات رجل يائس"    صدور 4 كتيبات عن شخصيات أمازيغية    نسعى إلى مشاركة السينما الآسيوية بداية من الدورة القادمة    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ملتقى دولي للتنمية المستدامة لمعالجة المياه والبيئة:استغلال المياه المعالجة "ضرورة" ملحة

يعد استعمال المياه المعالجة بمختلف المحطات عبر الوطن في الشق الفلاحي ضرورة حتمية لمواجهة مشكل ندرة المياه، حسبما أكده رئيس اللجنة العلمية للملتقى الدولي للتنمية المستدامة لمعالجة المياه والبيئة المنعقد اليوم الاثنين بوحدة تطوير التجهيزات الشمسية ببواسماعيل (تيبازة) ، الباحث محمد عباس.
وطرح الباحث عباس في تصريح ل/واج على هامش أشغال الملتقى الذي يدوم ثلاثة أيام، إشكالية ودواعي عدم تعميم استعمال المياه المعالجة بمختلف المحطات واستغلالها ما يسمح إلى جانب الحفاظ على البيئة سيما منه الوسط البحري ، مواجهة ندرة المياه والمحافظة على مخزون المياه.
ويعود الباحث عباس في طرحه لهذه الإشكالية إلى إحصائيات الديوان الوطني للتطهير أين سجل سنة 2018 استغلال المياه المعالجة ل17 محطة فقط من إجمالي 172 محطة لمعالجة المياه موزعة عبر التراب الوطني أي ما يمثل استغلال 8 بالمائة فقط من المياه المعالجة في السقي الفلاحي.
وأضاف أن الإحصائيات تتحدث عن التخلص من مئات الآلاف من أطنان المياه المالحة في البحر من قبل محطات تحلية مياه البحر ال21 التي تتوفر عليهم الجزائر مبرزا أنها إجمالا (محطات تحلية مياه البحر) توفر الماء لفائدة 6 ملايين فقط من السكان أي 17 بالمائة من الاحتياجات.
وتساءل الباحث بوزيدي عن إشكالية مدى تأثير تلك الأطنان من المياه المالحة المركزة في البحر على البيئة علما انها تحتوي على مواد كيماوية مبرزا أنه رغم أن محطات تحلية المياه البحر توفر حلول سريعة لتوفير المورد المائي لكنها تستهلك كميات كبيرة من الطاقة (3كيلو واط لإنتاج متر مكعب واحد) وتستعمل مواد كيماوية إلى غيرها من المواد الضارة للبيئة.
وقال في هذا السياق أن "توفير المياه الذي يعد تحدي ورهان عديد الدول المتوسطية، سيما منها الجزائر التي تعد من بين الدول التي يهددها الجفاف، أفاق 2030 تتطلب مكافحة تلوث الأودية و كذا تلوث المياه الجوفية وفق نظرة تقضي بضرورة الاقتصاد في تسيير المياه بالاعتماد على حلول صديقة للبيئة وأقل تكلفة".
ويتناول الملتقى الأول من نوعه الذي ينظم بمشاركة خبراء وباحثين من دول تونس والمغرب ولبنان والسعودية واسبانيا والإمارات و ايطاليا والأردن و الولايات المتحدة الأمريكية أربعة محاور أساسية تتعلق ب"معالجة المياه و البيئة".
ويتعلق الأمر ب"تسيير الماء الشروب، توفير الطلب والاستهلاك" و"التكنولوجيات المختلفة المستعملة في تحلية مياه البحر" و"استعمال الطاقات المتجددة" و "معالجة و إعادة استعمال و تسيير المياه القذرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.