فيما أحبط‮ ‬14‮ ‬محاولة ل الحرڤة‮ ‬بمناطق متفرقة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    نحو إستقلال جزيرة بوغانفيل عن‮ ‬غينيا الجديدة    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة‮ ‬    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    ماكرون‮ ‬يعتمد سفير الجزائر    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    محطة حاسمة لإخراج البلاد من الانسداد    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    تحديد نص ورقة التصويت ومميزاتها التقنية    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    تمكين ممثلي المترشحين من مرافقة نتائج الانتخابات    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    الساورة تستقبل تاجنانت في الكأس وفرحي يعود إلى التدريبات    وهران ثاني ولاية أكثر تمثيلا في الدور الوطني    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    مليون و 53 ألف مواطن على موعد مع التصويت اليوم    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    توزيع 593 مسكن وتدشين مرافق صحية    ترسيم الحدود و توزيع الأراضي الفلاحية ضمن الأولويات    توقيت ومكان تأدية المترشحين الخمسة لواجبهم الإنتخابي    احتفالات 11 ديسمبر تتحوّل إلى تجمّع شعبي مؤيد للانتخابات    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميهوبي: الانتخابات ستجنب الجزائر فراغا دستوريا "قاتلا"
نشر في وكالة الأنباء الجزائرية يوم 17 - 11 - 2019

أكد المترشح للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم، عز الدين ميهوبي، اليوم الأحد بأدرار، على أهمية المشاركة القوية في الاستحقاقات المقبلة معتبرا أنها الطريق الوحيد الذي سيمكن الجزائر من تجنب حالة "الانسداد الدستوري القاتل".
واعتبر السيد ميهوبي في أول تجمع شعبي في إطار حملته الانتخابية، أنه بالرغم من أن" جزء من الجزائريين لا يرى في الانتخابات حلا، إلا أن الجزء الاكبر منه يدرك أنه لا حل للجزائر إلا بالذهاب إلى انتخابات".
وشدد في هذا الاطار على ضرورة "تكريس الارادة الشعبية في اختيار رئيس شرعي بطريقة نزيهة ونظيفة وديمقراطية تمكن الجزائر من استعادة حضورها كدولة مؤسسات مكتملة، دولة لها رئيسها يأخذ على عاتقه مناقشة كل القضايا".
وأضاف بأنه لا يمكن تصور أن "يبقى بلد عظيم كالجزائر، بتاريخه وامجاده وتضحيات شعبه، دون ان تكتمل شرعيته، معتبرا إلى أن الانتخابات تمثل "بداية الحل وليس جزء من المشكلة كما تروج لذلك بعض الدوائر".
وقام السيد ميهوبي في هذا التجمع الشعبي باستعراض أهم محاور برنامجه الانتخابي الذي يتضمن أكثر من 200 إجراء عملي يسعى من خلاله إلى "إعادة بناء جسور الثقة من خلال الصدق في تقديم الافضل لهذا الشعب".
وفي ذات السياق، اعتبر بأن فقدان الثقة جعل المواطن يستقيل من العمل السياسي "لكنه عندما شعر بأن الدولة مهددة خرج للمطالبة بضرورة التوقف عن الممارسات التي أضرت بمصداقية الدولة".
وفي المجال السياسي، تعهد المرشح بإصلاحات "هيكلية" على المستوى المؤسساتي لاسيما من خلال دستور "معمر" يضمن المزيد من الاستقرار للدولة ويجنبها الاهتزازات ويقي من "الارتجالية "التي ميزت نمط الحكم في الفترات السابقة.
كما التزم بالعمل على تعزيز استقلالية العدالة ودعمها لاسيما وأنها تقوم حاليا ب"مكافحة الفساد ومحاسبة الذين عبثوا بمقدرات البلاد".
وفي المجال الاقتصادي، نبه السيد ميهوبي إلى خطورة الاوضاع التي تمر بها البلاد لافتا إلى ضرورة القيام بعمل "استعجالي" لحماية الاقتصاد الوطني الذي ذهب "ضحية عمل ارتجالي تميز بالكثير من الترقيع و وضع العراقيل في وجه المستثمرين".
وصرح قائلا: "كان هناك استخدام لقوانين كنا ننظر إليها كخادمة للسيادة الوطنية لكن تطبيقها كان خاضعا للأهواء" مما أفرز -حسبه- "احباطات أصابت المنظومة الاقتصادية".
وحول المورد النفطي، اعتبر بأن قانون المحروقات الجديد سيشكل أداة للحفاظ على مصلحة البلاد وتسهيل الاستثمار في هذا المجال إلا أنه يجب التفكير في بدائل للنفط.
وبهذا الخصوص، التزم السيد ميهوبي بتنقية بيئة الاعمال واسقاط جميع العراقيل والعقبات التي تعترض الاستثمارات، ويشمل ذلك مرافقة مشاريع الشباب وعدم الاكتفاء بالإقراض مع إلغاء المتابعات القضائية ضد اصحاب المشاريع المتعثرة.
كما أشار إلى برنامجه الذي أطلق عليه "حلم الصحراء" والذي يرمي إلى تهيئة الشروط المثلى لتكثيف الاستثمارات في الجنوب الكبير وربط هذه المنطقة اقتصاديا بعمقها الافريقي.
ويتضمن هذا البرنامج إنشاء مناطق تجارة حرة مع دول الجوار وتسهيل عمليات المقايضة وإنشاء وكالة وطنية لتنمية الصحراء تشرف عليها كفاءات من أبناء المنطقة وإعادة بعث مشاريع الطاقة المتجددة المتعثرة ودعم المرأة الماكثة في البيت لكي تصبح فردا منتجا.
وكان السيد ميهوبي قام صباح اليوم الأحد، في إطار حملته الانتخابية، بزيارة إلى زاوية سيدي محمد بلكبير وزاوية مولاي الحبيب، كما قام بأنشطة جوارية بالولاية التقى خلالها عددا من المواطنين في شوارع أدرار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.