«4 جويلية كاين مسيرة مكانش انتخابات»    القبض على إرهابي بتمنراست    “النهار” تحتل المرتبة الأولى في نسب المشاهدة للأسبوع الثاني على التوالي    يوسف عطال يودع جماهير نيس    الحكم سعيد يدير قمة آخر جولات المحترف الأول    وعد بتشريف الألوان الوطنية في‮ ‬الكان    عقب اجتياح المناصرين للملعب    ميهوبي في زيارة إنسانية للأطفال المصابين بأمراض مستعصية في مصطفى باشا    هل تعدم السعودية شيوخها؟    وزير العدل يلتقي السفير الأمريكي    خلال موسم الحصاد الجاري    مجمع أمريكي يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف    عمل مصانع السيارات هل هم في خطر؟!    عبر عن حزنه لقرار إعتزاله    بلايلي يعود بتعادل ثمين من المغرب رفقة الترجي    كوسوب توقع على مذكرة تعاون متعددة الأطراف    سيدي‮ ‬بلعباس    الإطاحة بمروّج مخدرات بالبليدة    أمن الوادي يضع حدا لعصابة مختصة في سرقة المنازل    ضمن مخطط صائفة‮ ‬2019    قتيلان في حادثي مرور منفصلين بالبويرة    بعد‮ ‬20‮ ‬سنة من الوساطة المكثفة في‮ ‬الصحراء الغربية    بغية حشد التأييد والعلاقات العامة    من طرف المنظمة العالمية للصحة‮ ‬    مصدر مسؤول: الترخيص ل”فلاي ناس” بنقل الحجاج الجزائريين موسم 2019    إتهامات لبوشارب بصرف أموال مبالغ‮ ‬فيها‮ ‬    في‮ ‬إطار مسعى الحد من تآكل إحتياطيات الصرف    مصانع تركيب السيارات التهمت‮ ‬2‮ ‬مليار دولار في‮ ‬4‮ ‬أشهر    فيما حذر من سوء استعمال النصيحة    لا مترشحين بشكل رسمي‮ ‬للرئاسيات‮!‬    يتعلق الأمر بالمسمى‮ ‬د‮. ‬ستار‮ ‬    بعزيز‮ ‬يطرب العاصميين    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    جهود الجيش مكّنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    الساحة الفنية ببشار تفقد بادريس أبو المساكين    العبادات والقِيَم الدينية    كان إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    إجماع على المطالبة بالتغيير    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    بن صالح يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر العميق لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    لجان للتدقيق في الوضعية الاجتماعية هذا الأحد بأحياء بلدية وهران    قال الله تعالى: «وافعلوا الخير.. لعلكم تفلحون..»    نصرٌ من الله وفتح قريب    السجن لضارب صديقه بحي البدر    تقديم النسخة الجديدة لمونولوغ «ستوب»    هموم المواطن في قالب فكاهي    « تجربة « بوبالطو» كانت رائعة و النقد أساسي لنجاح العمل »    انهيار وشيك للقمر ينذر ب«نهاية العالم"    "فيسبوك" يحظر "عرب فيس"    الحجر يرسم جمال بلاده الجزائر    بونة تتذكر شيخ المالوف حسن العنابي    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنافس دولي يطيل الاقتتال بين الفرقاء الليبيين
نشر في الشعب يوم 20 - 04 - 2019

أعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا أمس، عن مقتل 220 شخص وإصابة 1066 آخرين، خلال أكثر من أسبوعين منذ اندلاع الاشتباكات بالقرب من العاصمة طرابلس.
وقالت المنظمة، إن من المدنيين الذين قتلوا في ليبيا، عمالا صحيين ونساء وأطفالا».
إلى ذلك لازالت المعارك مستمرة بين قوات خليفة حفتر، التي تستهدف اجتياح طرابلس وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.
لعبة دولية
في المقابل سلطت وسائل إعلامية دولية، الضوء على اتصال الرئيس الأميركي دونالد ترامب شخصيا مع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، مشيرة إلى أن الحديث الهاتفي بين ترامب وحفتر «يكشف الخطوط العريضة للعبة الدولية التي تبدو فيها واشنطن وموسكو في صف واحد، مجازفتين بذلك بتهميش دور الأمم المتحدة في ليبيا».
ونقلت عن خبراء قولهم إن «إشادة ترامب بالمشير حفتر، دليل على دعم أميركي يفسر تصميم حفتر على مواصلة هجومه للسيطرة على طرابلس».
وقال دبلوماسي في الأمم المتحدة طلب عدم كشف هويته، إن «الدعم الأميركي يسمح بفهم سبب اندفاع حفتر في منطق الذهاب إلى النهاية بشكل أفضل».
وأكد المصدر، أنه ‘في موقف غريب، خلال المشاورات وقفت روسيا والولايات المتحدة في صف واحد، للمطالبة ببعض الوقت أو التأكيد أنهما ليستا مستعدتين لقرار بدون توضيح سبب ذلك لشركائهما'.
وفي الوقت نفسه على الأرض، كان المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة يطلق تحذيرات من اتساع رقعة النزاع ويطالب برد عاجل.
وفي الأمم المتحدة، وضعت بريطانيا مشروع قرارها جانبا وإن كانت دول مثل ألمانيا التي عبرت عن «خيبة أملها»، تأمل في تبني المشروع الأسبوع المقبل، قبل هذا النص، تبدو كفة المناورات الدبلوماسية لن ترجح أهداف الدور الأممي في ليبيا.
مظاهرات في طرابلس
وارتدى ليبيون سترات صفراء في مظاهرة بطرابلس، تنديدا بالهجوم العسكري الذي تشنه قوات المشير خليفة حفتر وبما وصفوه ب»دعم» فرنسا له.
وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها بالفرنسية «على فرنسا وقف دعم المتمرد حفتر في ليبيا»، و»فرنسا توفر السلاح من أجل النفط» و»فاجأنا موقف فرنسا من هجوم طرابلس» و»نحتاج إلى أبنائنا لبناء البلاد».
مسرح صراع دولي
دعا الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا إلى تجنب أن تصبح منطقة المتوسط مسرح صراع لقوى إقليمية ودولية حول ليبيا.
وأكد الرئيس ماتاريلا في مقابلة نشرتها مجلة (بوليتيك انترناسيونال) الفرنسية أن «على الاتحاد الأوروبي أن يمارس ثقله السياسي بشكل كامل لتهيئة الظروف الملائمة للسلام»
وأضاف الرئيس الإيطالي «يجب ألا تعود منطقة المتوسط كما كانت الحال في عهد الحرب الباردة، لتكون مسرح تنافس بين القوى الإقليمية أو العالمية، وبشكل خاص إذا كانت هذه القوى هي دول أوروبية».
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، قال عقب لقاء جمعه بنظيره الإيطالي إنزو مافيرو ميلانيزي، مساء أمس الأول، إنه «من غير الممكن القيام بأي شيء في ليبيا دون اتفاق فرنسي إيطالي قوي».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.