علي ذراع: من حق وسائل الإعلام كشف الأخطاء دون اتهامات    بن زيمة يفاجئ إشبيلية ويضع الريال في الصدارة    المجلس الشعبي الوطني يعقد جلسة الأربعاء القادم    لوكال يستقبل سفير روسيا    الجزائر ضيف شرف معرض «وورد فود موسكو 2019»    كشف مخبأين للأسلحة قرب الشريط الحدودي لأدرار وتمنراست    إيداع عون الشرطة الحبس المؤقت    اعتقالات واعتداءات على أصحاب السترات الصفراء في تولوز الفرنسية    الدرك الوطني بعنابة يضع حدا لنشاط حاملي الأسلحة البيضاء    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    عطال يلهب صراع الجهة اليسرى من هجوم الخضر    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البحرية الإيرانية تحتجز ناقلة نفط أجنبية
نشر في الشعب يوم 04 - 08 - 2019

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أمس، أن القوات البحرية احتجزت سفينة «أجنبية» تنقل وقودا مهربا في الخليج، في ثالث عملية من هذا النوع، خلال شهر واحد. نقل التلفزيون عن رمضان زيراهي القيادي بالحرس الثوري قوله: «احتجزت بعض القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني ناقلة نفط أجنبية في الخليج كانت تهرب الوقود لبعض الدول العربية».
من جهتها، ذكرت وكالة «فارس» التي تعتبر مقربة من حرس الثورة ان دورية «تابعة لحرس الثورة الإسلامية قامت، مساء الأربعاء الماضي»، بتوقيف السفينة.
أضافت نقلا عن قائد المنطقة الثانية للقوة البحرية لحرس الثورة العميد رمضان زيراهي، قوله إن «السفينة الاجنبية التي كانت قد تلقت الوقود من سفن أخرى لنقلها إلى دول عربية في الخليج الفارسي قد تم توقيفها قرب جزيرة «فارسي»، بعد التنسيق مع السلطات القضائية».
سبب العقوبات
قال مسؤولون إيرانيون، أمس، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد رفضه دعوة للقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. في مقال نشر بمجلة «نيويوركر» الأمريكية أن السيناتور الأمريكي الجمهوري راند بول قام، وبمباركة من ترامب، بدور الوسيط في دعوة وزير الخارجية الإيراني إلى البيت الأبيض.
التقى راند بول وجواد ظريف، وفق المجلة، منتصف جويلية في نيويورك على هامش زيارة الوزير الايراني للأمم المتحدة. وأكد مسؤولون إيرانيون، الأحد، تلك المعلومات.
أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي «خلال لقاء مع سيناتور (أمريكي)، دعي (ظريف) لاجتماع ثم فرضت عليه عقوبات».
أضاف ربيعي في تصريح بثه التلفزيون الحكومي «بالنسبة لحكومة تقول دائماً إنها (تفضّل) المفاوضات، ثم تفرض عقوبات على وزير خارجية، أليس هذا أمرا سخيفا؟».
تابع «نعتقد أن هذه العقوبات تظهر أن السياسيين في البيت الأبيض جعلوا من هذه المسألة قضية شخصية»، معتبراً أن التصرف الأمريكي «صبياني».
يستمر تدهور العلاقات بين طهران وواشنطن منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في ماي 2018، تلاه فرض عقوبات اقتصادية مشددة على إيران التي تتهمها إدارة ترامب بزعزعة الاستقرار في المنطقة والسعي لإنتاج قنبلة ذرية. منذ ماي، تزايدت عمليات التخريب والهجمات على سفن في الخليج، والتي نسبتها الولايات المتحدة لطهران التي نفت ذلك، بالإضافة إلى تدمير إيران لطائرة مسيرة أمريكية.
رأى العميد علي شمخاني، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن الدعوة إلى البيت الأبيض وفرض العقوبات دليل على فشل الدبلوماسية الأمريكية، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إسنا».
أكد شمخاني، في إشارة إلى حملة الضغط التي أطلقتها واشنطن ضد إيران، أن «فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني بعد رفض مقترح ترامب إجراء محادثات مباشرة يثبت أن قطار الضغط الأقصى توقف عند محطة الفشل».
قالت نيويوركر إن جواد ظريف أجاب أن قرار قبول أو رفض الدعوة إلى البيت الأبيض يتخذ في طهران. وأعرب عن خشيته من أن تكون هذه المقابلة مجرد جلسة لالتقاط الصور خالية من المضمون. ولم يقبل القادة الإيرانيون حينها باللقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.