بيان للنيابة العامة حول قضايا فساد    وزير التجارة يستقبل ممثل شركة أجنبية لتطوير شعبة الحليب    الإتحاد الآسيوي يفرض عقوبة ثقيلة على بونجاح    إيقاف رئيس وفاق سطيف 3 أشهر    الفاف تصدم رؤساء الأندية وخصم 3 نقاط لمقاطعي المباريات    المسيلة: توقيف صاحب فيديو "قرعة الحج"    الأفلان يدعو لمواصلة الجهود لاستكمال تحقيق مطالب الحراك    قوات مكافحة الشغب ترفض تجمعا لمضيفي الطيران المضربين    زغماتي يطلب رفع الحصانة عن دفعة جديدة من النواب    وزير الشباب والرياضة الأسبق محمد حطاب تحت الرقابة القضائية    بالصور .. ضبط أزيد من 250 طن من التبلغ المقلد في وهران    إضراب أندية الرابطة الثانية: "الفاف" ترفض تأجيل الجولة    مجلس وطني ولن يمارس الصحافة الا صحافي    تصنيف الفيفا : المنتخب الجزائري يستقر في المركز ال 35    الخليفي يرد بقوة على اتهامه بالفساد    سيال : تذبذب "ملحوظ" في عملية توزيع الماء الشروب من الاثنين إلى الخميس المقبلين    شنين يثمن قرار رئيس الجمهورية بجعل 22 فيفري يوما وطنيا    هذه نظرة تبون للعلاقات الجزائرية الفرنسية وقضية ليبيا    تمديد آجال تعديل مستخرجات السجلات التجارية الإلكترونية إلى 30 جوان المقبل    استلام 90 فندقاً في وهران مع آفاق جوان 2021    إليكتريك المصرية تعتزم تأسيس شركة بالجزائر    مشاركة فيلم "سينابس" في مهرجان الأقصر السينمائي    البرلمان العربي للطفل: مشاركة ثرية لممثلي الاطفال الجزائريين في جلسات النقاش    اجتماع الحكومة : بلحيمر يعرض إستراتيجية الاتصال الحكومي    العراق: البرلمان يصوت يوم الاثنين لمنح الثقة للحكومة الجديدة    الرئيس تبون: كيف لمصنع رونو أن يخلق مناصب الشغل وهو لايقوم بالإدماج ولابالمناولة..؟    وزير الصحة : رقمنة طلبات التداوي بالأشعة لتقليص أجالها    ارتفاع حصيلة إطلاق النار في ألمانيا والسلطات تحقق في فرضية الإرهاب    ليبيا: تسوية الأزمة مرهون بالتزام الأطراف الليبية    محكمة بئر مراد رايس: إيداع المدير العام لمجمع النهار الحبس المؤقت    ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 2118 شخص    الوزارة مستعدة لتقديم كل الدعم لشعبة مربي المواشي    أوامر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات عدل    تفعيل التعاون ما بين الجامعة والمسجد للإلمام بالعلوم    تم توقيف شخص في‮ ‬القضية    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    وهران    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    يهدف لمساعدة الشباب وتوجيههم في‮ ‬حياتهم المهنية‮ ‬    في‮ ‬ظل الإستعمار وتضحياتها من أجل مصير شعبها    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    من ناد عريق إلى فريق غريق    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية
نشر في الشعب يوم 17 - 11 - 2019

دعا رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل، أمس، بالجزائر العاصمة، كل الجزائريين للمشاركة «بقوة وكثافة «في الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، للتعبير عن المواطنة الحقّة ولتكريس الإرادة الشعبية المعبر عنها خلال مختلف مراحل الحراك الشعبي الذي حاز على إعجاب العالم — كما أفاد به بيان من مجلس الامة.
أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة في كلمة له خلال ترؤسه اجتماعً مكتب المجلس موسعاً للمراقب البرلماني ورؤساء المجموعات البرلمانية للبتّ في مشروع برمجة الأشغال التشريعية لمجلس الأمة للفترة ما بين 24 و28 نوفمبر 2019 ولعرض ومناقشة مشروع ميزانية مجلس الأمة ل 2020 أن «الشعب الجزائري مدعوٌ للمشاركة بقوة وكثافة يوم 12 ديسمبر للانتخاب على الجزائر التي حلُم بها الشهداء ويريدها شباب اليوم ويصونها الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني بحق وجدارة، والقيّم على أمنها وأمانها والمحافظ على سيادتها... جزائر يتساوى فيها الجميع، وتتوسع فيها دائرة الحُلم والأمل في غدٍ واعدٍ ومُشرق».
وبعد أن استهل قوجيل أشغال هذا الاجتماع بتهنئة كل الجزائريين بانطلاق الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر المقبل، اعتبر ذلك «تتويجاً لمسار عملية التحضير لهذا الاستحقاق الذي باشرته جميع مكونات الدولة الجزائرية، والذي أفضى إلى مصادقة البرلمان على القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، والقانون العضوي المتعلق بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات»وثمن بالمناسبة «عمل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والذي اتسم بالكفاءة والاقتدار والمهنية العالية التي ستنتج حتماً انتخابات حرة وديمقراطية بنزاهة وشفافية بطلها الأوحد هو الشعب الجزائري باعتباره مصدر كل السلطات...».
واعتبر رئيس مجلس الأمة بالنيابة «توقيع المرشحين الخمسة لاستحقاق 12 ديسمبر القادم وكذا الأسرة الإعلامية على «ميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية» في سابقة «هي الأولى من نوعها منذ الاستقلال بداية فعلية لبسط الشعب الجزائري سيادته على قراره وحريته في اختيار من يريد... «، مضيفا أن ذلك «من أبرز عناوين صدقية الاستحقاق القادم وصوابية المنهج المتبع... في إطار التأسيس للديمقراطية الحقيقية والفعلية التي يأملها ويعمل لأجلها الجزائريات والجزائريون تأسياً بأسلافهم الميامين من الشهداء الأبرار والمجاهدين الذين صنعوا معجزة نوفمبر الخالدة...».
كما دعا قوجيل، الشعب الجزائري بمخلف أجياله وأطيافه «إلى المشاركة بكثافة في هذا الموعد الوطني والتاريخي للانتخابات الرئاسية للتعبير عن المواطنة الحقّة ولتكريس الإرادة الشعبية المعبّر عنها خلال مختلف مراحل الحراك الشعبي الذي حاز على إعجاب العالم، وأصبح نموذجاً يحتذى به في السلمية والرقيّ والتحضّر...».
وعلى هذا ألّح رئيس مجلس الأمة بالنيابة على «أهمية المشاركة القوية لاختيار رئيس يقود الجزائر في مرحلتها الجديدة... «، متمنيا على الجزائريات والجزائريين استغلال هذه السانحة لتوجيه رسالة واضحة إلى العالم تؤكد على عزمهم ورغبتهم في بناء جزائر ديمقراطية تنعم بالخير والرفاه، وتحافظ على صورة ومكانة الجزائر التي لا يمكن أن تكون إلاّ جزائر مشرقة وبدور فعّال ومحوري في المنطقة والعالم... كما تكرس إلى غير رجعة جزائر الخيّرات والخيّرين من الكفاءات التي تُثّمن مفهوم العمل وتفتح الأبواب لطموحات الشعب ممّن يمتلكون أدوات التغيير والتطوير لإحداث قطيعة نهائية مع ممارسات وسلوكات العصابة وأذنابها ومن يدور في فلكهم أو يعمل لحسابهم في الظلام...».
وبهذا الخصوص، طالب قوجيل «الشعب الجزائري الحيطة والحذر من أدعياء الديمقراطية «هؤلاء... الذين يمارسون «عنفاً وتعسفاً» معنوياً في حق الشعب الجزائري من خلال «انتهاجهم مسلكيات تتنافى تماماً مع الأعراف والتقاليد المتعارف عليها في مثل هكذا استحقاقات، بل أصبحت بوقاً لإملاءات تفرضها عليهم أجندات مراكز قوى أجنبية لا تبغي الخير للبلاد وتعمل من أجل ضرب استقرارها وتشويه سمعة مؤسساتها...».
الجيش أفشل مخططات العصابة وأذنابها
بالمناسبة، حيّا قوجيل، «العمل المشهود الذي تقوم به مؤسسات الدولة لتكريس وتجسيد رغبات الشعب الجزائري في التغيير...» رافعا بهذا الخصوص أسمى «آيات الامتنان والعرفان والتقدير للجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني بحق وجدارة... والذي أبان كما هو عهد الجزائريات والجزائريين به عن تعلّقه الدائم والأبدي بالشعب».
وأكّد رئيس مجلس الأمة بالنيابة في هذا الإطار بأن « الجيش الوطني الشعبي بقيادة المجاهد الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الذي أفشل المخططات التي دبّرتها العصابة وأذنابها... إن مرافقة الجيش الوطني الشعبي لمطالب الشعب في التغيير وعمله من أجل ضمان انتقال ديمقراطي آمن بالرغم من كيد المتربصين بالجزائر ومؤسساتها... كل هذا يدفعنا للافتخار والاعتزاز بجيشنا وقيادته المجاهدة ويزيدنا اطمئناناً على سلامة التوجه ويقيناً بجزائر تسودها قيم الوفاء والإخلاص... وعليه، فإن الانتخاب يوم 12 ديسمبر سيكون للانتخاب على الجزائر...».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.