تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    أعضاء “أوبك” يرفضون طلب الجزائر لعقد اجتماعا طارئ    إرتفاع عدد الإصابات المؤكدة ب “كورونا” في الجزائر إلى 511 حالة    المخابز بوهران مجندة لتوفير الخبز طيلة الحجر الجزئي    توفير قارورات غاز البوتان بثلاث محطات بنزين بالبليدة    بسكرة...قافلة من 11 شاحنة محملة بأطنان من مختلف المواد الغذائية نحو البليدة    الخبير الاقتصادي مولود حدير: فيروس كورونا سيعجل بتنويع الاقتصاد الوطني    وزارة الصناعة تأمر بتوفير السميد في أكياس 10 كيلوغرام لتفادي الندرة    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    رياض محرز يخاطب الجزائريين .. “خليك بالبيت”!    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    مدوار: عودة منافسات البطولة متوقف على مدى تطور الوضع    دوناروما: “بن ناصر يملك كل الإمكانيات ليصبح لاعبا كبيرا”    استجابة تامة من قبل المواطنين للحجر الصحي الجزئي بالجزائر العاصمة    مسرح سكيكدة ينظم مسابقة وطنية للأطفال حول فيروس “كورونا”    “الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية في مجالات التربية والعلوم والثقافة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    تشافي: مستعد لتدريب برشلونة.. وأريد ضم نيمار    لازيو يضع فارس على رأس أهدافه القادمة    الحكومة تضع أولى خطوات القضاء على سوق "سكوار"!    ايداع الصحافي خالد درارني الحبس المؤقت    الاتحاد الأوروبي لا يستبعد إلغاء دوري الأبطال هذا الموسم    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    عبد الحفيظ ميلاط:على الاسرة الجامعية التفكير في حلول لمواجهة شبح السنة البيضاء    الجيش يكشف مخبأ للإرهابيين بالأخضرية    حصري ل "الشعب" شقيق البروفيسور سي احمد المهدي ينفي خبر وفاته    مستغانم: حجز 440 قنطار من السميد والفرينة كانت موجهة للمضاربة    بجاية: تخصيص قاعة حفلات للتكفل بالأشخاص بدون مأوى    كوفيد -19 :الدكتور أحمد طالب الابراهيمي يدعو الى التضامن والأخذ بتوجيهات السلطات الصحية    حجز 230 قنطار فرينة و3 قناطير لحوم بيضاء فاسدة بمستغانم    "سيال": دفع الفواتير سيكون على أساس الحصيلة السابقة    معهد باستور: ارسال نتائج تحاليل كوفيد-19الى المؤسسات الإستشفائية عبر الأنترنيت    الصين تسجل حالات جديدة لفيروس كورونا    محرز: لم أمنح الجزائر 4.5 مليون يورو لمواجهة كورونا    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    الاستلاب الثقافي والحضاري..!؟    تلمسان: وفاة شخص وإصابة آخر في حادث مرور بمرسى بن مهيدي    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    الزئبق يستقر    5 سنوات حبسا لمروج 280 قرص مهلوس بالضاية    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    مساهمة فعالة للجامعة في معركة الوقاية من الفيروس    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتح غرف التبريد «مجانا» أمام الفلاحين
نشر في الشعب يوم 20 - 01 - 2020

كشف الأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني، عن فتح غرف التبريد «مجانا» أمام الفلاحين لتخزين مادة البطاطا بعد تحقيق إنتاج موسمي كبير.
تطرق الأمين العام خلال اجتماعه بالمجلس المهني لشعبة البطاطا والفلاحين الفاعلين في القطاع إلى ضرورة توسيع الرؤية حول الحلول الممكنة لانشغالات الفلاحين والتوجه نحو عمليات التحويل والتصنيع والتصدير كبرامج مكملة لعملية امتصاص الفائض عن طريق التخزين.
وتم إلى غاية اليوم، تخزين 20 ألف طن من مادة البطاطا من إنتاج موسمي يقدر ب 1,5 مليون طن، بحسب حمداني، الذي أشار إلى تحقيق إنتاج بأزيد من 5 مليون طن في 2019.
وتم تفعيل نظام ضبط المنتجات الفلاحية (سيربلاك) في شعبة البطاطا منذ بداية جانفي الجاري، ما يسمح للفلاحين بالحصول على مرافقة الدولة في تغطية تكاليف التخزين.
ويتولى 33 متعاملا بالتنسيق مع المنتجين عملية امتصاص الفائض المسجل عبر عدة ولايات أهمها البويرة، عين الدفلى، الوادي، سكيكدة، بومرداس والطارف.
وشدد الأمين العام للوزارة على إلزامية تنظيم المهنة من خلال إنشاء تعاونيات فلاحية لتنظيم متعاملي القطاع من منتجين ومحولين ومسوقين لهذه المادة، تسمح بتطوير عمليات التصدير والتحويل.
وأشار في هذا السياق إلى التسهيلات الإدارية المقدمة من طرف الوزارة الوصية لإنشاء التعاونيات والتي عرفت تقليصا في مدة الإجراءات والمعاملات الإدارية.
وألح نفس المسؤول على أهمية التنسيق بين هؤلاء المتعاملين لتوفير نوعية البذور المناسبة للتخزين ونشاطات التحويل، من خلال تحقيق تقارب بين الفلاحين والصناعيين لتحديد أنواع البطاطا التي توجه للتحويل.
وفي مجال التسويق أكد حمداني أن وزارة الفلاحة اتخذت عدة تدابير مع وزارة التجارة لجعل تصدير هذه المادة عملية مستدامة.
من جانبه، أكد مدير ضبط الإنتاج الفلاحي وتطويره بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، محمد خروبي، أن القطاع مستمر في توفير الدعم للفلاحين من خلال توفير الدعم التقني (المكننة والأسمدة ووسائل التخزين) والتكوين.
وسجلت المساحات المغروسة بمادة البطاطا ارتفاعا إلى 140 ألف هكتار/السنة خلال الموسم الحالي، مما سمح برفع كمية الإنتاج إلى 1,5 مليون طن، بحسب خروبي.
ويتم في إطار المجلس وبالتنسيق مع الوزارة والقطاعات المعنية بحث إمكانية تفعيل نشاط 20 مصنعا لتحويل مادة البطاطا وامتصاص الفائض في الإنتاج.
ويرى نفس المسؤول أن عملية امتصاص الفائض من الإنتاج لا ينبغي أن تنعكس سلبا على أسعار هذه المادة في السوق، بحيث تتراوح أسعار البيع بالجملة بين 20 و35 دج وبين 40 و55 دج في أسواق التجزئة.
كما أكد على ضرورة توفير المنتوج في مراحل الفراغ من خلال استغلال المنتوج المخزن ابتداء من نهاية مارس المقبل وبداية شهر أفريل، وبحث مناطق أخرى للإنتاج تجهز منتوجها بالموازاة مع فترة الفراغ، بهدف الحفاظ على الوفرة وحماية القدرة الشرائية للمواطن.
ويتم امتصاص الفائض في الإنتاج من طرف المتعاملين في إطار نظام «سيربالاك» إلى جانب عمليات التسويق الخارجي عبر المعابر البرية نحو ليبيا وموريتانيا من طرف متعاملي الشعبة بوادي سوف ومجمع اللوجيستية الزراعية (اغرولوغ) الذي يتكفل بشراء كميات من البطاطا بولايات البويرة ووادي سوف وعين الدفلى وإعادة بيعها.
وفي رده على سؤال يتعلق بالدول المعنية بتصدير هذه المادة إليها، أفاد خروبي أنها تتمثل في كل من موريتانيا وليبيا بالمغرب العربي وقطر ودبي بالخليج العربي إلى جانب ألمانيا وإسبانيا بالنسبة للاتحاد الأوروبي، وشروع بعض المتعاملين في تنفيذ برنامج التسويق نحو روسيا.
وحسب خروبي فإن عمليات التصدير لا يجب أن تكون ظرفية بل مستدامة لتوفير النوعية والكمية التي يطلبها بعض الزبائن في الخارج.
وعرفت عملية الجني للموسم الحالي تأخرا بفعل الاضطرابات الجوية، أين ينتظر استكمال جني مساحة تبلغ 150 هكتار بما يعادل 3000 طن من البطاطا.
و بخصوص عملية الغرس للموسم المقبل، قال خروبي إنها جارية حاليا، بحيث مست 20 بالمائة من المساحة الإجمالية المسخرة والتي تبلغ 70 ألف هكتار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.