المبعوث الأممي : الهيئة المصغرة للجنة الدستورية وافقت على جدول أعمال الاجتماع القادم    المحترف الأول: تحديد موعد الجولة الثالثة والرابعة    تلمسان: إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    أقسام للاستعجالات بالعيادات الجوارية    أحوال الطقس: أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 50 ملم على المناطق الوسطى والغربية    القتلة أطلقوا عليها ثلاث رصاصات وسرقوا حقيبتها    دراسة ملفات تصنيف الكسكسي وموسيقى الراي في التراث العالمي عما قريب    النفط يصعد ويحلق قرب مستوى 50 دولارا بدعم آمال في تحفيز أميركي    روسيا تبدأ حملة تطعيم جماعي ضد كورونا (فيديو)    وزارة الصحة تباشر التحضيرات لاستقبال لقاح كورونا    نجم بوافيشتا لبلماضي :"مُستعد للقدوم مشيا على الأقدام للجزائر"    ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل تنمية مستدامة للأجيال    الجزائر ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية    الدولة واقفة دوما إلى جانبكم    التساقطات الأخيرة ساهمت في رفع منسوب السدود    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    لائحة الاتحاد الأوروبي "مجحفة للغاية"    تشييع الشهيد للماية سيف الدين    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    الأورو ب 20200 دج للشراء و20600 دج للبيع بالسوق السوداء    تسهيلات للمؤسسات المصغرة وفق الشفافية ومكافحة البيروقراطية    إطلاق نظام معلوماتي لمراقبة البضائع المستوردة    ركود تنموي على بوابة الجنوب    مركز نفسي بيداغوجي لمرضى التوحد ببلعباس    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    إعادة 100 جزائري «حراق» من إسبانيا عبر خط ألميريا- الغزوات    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    3 رحلات جوية من البيض الى وهران و العاصمة أسبوعيا    وزيرة الثقافة بن دودة تؤكد مرافقتها للألعاب المتوسطية    لحمري يصاب ويخلط حسابات إيغيل    مأمورية صعبة للرابيد بعين الفوارة    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    مناوشة كادت تتحوّل إلى جريمة قتل    عشريني يحوز مهلوسات    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    دعم أبدي للشعوب المستعمرة    أسد من أسود الجيش    تعاون بين "تايال" للنّسيج والمركز الجامعي    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    منتخب كرة الريشة يلغي تربص السويدانية    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    "سوسطارة" في مهمة رد الاعتبار ببشار    تمدرس الطفل المعاق حق مكفول قانونا ولكن الواقع صادم    وفد شباب بلوزداد يشدّ الرحال نحو مصر    هرمان تبادلا الإعجاب    محمد إسياخم الممحون بالرسم    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختيار المشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي
نشر في الشعب يوم 26 - 10 - 2020

بدأت عشرات الشخصيات الليبية أمس الاثنين حوارا سياسيا عبر الفيديو بإشراف الأمم المتحدة بعد أيام قليلة من إعلان وقف دائم لإطلاق النار، وذلك تمهيدا للقاء المباشر الذي سيجري في التاسع من نوفمبر في تونس.
المحادثات هي الأولى في إطار منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي ستتواصل عبره مناقشة نتائج المباحثات التي تمت في الأسابيع الاخيرة بخصوص الملفات العسكرية والاقتصادية والمؤسساتية.
يضم الاجتماع شخصيات مختلفة من المشهد السياسي الليبي، ومن المنتظر أن يتم التحضير للقاءات مباشرة في التاسع من نوفمبر في تونس، حسب بيان لبعثة الأمم المتحدة.
والمشاركون 75 حسب الأمم المتحدة ليسوا من كبار القادة في ليبيا، وبينهم أعضاء من البرلمانين المتنافسين ونشطاء من منظمات المجتمع المدني.
وأوضحت الأمم المتحدة أن الملتقى «يهدف إلى تحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم التي ستفضي إلى إجراء انتخابات وطنية في أقصر إطار زمني ممكن، من أجل استعادة سيادة ليبيا والشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية».
اختيار المشاركين في ملتقى الحوار
تمّ اختيار المشاركين من مختلف المكوّنات الرئيسية للشعب الليبي، وذلك على أساس «مبادئ الشمولية والتمثيل الجغرافي والعرقي والسياسي والقبلي والاجتماعي العادل مع التزام راسخ بالمشاركة الهادفة للمرأة الليبية والشباب».
وأكّدت أنّه استجابة لتوصية غالبية الليبيين، يمتنع المدعوون للمشاركة في ملتقى الحوار السياسي الذي سينعقد في التاسع من نوفمبر المقبل عن «تولي أي مناصب سياسية أوسيادية في أي ترتيب جديد للسلطة التنفيذية».
من أجل توافق حول سلطة تنفيذية
أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن «الهدف الأسمى لملتقى الحوار السياسي الليبي هو إيجاد توافق حول سلطة تنفيذية موحدة وحول الترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات الوطنية في أقصر إطار زمني ممكن من أجل استعادة سيادة ليبيا وإعطاء الشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية».
الخارجية الأمريكية تتطلّع لنتائج الحوار
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية ترحيبها بإعلان توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدة تطلعها إلى نتائج منتدى الحوار السياسي الليبي ودعم نقل السلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة للتحضير للانتخابات الوطنية».
قال بيان لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، امس الإثنين، إن الاتفاق «وُقِّع على الصعيد الوطني في محادثات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) التي تيسرها الأمم المتحدة في جنيف في 23 أكتوبر الجاري»، مشيدًا بدور المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز في تسهيل المحادثات العسكرية التي توِّجت بتوقيع الاتفاق».
ضرورة مغادرة المقاتلين الأجانب
أشار إلى ضرورة مغادرة جميع المقاتلين الأجانب ليبيا في غضون 90 يومًا، «والسماح لليبيين بتقرير مستقبلهم»، متابعًا: «نحن نتطلّع إلى نتائج منتدى الحوار السياسي الليبي الذي تيسره الأمم المتحدة، ودعم نقل السلطة إلى سلطة تنفيذية جديدة للتحضير للانتخابات الوطنية، كما نتطلع إلى التعيين السريع للأمين العام للأمم المتحدة مبعوث خاصًّا جديًداً لليبيا لضمان إحراز تقدم في جهود الأمم المتحدة لدعم المصالحة الوطنية الليبية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.